Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

الحريري يبق البحصة:

without comments

في جلسة مسائية هادئة على شاطئ السعديات في ابوظبي الضخمة حيث يقيم الرئيس سعد الحريري وامام عدد من اصدقائه يبق كل البحص العالق عنده فيقول انتظروا شهر رمضان حيث ستشهدون تطورات كبيرة فمحمد بن سلمان لن يكمل هذه السنة في ولاية العهد واشارطكم بان الاميركي سيتخلص منه قبل نهاية السنة عندها سنرتاح وساعود الى لبنان وسأحاسب كل الذين تآمروا عليّ .

في الدرجة الاولى الخائن الكبير سمير جعجع الذي كان يخطط لقتلي بينما كنت معتقلا في السعودية وكان يحرض على التخلص مني فيما كان ميشال عون يسعى بكل قوته لاطلاق سراحي.

وجبران باسيل الذي لا احبه زار سبعة عواصم اوروبية خلال 48 ساعة ضاغطا لاطلاق سراحي. فيما كان المجرم سمير جعجع الذي اطلقت سراحه بعفو خاص وانا نادم على ذلك يحرض القيادة السعودية على التخلص مني.

ويأتي في الدرجة الثانية في طليعة الخائنين وليد جنبلاط الذي يتباكى اليوم على رحيلي وهو لا يتباكى عليّ بل على الاصوات التي سيخسرها في اقليم الخروب والبقاع الغربي لصالح مخبره الصغير وائل ابوفاعور الذي يرسل التقارير اليومية لخالد حميدان الى الرياض ويبخ فيها سمومه عليّ.

ساحاسبهم عند عودتي وكل من ينتخب لوائحهم سأعتبره خائنا وسأحاسبه على هذا الاساس . انتخبوا الشيطان ولا تنخبوا هؤلاء الذين غدروا بنا.

انا دفعت ثروتي وسمير ووليد جمعوا عشرات الملايين على دم ابي وتعبي وتضحياتي.

نعم انا لا احب حزب الله لكن حزب الله لم يخونن يوما. وانا لا احب ميشال عون لكنه تصرف معي كأب خلال فترة اعتقالي ولا اعرف لماذا يحقد عليّ محمد بن سلمان الا اذا كان يريد بيع لبنان لإيران. لا يستطيع فعل ذلك طالما انا في لبنان لذا يصر على تهجيري .

الشيخ محمد بن زايد كان شهما معي وحضنني وهذا الامر لن انساه وعندما سأله احد الموجودين عن شقيقي بهاء قال له: بهاء صغير وحاقد ولكن لا قيمة له. فهو بخيل اصلا ولا يعطي شيئا ويعتقد بأنه قادر على خوض غمار السياسة في لبنان بتصريحاته السخيفة .

انا ضمير السنة في لبنان ولن يستطيع انهائي لا محمد بن سلمان ولا غيره. اصبروا عليّ سنة وسأعود اقوى مما كنت.

راقبوا خط ابوظبي _ دمشق وسيكون للامارات دور كبير في لبنان وسوريا ونحن سنكون جزء من هذا الدور ومن الآن وصاعدا اطلب منكم ان لا يتحدث احد منكم بالسوء عن سوريا.

الانتخابات ستثبت ان السنة معي في لبنان وانتظروا بان لا تنال لوائح جعجع وجنبلاط والسنيورة شيئا في الساحة السنية لأن الناس ستحاسبهم على ما ارتكبوه بحقي. وحتى لو كان كاذبا جبران باسيل فانه احترم قراري ولم يتحدث بكلمة سيئة عني بعدما اتخذت قرار المغادرة بينما شغل جعجع كل ابواقه ضدي.

كان ابي يحب ايلي حبيقة اكثر من سمير جعجع وسألته مرة لماذا تحب حبيقة؟ قال لي : لأنه صادق وجريء ويواجه لكن جعجع وكان يومها في السجن كذاب وغدار ومجرم. وقال لي: سعد انا اعرف الاثنين. لكن بعد استشهاد والدي اقنعني البعض بالسير باطلاق سراح جعجع والتحالف معه ولم ار منه الا الغدر والنكران. لذا من يعطي اصواته لهؤلاء الناس فهو يصوت ضد رفيق الحريري وسعد الحريري .

تنتهي الجلسة بوعد يطلقه سعد الحريري لمن حوله : سأعود الى لبنان على حصان ابيض وستكون الامور جيدة خلال سنتين وسنبدأ بالنهوض الاقتصادي والمالي وسننفتح على السوق السوري والعراقي وستعود العلاقات مع الخليج افضل مما كان

1Ahmed Kaawache

Written by Raja Mallak

March 24th, 2022 at 12:20 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply