Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for June, 2019

شهر الفدا تموز

without comments

نتيجة بحث الصور عن أنطون سعادةوأرض خضرا نبعها فوار
خيرا العسل واللوز والسكر
من الفكر عطيت للبشر انهار
وفجر الحضارة بحضنها تطور
من حولها الاطماع كانوا كثار
والحقد فوق عتابها تفجر
شح نبعا وذبلت الازهار
وصفا عليها النحل يتمرمر
وحفنة من ولادها لزغار
والزغير بيدين العدا مصير
باع نفسو رهن للدولار
و ع أهل بيتوا جار وتجبر
عاشو ع دم الشعب يا تجار
شعب اعطى العالم و كثر
ويللي جبينو من فجر آذار
بيليلهن ع هالارض نور
يبني يزرع يجمع الأغمار
في ارض حبا وحب تتعمر
تمنى بيوم يشوفهن احرار
و ياما لحالن كان يتحسر
من جمر تموز جابو النار
ت يحرقو غلالو على البيدر!
بالارض ضارب شرش زرعو صار
و ع حالتو تشريننا بيسهر
و لما بيرجع ع الدني آذار
بيتفتح بيخضر وبيكبر
شهر الفدا تموز فيك الغار
بدم البطولة ارتوى تاخضر وتعطر
لو ما نمي ع دما الابرار
ما كان غصنو ارتفع ع جبهة مظفر
شو الفرق ما بين موتة الاحرار
وموت العميل الخان وتنكر؟
سعادة لعمود الموت وحدو طار
وما رف جفنو برهبة المنظر
و بالشكر لما قابل الجزار
ناح الأباتي و بكيت العسكر
صاحب رسالة كمل المشوار
غطا ب دمو ريشتو وسطر
وحسني العميل الملحد الغدار
راعي الخيانة – الريس الاكبر
مربى الجبانة والشرف منهار
حتى بمناقب جيش ما تأثر
لطخ كرامة شعبنا بالعار
واجب قصاصو كان مش اكثر
لا بالتساوي و لا اخذ نالطار
لا فكر عندو ينسب ويذكر
بلبنان صنوو الصلح رب الدار
ياما بحياتو لفق وزور
غير ثيابو عرض الزنار
وراح بيعمان يتمخطر
وبغضبة ميشال الديك لما ثار
كان باعو من القدر اقدر
والقدر من قدرة الثوار
من الظلم تتخلص وتتحرر
************
من عروقنا دم الفدا بيسير
يجمع سواقي تصبح نهورا
من العطش تروي الارض بكير
و ما تعود فيها تذبل زهورا
ورواحنا فوق الربى نواطير
وأجسامنا بتتمدد جسورا
بتقطع عليها جحافل التحرير
وبتظل ارض العز مخفورا
ب ايدها حق تقرير المصير
وما تعود هيك بلاد مقهورا
بجنوبها بيكفي بقا تهجير
لأهلنا بحملات مسعورا
مهجر- مشرد زايدوا تعثير
ع لوح صدرو القدس محفورا
مفتوح جرحو منو العظم بيطير
وعيونو عم تدمع على الصورا
ما عاد بدها صفصفي وتنظير
ولا ناس واقفي وديها على خصورا
بدها محبة و تضحية وتفكير
بنهضة غنية سابقا عصورا
و ان كان بدنا نحقق التغيير
و نعود امة بكل منظورا
سوري سليل الاصل بدو يصير
قومي عنيد من مقلع صخورا

