Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

سنتخلى عن أسلحتنا النووية في حالة واحدة فقط

without comments

عندما يصرح نائب مندوب بيونغ يانغ لدى هيئة الأمم أن بلاده تساند الحظر الكامل للأسلحة النووية – و لكنها تنوي الاحتفاظ بترسناتها طالما بقي لدى واشنطن هذا النوع من السلاح ! فهو بكل صراحة يقول : من يعطي الحق للولايات المتجدة بامتلاك السلاح النووي و استعماله ضد العالم والتهديد به لكل من يرفض الهيمنة الأمريركية ؟!
السؤال الأصح الذي يجب أن يطرح هنا و بكل صراحة :من يعطي الحق لدولة فقدت أخلاقها منذ أيام الرئيس ولسون ودمرت بلدانا في هذا العالم ومنها أأمن بلد في العالم على الصعيدين الأمني وعلى صعيد حقوق الانسان رغم تعدد طوائفها و مجتمعاتها الاثتية وهي الجمهورية العربية السورية والتي رفضت الهيمنة الأمريكية و وقفت وحيدة الى جانب الفلسطينيين وحق عودة هذا الشعب المشتت الى دياره ؟!
تستحق كوريا الشمالية كل تقدير من العالم المغلوب على أمره الذي يحاول أن يدافع عن حريته ضد هجمات غربية استعمارية تقودها الولايات المتحدة التي ليس هناك من رادع لها و لغطرستها سوى القوة – فالأخلاق ليست من شيمها واليمقراطية التي تتغنى بها هي ديمقراطية استعباد الشعوب أو سحقها ان لم تمتثل لمشيئتها – ولم يمنعها دخولها الى العراق دون مقامة بفضل خيانة ضباط مأجورين لها -لم يمنعها ذللك من استعمال الفوسفور و اليورانيوم المخضب الذي شوه أطفال العراق !
ان الجرائم التي ترتكبه الولايات المتحدة بحق الشعوب و الجرائم التي تحصل على أرضهاعلى أيدي مواطنيها لهو أكبر دليل على افلاس هذه الامة أخلاقيا و أنها أقل الدول التي يجب أن يكون بحوزتها أسلحة دمار شامل في حين تطالب أمريكا الأمم العريقة المعروف عنها بأخلاقيتها العالية و انسانيتها – بالاصلاح واليمقراطية و حقوق الانسان – لتقنع شعبها الأقل ثقافة من باقي شعوب العالم أنها تعمل على اصلاح المجتمعات…!

Written by Raja Mallak

October 17th, 2017 at 1:11 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply