Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for June, 2022

من أجل فلسطين و لكن

without comments

ألتضحيات كبيرة من أجل فلسطين و ليس بسببها : السبب الأول هو تقاعس شعبنا حيال قضية فلسطين منذ نشأتها و الذي أدى الى نجاح المشروع الصهيوني المدعوم غربيا – و السبب الثاني هو وجود دولة صهيون على أرضها و الثالث هو عدم الاجماع بين المسلمين و العرب على قضية فلسطين و حتى من الفلسطيتيين !

التصحيات جسيمة لكل بلد عربي يلهج باسم فلسطين : أنظروا ما حصل في ليبيا و تونس و العراق و سوريا ولبنان كل ذلك الاعتداء على أرضنا و حقنا من فبل الغرب و العدو الصهيوتي قي فلسطين المحتلة و تركيا هو كرمى لمصلحة اسرائيل – و كل ما نتحمل من مصائب و حروب داخلية مع صمودنا في وجه الاعتداءات الخارجيةهو من أجل فلسطين و أجل مستقبلنا أيضا – فنخن كسوريين ( محيط فلسطين الطبيعي في لبنان و الاردن و سوريا و العراق ) معنيون
مباشرة بفلسطين فهي الجزء الجنوبي من امتنا . و هذه الكيانات المجزأة و الهزيلة من امتنا و المتناحرة داخليا لأسباب طائفية و سياسية ضبقة تحصل كلها بشكل عام على حساب فريق وطني من كل هذه الكيانات يؤمن بتحرير فلسطين و بشكل خاص على حساب القوميين الاجتماعيين فنحن نقاتل الى جانب جيوش هذه الكيانات ضد عدو الخارج و ضد الارهاب و عندما تحصل التسويات الاقليمية في المنطقة تحصل على حسابنا لاننا لا نؤمن بالتسويات المؤقتة و لا نرضى التفريط بحقوق شعبنا !
من أكبر الأخطاء التي ارتكبت بحق فلسطين هو السماح لدول غير معنية مباشرة في فلسطين أن تدخل على خط فلسطين و كأنها معنية بها مباشرة و من هنا بدأت المتاجرة بقضية فلسطين و تستكمل الصفقة اليوم بالتطبيع مع العدو !
يبقى أمر الفلسطينيين انفسهم طيلة هذه السنوات لم يتمكنوا يوما أن يكونوا صوتا واحدا و يدا واحدة رغم تشردهم و استشهادهم و اعتقالهم مع العلم أن فئة منهم تقدم تضحيات فوق العادة! و هنا يأتي العنوان الكبير “من أجل فلسطين ولكن”!
لن نيأس و لن نذل و لن ننهزم و لن نركع و لكن هل نستمر يهذا الاستنزاف القائم لمقدراتنا البشرية و الاقتصادية ؟ لقد طال الأمد فهل نتخطى الحصار الاقتصادي المفروض علينا و هناك طرق عديدة للخلاص منه أولها فتح حدودنا في سورية الطبيعية على كل الكيانات و التعامل اقتصاديا مع ايران و غيرها من الدول المستعدة لتتعامل معنا و دون قيد أو شرط – أن نعزز قدراتنا الدفاعية جيش و شعب و مقاومة و أن نستعملها لاحقاق الحق و النزاع الحاصل على حدودنا البحرية و نحن أصلا لا نؤمن بالحدود بيننا و بين فلسطين المحتلة – و كذلك لطرد الجيوش الغريبة عن أراضنا. لدينا مفاومة مسلحة نفتحر بها وما علينا الا أن نسلح جيشنا و من أي مصدر كان دون قيد أو شرط سوى التعامل الطبيعي بين الدول…
و السؤال الأخير هل نبقي على علاقاتنا مع المطبعين ؟ هذا الأمر يجب أن يحسم و يحسمه انهاء الحصار الاقتصادي !

Written by Raja Mallak

June 25th, 2022 at 8:04 pm

Posted in Thoughtsِ