Written by Raja Mallak

June 30th, 2019 at 8:01 am

Posted in Thoughtsِ

هكذا خذلتك الشعوب العربية أيها المرابي

without comments

خريطة دولة فلسطين

صفقة القرن ومؤتمرها باءت بالفشل وأسقطتها انتفاضة الشعوب العربية و بعض الأنظمة العربية التي قاطعت المؤتمر الذي عمل له التاجر دونالد ترامب و صهره جاريد كوشنر التلميذ الغير النجيب الذي حصل على شهاداته الجامعية بأموال والده !
لقد ظن ترامب الذي يذكرنا مع صهره بالمرابين اليهود في غابر الأيام أن باستطاعته شراء فلسطين متناسيا أن فلسطين ليست للبيع و دم الفلسطينيين أغلى بمئات المرات من دم الصهاينة من حيث لا يشنرى بمال العالم أجمع…! ومحيط فلسطين الطبيعي برهنت شعوبه وحكامه للعالم رغم الفقر والدمار الذي يضرب بعضها أن كرامتنا أغلى من أموال العالم أجمع… ولبنان رغم انقساماته التي عملت الولايات المتحدة والدولة العبرية على ترسيخها عبر حروب داخلية أشعلت نيرانها و عبر ضغوطات ما زالت الولايات المتحدة تمارسها مع ربيبتها اسرائيل حتى اليوم – برهن لبنان وبكل فئاته المنقسمة و رغم ديونه المتراكمة أن الكرامة لا تباع بل تشترى بدماء أهل هذه الأرض…!
أيها المرابين الصهاينة و يا أيها الغرب المتصهين عودوا الى التاريخ فقط ليذكركم باجرامكم في هذا العالم فليس هناك من حروب وكوارث صنعتها يد الانسان الا وكانت أيديكم وراءها و وراء أيديكم كانت تصرفاتكم الغير اخلاقية – أجل عودوا الى التاريخ ليذكركم بجرائمكم ضد الانسانية ودرسوه الى النشء الجديد في مدارسكم علكم تنقذون بذلك شعوبكم و شعوب العالم من الكوارث …!
اعلموا أن ما فعلتم على أرضنا منذ الحرب العالمية الاولى وحتى اليوم وخصوصا اغتصابكم لفلسطين و تقسيم بلادنا لن يستمر لعقد آخر فقد قرب أجلكم لأن شعبنا وعى لنفسه ومصيره و أنه يريد الحياة .. اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يسبجيب القدر…

Written by Raja Mallak

June 29th, 2019 at 9:00 am

Posted in Thoughtsِ

رئاسة الجمهورية المقبلة حسمت يوم انتخب الجنرال عون رئيسا

without comments

يوم انتخب الرئيس عون رئيسا للجمهورية كان أملنا كلبنانيين أن تقوم الدولة المدنية في هذا البلد و للأسف بعد أن كانت دولة طائفية أصبحت دولة مذهبية بامتياز- واصبح السياسيون كل يدعي أنه يجافظ على حقوق طائفته و مذهبه بل و بعضهم يدعي الحفاظ على عشيرته…!
ربما الغاء صلاحيات رئيس الجمهورية قد يفهمها المسيحيون أنها اعتداء على حقوقهم ! أما بالحقيقة هي اعنداء على رئاسة الجمهورية وعلى لبنان واللبنانيين جميعا – فاذا كان رئيس الجمهورية من مسؤوليته الحفاظ على لبنان واسيتقلاله وهو أيضا القائد الأعلى للقوات المسلحة فيجب أن يكون لديه الأدوات التي تسمح له القيام بواجبالته و أهم هذه الأداة في رأيي هي صلاحية حل مجلس النواب…و من هذه الناحية أرى أن عندما يطالب معالي وزير الخارجية بحقوق المسيحيين يرنكب خطأ كبيرا لأن معاليه يعمل تمهيدا لترشيحه لرئاسة الجمهورية ! وفي رأيي أيضا أن هذا حسم يوم انتخب الجنرال عون رئيسا ولذلك نرى أن الوزير السابق سليمان فنجية يتفرج على شخضيتين تتزاحمان على هذاالمركز .
من هنا يمكننا أن نقول أن معالي الوزير يخطيء مرتين مرة عمدما يطالب بحقوق المسيحيين و يزرع الحساسيات و التفرقة الطائفية – و لسنا بحاجة الى ذلك فيكفينا ما نحن عليه من التفرفة طائفيا- فهو يقلل من حظوظه مستقيلا بعد ست سنوات تلي – ومرة ثانية لأنه لا يولي كل جهده للعمل كوزير خارجية مع أنه برهن أنه جدير بوزارة الخارجية و لكن الشعب وخصومه السياسيين يتهمونه أنه يقوم بهذا المجهود فقط ليمهد لترشيحه لرئاسة الجمهورية…!

Written by Raja Mallak

June 10th, 2019 at 5:17 pm

Posted in Thoughtsِ