Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for March, 2021

أيها اللبنانيون كفاكم عهرا

without comments

لست منتميا لحزب الله ولا أنا من مذهبه – ليس حزب الله من يضرب الاقتصاد اللبناني بل العقوبات الأمريكية بالضافة الى أذناب أمريكا في لبنان الذين يرفضون حتى الأوكسيجن السوري الذي نحن بحاجة ماسة اليه و الذي تصدره لنا سوريا من شعورها بمسؤوليتها القومية !
هل حزب الله من يغلق الحدود المصطنعة مع سوريا التي لولاها لما تمكن لبنان من تصدير منتجاته الزراعية و الصناعية لسوريا و أيضا عبرها للدول العربية – هل حزب الله هو من منع الصين من اقامة المدينة الصناعية في البقاع التي كانت ستنعش لبنان و المنطقة ؟؟؟ هذا من ناحية اقتصادية – و من ناحية أمنية لولا حزب الله و سلاحه الايراني لاصبح الاستيطان الصهيوني في جنوب لبنان و لكانت اسرائيل بدأت بانتاج بترولنا و غازنا و سوقته في أمريكا و أوروبا – ثم أن هل هو حزب الله من يمنع الجيش اللبناني من التسلح من روسيا أو ايران أم هي أمريكا و الدول الغربية التي تمنعه من التسلح حتى من أمريكا و أوروبا و تدعي أمريكا أنها تسلح الجيش اللبناني ولكنها لا تمده بأسلحة يمكنه بها مقاومة اسرائيل الطامعة في أرضنا و خيراتها و المشردة شعبنا في أصقاع الأرض ؟
انكم تتآمرون أيضا على الجيش اللبناني ! كفاكم عهرا و ان لم يكن ذلك عهرا فكفاكم غباء …!

Written by Raja Mallak

March 26th, 2021 at 9:02 pm

Posted in Thoughtsِ

هل سوريا بحاجة للعودة الى جامعة الدول العربية

without comments

أستغرب الوساطة الروسية لعودة سوريا الى جامعة الدول العربية او ماتبقى منها ! حيث أن هذه الجامعة في أيام عزها كانت تورطنا بكارثة في كل مرة تجتمع لحل مشكلة عالقة مع احدى الدول العربية وقد رأينا كيف تصرفت الجامعة حيال سوريا في محنتها وكيف صوت أعضاؤها لخروج سوريا منها الدولة المؤسسة لهذه الجامعة – وكيف اتخذت قرارا بالحرب على ليبيا …!
من ناحية ثانية الدول العربية التي سلحت و مولت داعش و المعارضة السورية و كلاهما على علاقة مع دولة اسرائيل و أمريكا و تتهافت الآن مع غيرها من طبّع و من هو قادم عل التطبيع مع دولة العدو الصهيوني ترغب بعودة سوريا الى الجامعة العربية – كلما فكرت بها أزددت يقينا أن هناك مؤامرة جديدة طبخة على نار حامية في مطبخ اسرائيل و أمريكا حطبها سوريا و الدول العربية !
بالاضافة الى ذلك التحركات الأمريكية و البريطانية في لبنان من بيروت الى البقاع و حتى الشريط الحدودي مع الكيان الشامي حيث أقامت بريطانيا أبراج و كاميرات المراقبة بالاضافة الى عملية تجويع اللبنانيين و القرصنة الصهيوأمريكية في قضية الحدود بين الكيان اللبناني و فلسطين المحتلة و كل ذلك يدور في العلن دون حسيب أو رقيب و بعد أن حرق الأمريكي الزرع في سوريا خرب ميناء بيروت و حرق صوامع القمح و بعد سرقته للبترول السوري بدأ يسرق قمحه من الصوامع أيضا – و هو بالطبع يحكم قبضته على العراق وهكذا المنطقة كلها على كفي عفريت فالى أين المصير؟…شيء تقشعر له الأبدان !

Written by Raja Mallak

March 19th, 2021 at 11:18 pm

Posted in Thoughtsِ