Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

تفجير ميناء بيروت من المستفيد

without comments

في أول تعليق لي على صفحتي على الفايسبوك بما يخص تفجير ميناء بيروت قلت أن من أحرق الزرع في سوريا هو نفسه من أحرق اهراءات القمح في بيروت و ما زلت على هذا الرأي فالقصة كلها تشبه عملية حسابية بسيطة ك 4=2+2 .

ألصراخ الاسرائيلي على حزب الله وسلاحه يتناغم معه صراخ من الداخل اللبناني و من مشبوهين بعلاقتهم باسرائيل منهم منذ الحرب الأهلية اللبنانية و منهم من تحدرت اليهم بالوراثة منذ أن تأسست على أرضنا الدولة العبرية في فلسطين ابان الانتداب الفرنسي للبنان الكبير و أمريكا التي كل همها أن تسيطر اسرائيل على المنطقة من الفرات الى النيل و تعمل على ذلك بطريقة أحقر و أقل انسانية من فرنسا و بريطانيا بعد أن طردتهما …!

صحيح أن المسؤولية تقع على الدولة اللبنانية أولا لعلمهم جميعا بالمواد المتفجرة المخزنة في عنبر رقم 12 و هذا نتيجة التخقيقات و الشق الأول من المسؤولية  أما لشق الثاني و مسؤوليته تأتي من ارتباك اسرائيل أمام قوة حزب الله وسلاحه و فقدان ثقة الشعب الأمريكي برئيسهم دونالد ترامب على أبواب الانتخابات و معرفة خبير أمريكي بمادة نيترات الأمونيوم المخزنة في الميناء وسكوتهم عنها كل ذلك يشيرالى أن من أحرق الزرع في سوريا أحرق اهراءات القمح في بيروت و مخطط التفجير هو : تفجير الميناء اتهام اسرائيل يليه هجوم حزب الله على اسرائيل و من ثم هجوم اسرائيل بمساعدة الأمريكان على لبنان بضربة قاضية لحزب الله و التخلص منه و جر لبنان الى تسوية مع اسرائيل و ترسيم الحدود بين لبنان و فلسطين المحتلة كما يطيب لهم …!

ألمعلومات من خبراء تقول أن مادة نيترات الأمونيوم لا يمكن أن تنفجر الا بصاعق أو قنبلة أو صاروخ ! من هو المسنفيد من الانفجار؟ هو نفسه من أحرق الزرع في سوريا …

Written by Raja Mallak

August 12th, 2020 at 5:32 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply