Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for September, 2019

ألسياسيون هم من يستهدف الجيش

without comments

سؤال على موقع الكتروني لفت نظري: من يستهدف الجيش ؟
من عايش الحرب اللبنانية يعلم تماما من يسنهدف الحيش- فمنذ بدء الحرب اللبنانية ألانقسامت التي حصلت في الجيش جراء التحاق ضياط الجيش بالزعماء الطائفيين الذين كانوا أصجاب القرار بعدم تسليح الجيش تنفيذا لرغبات أسيادهم الاميركان – وقد وجد الجيش نفسه مكبل اليدين حيال ا لحرب اللبنانية فلو حاول اخماد نيرانها لكانت قضت على الكتيرين من الجيش و الشعب بسبب نقص العتاد لديه وفرنسا التي كان معظم سلاح الجيش و آلياته من صنعها منعت عنه شراء قطع غيار حتى أن طائرات الميراج التي باعها لبنان لباكستان بيعت يومها حتى لا تصدأ على الأرض – فانقسم الجيش والتحق بالطوائف المتحاربة . ومنذ ذلك الحين والمؤامرات تحاك ضد هذا الجيش من الخارج والداخل و وحتى بعد أن لملم نفسه بعد الحرب – و أخطر تلك المؤامرات عليه كانت عملية تهر البارد وكانت محضرة للقضاء على الجيش اللبتاتي ولكانت قضت عليه لو لم تسرع سوريا بتسليمه الأسلحة و الذخيرة فانتصر بها في نهر البارد و بدمائه الذكية !  وقد شهدت الولايات المتحدة تصرفات سوريا و بسالة الجيش اللبناني و لحفظ ماء وجهها أرسلت الى الجيش 14 سيارة مصفحة مستعملة كانت تستعملها للتديب في الاردن – و لم تزل أمريكا تمنع لبنان من شراء الاسلحة من أي بلد آخر وما تقل أنها تقدمه كمساعدات للجيس هي أسلحة يمكن أن يستعملها الجيش في حروب داخلية وليس بامكانه أن يجابه بها أي اعتداء اسرائيلي على لبنان …!
أما كيف تمنع أمريكا لبنان من شراء الأسلحة ؟ يتم ذلك نمؤازرة تلك المليشيات التي كانت تحارب الجيش ابان الحرب اللبنانية و هي اليوم في السلطة و بامكانها أن تعرقل أي قرار من الدولة اللبنانية لشراء أسلحة للجيش …!

Written by Raja Mallak

September 14th, 2019 at 2:19 am

Posted in Thoughtsِ

قصة الدوري

without comments

كان الدوري بالطاقة بأول ايام تشارين

عم بيفكر بطعامو بفصل الجايي يا مسكين

الصيف الماضي وأحلامو بساتينو وشمسو الحلوين

مرو بسرعة ايامو غمض عين وفتح عين

وتحت الطاقة خلف البيت على جنب السطيحة

عم يتسلو بالقمحات دجاجات الست زليخة

وديك معرم ع الزبلات الصيحة بيظهر الصيحة

وع أنغامو لدجاجات مبسوطين وسكرانين

بصياحو الديك المغرور فتح عين وهز شعور

الدوري القاعد بالطاقة يفكر بيحالو ومحصور

بفكرو ايام الفاقة العاشا محروم ومقهور

ونار الغيرة الحراقة حرقت صدرو ع الميلين

صار يبكي ودهرو يناجي انا ما كنت بحاجة

عند الست زليجة ان كنت ديك ولو حتى دجاجة

من ايدا بتطعمني الست حبوب القمح الوهاجة

ولا نكش بالثلج ان جعت وفتش ع شمال ويمين

قاعد بالزاوي ملهوف متل اللي ريشو منتوف

سمع زعقة غريبة وطل من الطاقة تيشوف

ام الرقة والهيبة بايدا ديكا ومكتوف

لقيت راسو عالعتبة وقصت عنقو بالسكين

جن الدوري وقلبو اهتز وكان راح من الطاقة يفز

لولا خوفو ع روحو من السكين بعنقو يغز

ديك مزهر وصياحو وايامو الحلوة والعز

عم بيخبط بجناحو ودجاجاتو حيرانين
هدّا من روعو شوية من هالفشلة القوية

وطلع حولو مرة وشاف الطاقة دار وعلية

شو عيشة قلة واجحاف ماحلا عيش الحرية

وقلبو بأكبر فرحة طاف ونزلو دموعو ع الخدين
ماحلا العيش بكرامة وجو الواسع قدامي

ماحلا الثلج وماحلا البرد ولو اشتد وحز عظامي

وحبة بنقيها من الجرد وعيش ومضي ايامي

حر- ولا تطعمني ايد وتسلطلي غراب البين

Written by Raja Mallak

September 13th, 2019 at 11:32 pm

Posted in Thoughtsِ