Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ألسياسيون هم من يستهدفون الجيش

without comments

سؤال على موقع الكتروني لفت نظري: من يستهدف الجيش ؟
من عايش الحرب اللبنانية يعلم تماما من يسنهدف الحيش- فمنذ بدء الحرب اللبنانية ألانقسامت التي حصلت في الجيش جراء التحاق ضياط الجيش بالزعماء الطائفيين الذين كانوا أصجاب القرار بعدم تسليح الجيش تنفيذا لرغبات أسيادهم الاميركان – وقد وجد الجيش نفسه مكبل اليدين حيال ا لحرب اللبنانية فلو حاول اخماد نيرانها لكانت قضت على الكتيرين من الجيش و الشعب بسبب نقص العتاد لديه وفرنسا التي كان معظم سلاح الجيش و آلياته من صنعها منعت عنه شراء قطع غيار حتى أن طائرات الميراج التي باعها لبنان لباكستان بيعت يومها حتى لا تصدأ على الأرض – فانقسم الجيش والتحق بالطوائف المتحاربة . ومنذ ذلك الحين والمؤامرات تحاك ضد هذا الجيش من الخارج والداخل و وحتى بعد أن لملم نفسه بعد الحرب – و أخطر تلك المؤامرات عليه كانت عملية تهر البارد وكانت محضرة للقضاء على الجيش اللبتاتي ولكانت قضت عليه لو لم تسرع سوريا بتسليمه الأسلحة و الذخيرة فانتصر بها في نهر البارد و بدمائه الذكية !  وقد شهدت الولايات المتحدة تصرفات سوريا و بسالة الجيش اللبناني و لحفظ ماء وجهها أرسلت الى الجيش 14 سيارة مصفحة مستعملة كانت تستعملها للتديب في الاردن – و لم تزل أمريكا تمنع لبنان من شراء الاسلحة من أي بلد آخر وما تقل أنها تقدمه كمساعدات للجيس هي أسلحة يمكن أن يستعملها الجيش في حروب داخلية وليس بامكانه أن يجابه بها أي اعتداء اسرائيلي على لبنان …!
أما كيف تمنع أمريكا لبنان من شراء الأسلحة ؟ يتم ذلك نمؤازرة تلك المليشيات التي كانت تحارب الجيش ابان الحرب اللبنانية و هي اليوم في السلطة و بامكانها أن تعرقل أي قرار من الدولة اللبنانية لشراء أسلحة للجيش …!

Written by Raja Mallak

September 14th, 2019 at 2:19 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply