Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ثورة 17 تشرين كان ينقصها قيادة

without comments

مع الحراك الانتخابي يدور الحديث عن أن الحراك الانتخابي كشف أن 17 تشرين مشرذم ! في الحقيقة أن فورة 17 تشرين لم تكن منظمة من حيث لم يكن لها قيادة بل أتت نتيجة الفساد و اوضاع البلد نشات على خلفية كناب و مثقفين أأثروا على مجموعات شعبية واعية و مجموعة من ألمثقفين أنشأوا جمعية الايادي البيضاء ولم يكن لهم اعلام رسمي بل كان الاعلام يحصل بواسطة مواقع التواصل الاجتماعي مع عدم وجود قيادة سياسية أو ثورية عمدت جهات سياسية فاسدة الى ركوب الموجة مع عدم وقوف أحزاب محور المقاومة لجانب الشعب ودعمه حصوصا الحزب الذي كان الأحرى به أن يقف و يقود فورة 17 تشرين لان مطاليبها كانت من صميم تطلعاته و آخر حاربها سياسيا و هناك من حاربها على الأرض و هذا كان الاخطر أولا لأنه عمل ضد المباديء التي نشأ عليها كحركة في لبنان- هؤلاء هم ثلاثة مجموعات يعرفون كل منهم من المعني هنا – أنا لا أكتب أمن جل اشارة النعرات وما زال الوقت يسمح لهم أن يصححوا أخطاءهم – و اذا كان للمعنيين أي شك من المقصود يمكنهم أن يسألوني و سأقول لهم يصراحة من أقصد و قد وجهت لهم نقدا في هذا الموضوع يوم أخطأوا…

Written by Raja Mallak

November 27th, 2021 at 12:14 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply