Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ألاعتداء الاسرائيلي على الضاحية وأهدافه

without comments

اعتدت اليوم اسرائيل على لبنان بتفجير طائرتين مسيرتين لها فوق الضاحية الجنوبية لبيروت و صرح حزب الله أنه لم يسقط أي طائرة ! فما أهداف اسرائيل خلف تفجير طائراتها فوق الصاحية ؟
ان كل ما يحصل من تهديدات اقتصادية واعتداءات االيوم في المنطقة من قيل أمريكا والدول الغربية هو لتأجيج الرأي العام العالمي ضد المقاومة ويأتي دور كيان العدو الصهيوني الغاصب وسط كل هذه التحركات العدائية كذب و نفاقا وعدوانا على الأرض – فتفجير الطائرتين خدعة لهذا العالم المنصاع للصهيونية دون أن يقدر عواقب مؤازرته لما يدعى اسرائيل وخطرها عليه لو تم لها نجاح مخططها في المنطقة من الفر ات الى النيل !
ان ما حصل فضلا أنه اعتداء عل السيادة اللبنانية هو محاولة بائسة و خسيسة من العدو لتأجيج الرأي العام العالمي ضد المقاومة باعتبار أن المقاومة لو أسقطت الطائرتين لأن لديها دفاعات جوية وهذا ما يؤجج أيضا الرأي العام عند فريق من اللبنانيين ,,,!

Written by Raja Mallak

août 25th, 2019 at 7:10

Posted in Thoughtsِ

وقاحة السفارة الأمريكية

without comments

 

نحن نعلم أن في لببنان لا يتسكع على أبواب السفارات فقط الشباب العاطل عن العمل بل هناك رحال السياسة أيضا ! أما أن تصل الوقاحة الى أن تصدر السفارة الأمريكية في بيروت بيانا يتعلق بموضوع لبناني داخلي فهذا غير مقبول من الشعب اللبناني و لو كان السياسيون يتعاملون مع الشيطان من أجل مصالحهم ولا يكترثون لهذا الشعب وعزنه و كرامته و دمائه التي تسيل على تراب الوطن من أجل الزعامات …!
أملنا بعد كل ما تحمل شعب لبنان من مآسي وعذاب منذ نشوء هذا البلد أن يعي هذا الشعب مشؤوليته تجاه نفسه و تجاه تلك الحفنة من التراب التي لا نعلم لمن ستكون غدا في ظل كل المؤامرات على منطقتنا ووجود عدونا في جنوب بلادنا ! و أمريكا التي تهدد و تتوعد بقوة سلاحها في سوريا في العراق و ايران وتهدد لبنان بالافلاس وتسلب خيرات الخليج و تؤجج الكراهية بينه و بين جيرانه الى حد الاقتتال وختى بين أبناء الجلدة الواحدة كما يحصل في اليمن – فهل نصدق أن أمريكا تدعونا الى نبذ الطائفية بعد أن غذتها لعقود خلت ؟
و أيضا هل يصدق السياسيون أن أمريكا تريد صالحهم أو أنها ستنتظر لترى لمن ستكون الغلبة لتنسحب متبرئة من كل ما حصل كما حصل في الماضي ؟ وليس في لبنان فقط – ثم تعمل على نطبيع العلاقات في طريقة تكون هي المسيطرة والمستفيدة …! وهنا الشرط الوحيد لخلاص لبنان واللبنانيين هو أن يستفيق ضمير السياسيين و أن تكون الدولة دولة وتقول لأمريكا لا علاقة لكم بشؤوننا الداخلية …!

