Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

هل مصيبة اللبناني هي فقط في الفساد

without comments

ألشعب اللبناني جنى على نفسه باصتفافه مذهبيا و عشائريا :
اللبنانيون كانوا دائما يعانون من انتماءاتهم الطائفية وكانت مصائبهم أقل وقعا الى أن زعماءهم التقليديين زجوا بهم بحرب طائفية و أقنعوهم وهما أنها حرب الآخرين على أرضنا أما بالحقيقة فهم من صمم وبدأ الحرب ليعيدونا الى عهد الاقطاع الديني والسياسي – فدخل عليها اللآخرون من دول عربية و أجنبية و خاصة دولة العدو الصهيوني في جنوب بلادنا – و لم يعد يعرف اللبنانيون كيف ينهون هذه الحرب و يخرجون منها فانتهت عندما أراد المستفيدون منها أن تنتهي! وكلنا يعرف ماذا حصل طيلة السنوات التي تلت الحرب ولحد الآن و كيف استشرى الفساد و كيف نهب الفاسدون الدولة والشعب…!
مع كل ذلك الشعب اللبناني ليس بعيدا عن تحمل مسؤولية ما آلت اليه الأوضاع بسبب تفكيره المذهبي والعشائري فأعاد انتخاب تلك الطغمة الفاسدة – والتي ورطتهم بنظام انتخابات مذهبي و أسمته حديثا- سمح لهم بالعودة ثانية الى مجلس النواب أو بابنائهم ورؤساء مليشياتهم …!
اللبنانيون اليوم مغلوبون على أمرهم من كل النواحي : ماديا و مجتمعيا و عائليا و نفسيا !!!!
القسم الأكبر من اللبنانيين ليس لديهم قوة التفكير و التحليل ولا ثقة لهم بمن حولهم كائن من كان حتى أنهم فقدوا الثقة بأنفسهم فلا يجرؤ أحدهم أن يباشر بأي عمل يمكن أن يطوره ويبني عليه آماله ليوفر له و لعائلته حياة كريمة !أما تفكيره بمن حوله فان الفاسدين منهم فاسدون – وغير الفاسدين يظن أغلبية اللبنانيين – ويقولون : (قصر ذيل) أي أن هذا الرجل المرموق وليس فاسدا لأنه فقط ليس لديه الحنكة لادارة الفساد…!
ان هذا مؤلم فعلا – ودليل على أن اللبنانيين هم أتعس الناس…!

Written by Raja Mallak

May 27th, 2019 at 4:42 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply