Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

قبل وبعد انجازات المقاومة

without comments

 

لا يجوز بأي شكل من الأشكال أن نستعمل قصيدة على موافع التواصل الاجتماعي كنبت في القرن الماضي تصف وضعا مأساويا الا اذا كنا نريد أن نقارن بين ما كنا عليه و ما نحن عليه الآن !
وصلني على الواتساب تحت عنوان خلوة على فنجان قهوة – أبياتا من الشعر للشاعر الكبير نزار قباني وقد رد عليه بعض الشعراء – منهم من وافق معه و منهم من لم يوافق .
الشاعر نزار فياني شاعر وطني عرف بنقده اللاذع للحكام العرب و للوضع المزري الذي وصلوا اليه وربما قساوته كانت ليستنهض الهمم و يحفز الشعور الوطني … ولكن هذه الأبيات من الشعر كتبت في القرن الماضي – و قد رحل عنا الشاعر عام 1998 أي قبل أن يسمع بانجازات المقاومة و أسلحتها و بطولاتها و ذلك من لبنان الى سوريا والعر اق و فلسطين …
على الواتساب يقول المرسل:
عندما غنت فيروز : ألآن الآن وليس غدا– أجراس العودة فالتقرع
رد عليها نزار قباني:
عفوا فيروز ومعذرة– أجراس العودة لن تقرع
خازوق دق بأسفلنا….من شرم الشيخ الى سعسع .
هذه الأبيات من الشعر تعود الى زمن مضى لم يسمح الله لنزار قياني أن يعيش و يكتب عن المقاومة وبطولاتها – وشعبنا اليوم في أفضل حال من أي وقت مضى – فأجبت على ذلك و بالطبع جوابي ليس لنزار قباني – و لكن جوابي كان لمرسل الواتساب :
في شعبي كل ايماني … ولغير ضميري لا أسمع
فيروز صوتها وجداني..أجراس العودة فالتقرع
ما نعرفه نحن اليوم …. . و به نزار لم يسمع
ألمدفع بين أيدينا …… والمعمل صاروخا يصنع
و سعادة يوما علمنا …… أنا للذل لا نركع
سترون كيف ننتصر…. و الينا فلسطين ترجع

Written by Raja Mallak

March 31st, 2019 at 5:43 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply