Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

بتجرد

without comments

بعد كلمة الرئيس يكثر النقاد و الكلام عن مسؤوليته عن الوضع المزري الذي وصل اليه البلد !
الكل مسؤول عن هذا الوضع من كبير الى صغير في الدولة و السياسة اللبنانية !
و الجنرال عون و قبل أن يكون فخامة الرئيس كان يترأس تياره و كان محبوبا من الجميع كمعارض لدستور لم يوافق عليه الى كل ماكان يقول عن الاصلاح في لبنان – و كان أمامه خيارين : أن يبقى رئيس تياره معارضا قويا و يعمل على تحقيق ما كان يتكلم عنه أو يدخل التاريخ رئيسا للجمهورية في ظل دستور لا يوافق عليه و أيضا رئيس بدون صلاحيات – ففي دستور الطائف جرد رئيس الجمهورية اللبنانية من صلاحياته فلا سلطة له على مجلس النواب أو الحكومة – و أذكر يوم تم الاتفاق على هذا الدستور قلت في كلمة على جورنال أليسار :على الأقل المفروض أن تبقى صلاحية حل مجلس النواب بيد الرئيس !
نعود الى خيار فخامة الرئيس عون فهو اختار أن يدخل التاريخ رئيسا للجمهورية و هو على علم أنه لا يمكنه أن يحكم لبنان بدستور يرفضه و عدم وجود صلاحيات تمكنه من التغيير …!
من ضمن الهجوم على الرئيس عون هجوم على حزب الله و محور المقاومة و هذا جبهة خارجية داخلية قوامها الولايات المتحدة دعما لاسرائيل – و اسرائيل – و السعدوية ارضاء للولايات المتجدة و ربما لكيان العدو في فلسطين المحتلة و هذا يأتي على حساب الفلسطينيين بالدرجة الأولى وعلى حساب محيطهم الطبيعي و حساب الدول العربية – مع العلم أن سلاح حزب الله حرر جنوب لبنان و ان يكن ليس بكامله و هو أيضا مشروع ردع لاسرائيل في الاعتداء على لبنان في ظل عدم تسليح الجيش اللبناني و الذي بدأ أيضا يعاني كبقية اللبنانيين من العوزالذي لا يجوز أن يحصل لجيش في العالم !
في حديث هذا الصباح لرئس تحرير موقع لبنان الكبيرمحمد نمر= صب جام غضبه على رئيس الجمهورية و تياره المعطلان للحكومة و بعدائهما لسعد الحريري و أشاد بسعد الحريري الرجل الذي صرف أمواله من أجل لبنان مع العلم أن كل االلبنانيين يعرفون كيف بدد سعد الحريري أمواله و أموال الدولة – و من ثم لينتهي بالهجوم على حزب الله و كما قال: أهلا به كحزب سياسي و لكنه حزب مسلح و هو يعطل الدولة و تدخل في اليمن و يمكن للسعودية أن تقيم دعوى ضد لبنان في هيئة الأمم لأنه يهدد أمنها – متناسيا أن السعودية مولت تدريب وسلاح داعش و هددت أمن لبنان و سوريا و دول المغرب العربي و بفضل أموالها أعلنت الجامحة العربية الحرب على ليبيا …!
حزب الله في الحرب الأهلية التي دامت ست عشرة سنة لم يطلق رصاصة على لبناني كانت حربه عمليات على جيوش الغرب في لبنان و على اعتقال جواسيس اسرائيل في لبنان – فقط استعمل السلاح في ما هو معروف ب 7 أيار و كان ذلك دفاعا حن النفس …!
و قد تطرق محمد نمر لحادث عين الرمانة و طبعا بالنسية له هو مسؤولية حزب الله ! حزب الله يا سادة كما قلنا لم يطلق رصاصة على لبناني و هو و يمكنني أن أجزم أنه الوحيد الذي لا يريد حربا أهلية في لبنان من كل المجموعات الكبيرة و المسلحة – فليس حزب الله فقط المسلح في لبنان و لكن هناك جهات ومنها من هي مقربة من حزب الله تريد طوريته في حرب داخلية و هذا ما دعاني لأقول لماذا نزل حزب الله الى الشلرع و هو يعلم تمام العلم أن أفرقاء و مقربين يريدون طوريته و ربما هي المسؤولية الوحيدة التي تقع على عاتق حزب الله نزوله الى الشلرع …

بتجرد

 

Written by Raja Mallak

December 28th, 2021 at 12:34 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply