Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

بريطنيا العظمى ذنب أمريكي

without comments

ألأمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس وصلت بفضل غطرستها واعتداءاتها على الشعوب لأن تصبح طوع أمريكا وتسير بارادتها..يشهد التاريخ أن كل معتد وغاشم له نهاية : الرومان -العثمانيون- البريطانيون والآن الولايات المتحدة الأمريكية في نفس سياسة الاستبداد …!
هذه المقدمة هي لتحديد دور بريطانيا اليوم كدولة عظمى والتي انتهى دورها في بور سعيد ابان الهجوم الثلاثي من قيل اسرائيل – بريطانيا وفرنسا حيث قررت الولايات المتحدة دخول منطقة الشرق الأوسط وهددت بضربهم ان لم يتراجعوا !
بريطانيا التي حكمت العالم – فتحت النار على تجمع سلمي في الهند وفتلت الآلاف بدم بارد و لم تجاكم الضابط الذي أعطى الامر باطلاق النار – بريطانيا التي قسمت بلادنا ولن ننسى طبعا دور فرنسا في ذلك – تنقاد اليوم لأمريكا و تنفذ سياستها تشهد عليها أفعالها في حرب العراق وكل الأعمال القذرة التي قامت بها في سوريا و منها عمليات القبعات البيضاء…!
أليوم تقف بريطانيا مع أمريكا ضد فنزويلا و شعبها و رئيسه – و أحد بنوكها يحنجز الذهب الفنزولي . لاتخجل بريطانيا من أعمالها و لا من تبعيتها لبلد كانت تحكمه و هي نتاى بنفسها عن الاتحاد الأوروبي و تقوم بكل ذلك من أجل أن تحصل على فضلات ما تنهبه أمريكا من العالم …!
أمريكا اليوم تتراجع ليس فقط أمام دولة عظمى ولكن أمام دول أصغر منها بكثير ككوريا الشمالية و ايران! فماذا سيكون وضع بريطانيا عندما تتراجع أمريكا الى ما هي عليه اليوم بريطانيا…!

Written by Raja Mallak

March 2nd, 2019 at 12:45 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply