Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for June, 2020

أردوغان يطمح للسيطرة على دول شرقي البحر المتوسط

without comments

في الحقيقة أنا اعتمد على موقع جريدة رأي اليوم للخبر الصحيح و تحلليلا ت رئيس تحريرها الاستاذ عبد الباري عطوان و أستمع اسبوعيا لرأيه على اليوتيوب- وللمرة الأولى لا اوافق على تساؤلاته :هل يسمحون لاردوغان أن يمثل شرقي البحر المتوسط وتحركاته تقلق فرنسا ؟ في الحقيقة أن اردوغان ماسونيا يعرف ذلك كل االعالم هذا بالنسبة للغرب و هو اخواني شرقيا و الاخوان المسلمون هم فرع من الماسونية – كلنا يعرف مناورات اردوغان مع اسرائيل لكسب ثقة العرب منذ أن هاجم بيريز ووصلت به المراوغة لحد تضحيته بخمسة من أبناء جلدته قتلتهم اسرائيل و هم عزل في سفينة كسر الحصار على غزة و تبين فيما بعد أن صداقته كانت مستمرة مع اسرائيل في كل االمجالات .واليوم واذا كان لأردوغان الجرأة ليطحش للسيطرة على شرقي البحر المتوسط هو لأن الغرب على اتفاق معه وهم و اردوغان يخادعون العرب – ورفع العلم التركي في طرابلس لم يحصل دون دفع خارجي – وعندما تسنح الفرصةلاردوغان بالسيطرة في المنطقة و بالطبع هو سيمثل الاسلام عندها يبدأ التطبيع مع اسرائيل واتفاقيات مصالح الغرب وتقاسم النفوذ والثروات …!

Written by Raja Mallak

June 20th, 2020 at 8:57 pm

Posted in Thoughtsِ

السؤال المطروح : هل سنرى الفاسدين خلف القضبان ؟

without comments

 

عندما يقول الرئيس ذياب أنه سيحارب الفساد بالطبع لا يمكنه أن يستنجد بالطغمة الفاسدة التي كانت حاكمة منذ 30 سنة والتي تحاول أن تعرقل عمل الحكومة في كل اتجاه و التي بعد التعيينات الأخيرة هناك أغلبية ساحقة وهي تلك الأغلبية التي علقت الآمال عليه و على الحكومة الجديدة سلمت بأن الرئيس ذياب واحد منهم ! وقد أعلن أخيرا أنه ليس منهم و سيخوض معركته على الفساد بكل أنواعه .

في هذه الحال فقط يمكنه أن يحتكم الى الشارع و مطالب 17 تشرين الأول فما عليه الا أن يتقدم من 17 تشرين ببيان مفصل عما يريد القيام به طالبا مؤازرتهم لتحقيق مطالبهم وما عليهم الا النزول الى الشارع و يعبرون عن الوقوف الى جانبه في معركته هذه فيضمن بذلك عدم نزول من ركب موجة 17 تشرن و الزعران(حسب قوله ) من النزول الى الشارع و التشويش على  المطالب المحقة و تخريب البلد …

في هذه الحال يصبح ممكنا رؤية الفاسدين خلف القضبان!

Written by Raja Mallak

June 16th, 2020 at 9:42 am

Posted in Thoughtsِ