Written by Raja Mallak

août 7th, 2019 at 10:13

Posted in Thoughtsِ

هل هذا بسبب الذكاء اللبناني

without comments

ما أن شاعت الأخبار عن مشاريع انمائية ستقوم بها الصين في البقاع اللبناني و طرابلس حتى شعر اللبنانيون بالارتياح الى أن فوجئنا اليوم بأخبار غير سارة وهي عدم تجاوب لبنان مع الصين ارضاء لرغبات الامريكان !
ان انشاء مدينة صناعية في البقاع سيحقق آلاف فرص العمل الى اللبنانيين كذلك اعادة السكك الحديدية في طرابلس للخدمة و ربما منها الى بيروت أيضا يحقق حركة انمائية اقتصادية بين لبنان وسوريا وحيث يكون لبنان نقطة تموين اعمار سوريا حيث ينتعش الاقتصاد اللبناني حاضرا و مستقبلا …!
ألمعروف أن العلاقات بين الدول تقوم على مصالح متبادلة وما عدا ذلك يكون احتكارا و هذا ما يحصل للبنان … يرفض لبنان تسليج الجيش من روسيا بأحدث الاسلجة و الطائرات والدبابات منها هبة ومنها بأسعار مخفصة على أن تدفع خلال 14 سنة ودون اضافة الفائدة عليها..ولكن لبنان يفضل ما ما تقدمه أمريكا لجيشه من أسلجة يمكنه استعمالها داخليا و لا يمكنه أن يقاوم بها الكيان الصهيوني في حال وقعت الحرب مع هذا الكيان الذي يغتصب أرضنا فضلا عن أرض فلسطين التي تعنينا بالصميم!
غريبة تصرفات هذا الشعب الذي يعتد بنفسه ويقدر بأنه أذكى شعوب العالم كيف يعمل لمصلحة غيره خاصة أنه يعمل لمصلحة أعدائه : الكيان الصهيوني و أمريكا ! لربما أن فرط الذكاء يحدث ارتجاجا في دماغ الانسان…!

Written by Raja Mallak

juillet 14th, 2019 at 9:11

Posted in Thoughtsِ

سعادة خالد بفكره و تضحياته

without comments

كنا ولا نزال بحاجة له ولفكره منذ أن قال :” أنا أموت أما حزبي فباق”!
سعادة ليس بحاجة لنا ليخلد فهو خالد بفكره وتضحياته و قبل كل شيء بأخلاقه السامية !
نرى اليوم بعض المفكرين والكتاب ممن لا علاقة لهم بالحزب يلهجون بالهلال الخصيب و بفكر سعادة . حسنا نفعل باحياء ذكرى استشهاد زعيمنا لنعبر عن تقديرنا للرجل الذي وقانا بصدره يوم قال :”أنا أموت أما حزبي فباق”! و نستعمل هذه الذكرى للم شمل المواطنين ولكن قبل كل شيء علينا أن نتطلع خلفنا فقط لتقييم ما فعلناه من أجل هذه النهضة العظيمة التي تركها زعيمتا أمانة في أعناقنا و نوجه لأنفسنا هذا السؤال :هل نحن راضين عن الانقسامات في الحزب ؟ و الجواب سيكون : طبعا لا !
رفقائي أن الحزب المنقسم لا يمكن أن يوحد أمة منقسمة – اذا علينا العمل على وحدة الحزب أولا – نحن القوميين الاجتماعيين في القاعدة الحزبية تقع على عاتقنا مسؤولية توحيد الحزب فالقاعدة الحزبية هي التي تقدم التضحيات من غال ونفيس كما قال الزعيم :”ان الدم الذي يجري في عروقنا ليس ملكا لنا بل وديعة الامة فينا متى طلبنها و جدنها “. و على هذا الأساس و عملا بمبدأ انتثاق السلطة في الحزب – علينا أن نقيم القيادات الحزبية التي تكرس الانقسام في الحزب و تقف حاجزا بوجه وحدته خصوصا و أنه ليس هناك أي ميرر لانقسام حزب لم يتمكن أي فريق منه تغيير كلمة ياسمه أو بمبادئه أو كلمة قالها زعيمه – ومباديء الحزب هي التي تقرر سياسته – فالخلاف لا يمكن أن يكون سياسيا كما يحلو للبعض أن يدعي وعليه يكون الانقسام نتيجة نزعات فردية …!
رفقائي هذا الحزب هو أمل الامة الوحيد و قد ائتمننا عليه سعادة ولا يكفي أن نكرمه في ذكرى ولادته واستشهاده بل علينا أن نكرمه بالامانة على مبادئه ونظامه وتطبيقها بحذافيرها لنؤمن سلامة النهج والعمل اذا أردنا النصر لهذه النهضة التي بدونها لا نصر لسورية . أما خلود سعادة فهو بفكر سعادة ولا فضل عليه لكبير أو صغير في هذا الجزب …!

Written by Raja Mallak

juillet 7th, 2019 at 9:11

Posted in Thoughtsِ

شهر الفدا تموز

without comments

نتيجة بحث الصور عن أنطون سعادةوأرض خضرا نبعها فوار
خيرا العسل واللوز والسكر
من الفكر عطيت للبشر انهار
وفجر الحضارة بحضنها تطور
من حولها الاطماع كانوا كثار
والحقد فوق عتابها تفجر
شح نبعا وذبلت الازهار
وصفا عليها النحل يتمرمر
وحفنة من ولادها لزغار
والزغير بيدين العدا مصير
باع نفسو رهن للدولار
و ع أهل بيتوا جار وتجبر
عاشو ع دم الشعب يا تجار
شعب اعطى العالم و كثر
ويللي جبينو من فجر آذار
بيليلهن ع هالارض نور
يبني يزرع يجمع الازهار
في ارض حبا وحب تتعمر
تمنى بيوم يشوفهن احرار
و ياما لحالن كان يتحسر
من جمر تموز جابو النار
ت يحرقو غلالو على البيدر!
بالارض ضارب شرش زرعو صار
و ع حالتو تشريننا بيسهر
و لما بيرجع ع الدني آذار
بيتفتح بيخضر وبيكبر
شهر الفدا تموز فيك الغار
بدم البطولة ارتوى تاخضر وتعطر
لو ما نمي ع دما الابرار
ما كان غصنو ارتفع ع جبهة مظفر
شو الفرق ما بين موتة الاحرار
وموت العميل الخان وتنكر؟
سعادة لعمود الموت وحدو طار
وما رف جفنو برهبة المنظر
و بالشكر لما قابل الجزار
ناح الأباتي و بكيت العسكر
صاحب رسالة كمل المشوار
غطا ب دمو ريشتو وسطر
وحسني العميل الملحد الغدار
راعي الخيانة – الريس الاكبر
مربى الجبانة والشرف منهار
حتى بمناقب جيش ما تأثر
لطخ كرامة شعبنا بالعار
واجب قصاصو كان مش اكثر
لا بالتساوي و لا اخذ نالطار
لا فكر عندو ينسب ويذكر
بلبنان صنوو الصلح رب الدار
ياما بحياتو لفق وزور
غير ثيابو عرض الزنار
وراح بيعمان يتمخطر
وبغضبة ميشال الديك لما ثار
كان باعو من القدر اقدر
والقدر من قدرة الثوار
من الظلم تتخلص وتتحرر
************
من عروقنا دم الفدا بيسير
يجمع سواقي تصبح نهورا
من العطش تروي الارض بكير
و ما تعود فيها تذبل زهورا
ورواحنا فوق الربى نواطير
وأجسامنا بتتمدد جسورا
بتقطع عليها جحافل التحرير
وبتظل ارض العز مخفورا
ب ايدها حق تقرير المصير
وما تعود هيك بلاد مقهورا
بجنوبها بيكفي بقا تهجير
لأهلنا بحملات مسعورا
مهجر- مشرد زايدوا تعثير
ع لوح صدرو القدس محفورا
مفتوح جرحو منو العظم بيطير
وعيونو عم تدمع على الصورا
ما عاد بدها صفصفي وتنظير
ولا ناس واقفي وديها على خصورا
بدها محبة و تضحية وتفكير
بنهضة غنية سابقا عصورا
و ان كان بدنا نحقق التغيير
و نعود امة بكل منظورا
سوري سليل الاصل بدو يصير
قومي عنيد من مقلع صخورا

Written by Raja Mallak

juin 30th, 2019 at 8:01

Posted in Thoughtsِ

هكذا خذلتك الشعوب العربية أيها المرابي

without comments

خريطة دولة فلسطين

صفقة القرن ومؤتمرها باءت بالفشل وأسقطتها انتفاضة الشعوب العربية و بعض الأنظمة العربية التي قاطعت المؤتمر الذي عمل له التاجر دونالد ترامب و صهره جاريد كوشنر التلميذ الغير النجيب الذي حصل على شهاداته الجامعية بأموال والده !
لقد ظن ترامب الذي يذكرنا مع صهره بالمرابين اليهود في غابر الأيام أن باستطاعته شراء فلسطين متناسيا أن فلسطين ليست للبيع و دم الفلسطينيين أغلى بمئات المرات من دم الصهاينة من حيث لا يشنرى بمال العالم أجمع…! ومحيط فلسطين الطبيعي برهنت شعوبه وحكامه للعالم رغم الفقر والدمار الذي يضرب بعضها أن كرامتنا أغلى من أموال العالم أجمع… ولبنان رغم انقساماته التي عملت الولايات المتحدة والدولة العبرية على ترسيخها عبر حروب داخلية أشعلت نيرانها و عبر ضغوطات ما زالت الولايات المتحدة تمارسها مع ربيبتها اسرائيل حتى اليوم – برهن لبنان وبكل فئاته المنقسمة و رغم ديونه المتراكمة أن الكرامة لا تباع بل تشترى بدماء أهل هذه الأرض…!
أيها المرابين الصهاينة و يا أيها الغرب المتصهين عودوا الى التاريخ فقط ليذكركم باجرامكم في هذا العالم فليس هناك من حروب وكوارث صنعتها يد الانسان الا وكانت أيديكم وراءها و وراء أيديكم كانت تصرفاتكم الغير اخلاقية – أجل عودوا الى التاريخ ليذكركم بجرائمكم ضد الانسانية ودرسوه الى النشء الجديد في مدارسكم علكم تنقذون بذلك شعوبكم و شعوب العالم من الكوارث …!
اعلموا أن ما فعلتم على أرضنا منذ الحرب العالمية الاولى وحتى اليوم وخصوصا اغتصابكم لفلسطين و تقسيم بلادنا لن يستمر لعقد آخر فقد قرب أجلكم لأن شعبنا وعى لنفسه ومصيره و أنه يريد الحياة .. اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يسبجيب القدر…

Written by Raja Mallak

juin 29th, 2019 at 9:00

Posted in Thoughtsِ

رئاسة الجمهورية المقبلة حسمت يوم انتخب الجنرال عون رئيسا

without comments

يوم انتخب الرئيس عون رئيسا للجمهورية كان أملنا كلبنانيين أن تقوم الدولة المدنية في هذا البلد و للأسف بعد أن كانت دولة طائفية أصبحت دولة مذهبية بامتياز- واصبح السياسيون كل يدعي أنه يجافظ على حقوق طائفته و مذهبه بل و بعضهم يدعي الحفاظ على عشيرته…!
ربما الغاء صلاحيات رئيس الجمهورية قد يفهمها المسيحيون أنها اعتداء على حقوقهم ! أما بالحقيقة هي اعنداء على رئاسة الجمهورية وعلى لبنان واللبنانيين جميعا – فاذا كان رئيس الجمهورية من مسؤوليته الحفاظ على لبنان واسيتقلاله وهو أيضا القائد الأعلى للقوات المسلحة فيجب أن يكون لديه الأدوات التي تسمح له القيام بواجبالته و أهم هذه الأداة في رأيي هي صلاحية حل مجلس النواب…و من هذه الناحية أرى أن عندما يطالب معالي وزير الخارجية بحقوق المسيحيين يرنكب خطأ كبيرا لأن معاليه يعمل تمهيدا لترشيحه لرئاسة الجمهورية ! وفي رأيي أيضا أن هذا حسم يوم انتخب الجنرال عون رئيسا ولذلك نرى أن الوزير السابق سليمان فنجية يتفرج على شخضيتين تتزاحمان على هذاالمركز .
من هنا يمكننا أن نقول أن معالي الوزير يخطيء مرتين مرة عمدما يطالب بحقوق المسيحيين و يزرع الحساسيات و التفرقة الطائفية – و لسنا بحاجة الى ذلك فيكفينا ما نحن عليه من التفرفة طائفيا- فهو يقلل من حظوظه مستقيلا بعد ست سنوات تلي – ومرة ثانية لأنه لا يولي كل جهده للعمل كوزير خارجية مع أنه برهن أنه جدير بوزارة الخارجية و لكن الشعب وخصومه السياسيين يتهمونه أنه يقوم بهذا المجهود فقط ليمهد لترشيحه لرئاسة الجمهورية…!

Written by Raja Mallak

juin 10th, 2019 at 5:17

Posted in Thoughtsِ

الى رفقائي في الحزب السوري القومي الاجتماعي

without comments

حضرات الرفقاء ان شعبنا بمعظمه شعب طائفي -مذهبي -عشائري ! ونحن القوميين الاجتماعيين كان لنا شرف الانتماء الى الحزب السوري القومي الاجتماعي وكان لنا أن نتخلص من أمراض داخلية ألمت بهذا الشعب بعدما كان في طليعة الشعوب التي كانت سبب رقي و تقدم العالم – – فالعلم والحضارة غزا الكون من أحضان بلادتا !
كان الزعيم سعادة الطبيب الذي وجد الداء وشد الدواء وأعطى لكل فرد من شعبنا قنينة منه – كثيرون هم من أعرضوا عن هذا الدواء فبقي المرض يفعل فعله بهم – أما نحن القوميين قد تقبلنا هذا الدواء ولكن استعماله كان بدرجات متفاوتة – وكان الطبيب يجدد لنا الدواء عند الحاجة ! وعندما افتقدنا لهذا الطبيب اصبحت تظهر عندنا دلائل المرض واشدها النزعة الفردية وهي مستشرية بالكثير منا لحد اليوم وهي سبب الانقسامات في حزبنا !
أرجوكم لا أحد يقول لي حديث كهذا كان يجب أن يبقى داخليا فشعبنا يعلم بأسره ما يحصل داخل الحزب اليوم و الصحف تتناتفها وبعض الصحافيين في صحف محسوبة على حزبنا تكتب عن فريق أنتخب أحد رفقائنا رئيسا له وهم يعرفون أن عملا كهذا يزيد الحزب شرذمة – فلا يجوز أن نعمل بتجمعات من خارج الحزب .
أيها الرفقاء في كل أقسام ألحزب هناك رفقاء غير راضين عن هذا الوضع و غير راضين عن هذه القيادات التي تكرس الانقسامات التي حصلت لا لسبب عقائدي أو سياسي أو اداري بل كل ما خلفها هو فعل النزعات الفردية ! فالحزب لم يتغير اسمه ولا بالامكان تغييره من قبل أي فريق كان – كذلك مباديء الحزب و تعاليمه…! لماذا لا نوصل كل من موقعه اعتراضنا على القيادات و نطالب هذه القيادات بالوحدة الحزبية و بتطبيق مبدأ انبثاق السلطة : تنبثف السلطة عن القوميين الاجتماعيين ” و ليس عن رفيق من كل مديرية زائد الامناء. ونحن نعلم أن رتبة الأمانة جزيلة الاحترام ولكنها ليست مصدر السلطة في الحزب .
أيها الرفقاء الحزب المنقسم لا يمكنه أن يوحد امة منقسمة فليحكم كل واحد منا ضميره و أن يضع نصب عينيه ” مصلحة سورية فوق كل مصلحة ” ويسأل نفسه : هل نحن أفضل من ابناء شعبنا المذهبيين عندما لا نسائل قيادات الحزب الانفصالية …؟!
أيها الرفقاء ان الانقسامات في الحزب هي أشبه بالانقسامات الطائفية و المذهبية بل والعشائرية و بسكوتنا عنها لا فرق بيننا ومن نوجه لهم النقد على مذهبينهم وعشائريتهم…!
دوموا للحق والجهاد – ولتحيى سورية وليحيى سعادة

Written by Raja Mallak

mai 28th, 2019 at 5:39

Posted in Thoughtsِ

هل مصيبة اللبناني هي فقط في الفساد

without comments

ألشعب اللبناني جنى على نفسه باصتفافه مذهبيا و عشائريا :
اللبنانيون كانوا دائما يعانون من انتماءاتهم الطائفية وكانت مصائبهم أقل وقعا الى أن زعماءهم التقليديين زجوا بهم بحرب طائفية و أقنعوهم وهما أنها حرب الآخرين على أرضنا أما بالحقيقة فهم من صمم وبدأ الحرب ليعيدونا الى عهد الاقطاع الديني والسياسي – فدخل عليها اللآخرون من دول عربية و أجنبية و خاصة دولة العدو الصهيوني في جنوب بلادنا – و لم يعد يعرف اللبنانيون كيف ينهون هذه الحرب و يخرجون منها فانتهت عندما أراد المستفيدون منها أن تنتهي! وكلنا يعرف ماذا حصل طيلة السنوات التي تلت الحرب ولحد الآن و كيف استشرى الفساد و كيف نهب الفاسدون الدولة والشعب…!
مع كل ذلك الشعب اللبناني ليس بعيدا عن تحمل مسؤولية ما آلت اليه الأوضاع بسبب تفكيره المذهبي والعشائري فأعاد انتخاب تلك الطغمة الفاسدة – والتي ورطتهم بنظام انتخابات مذهبي و أسمته حديثا- سمح لهم بالعودة ثانية الى مجلس النواب أو بابنائهم ورؤساء مليشياتهم …!
اللبنانيون اليوم مغلوبون على أمرهم من كل النواحي : ماديا و مجتمعيا و عائليا و نفسيا !!!!
القسم الأكبر من اللبنانيين ليس لديهم قوة التفكير و التحليل ولا ثقة لهم بمن حولهم كائن من كان حتى أنهم فقدوا الثقة بأنفسهم فلا يجرؤ أحدهم أن يباشر بأي عمل يمكن أن يطوره ويبني عليه آماله ليوفر له و لعائلته حياة كريمة !أما تفكيره بمن حوله فان الفاسدين منهم فاسدون – وغير الفاسدين يظن أغلبية اللبنانيين – ويقولون : (قصر ذيل) أي أن هذا الرجل المرموق وليس فاسدا لأنه فقط ليس لديه الحنكة لادارة الفساد…!
ان هذا مؤلم فعلا – ودليل على أن اللبنانيين هم أتعس الناس…!

Written by Raja Mallak

mai 27th, 2019 at 4:42

Posted in Thoughtsِ

without comments

هنيئا لشعبنا بالمقاومة من لبنان الى سوريا والعراق وفلسطين

Written by Raja Mallak

mai 24th, 2019 at 9:24

Posted in Thoughtsِ