Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

تأبط حزنه و نضاله و مشى

without comments

كتب الدكتور زهير فياض في جريدة البناء تحت عنوان :
رحل جبران عريجي … تأبط حزنه و نضاله ومشى…!
ألأمين الراحل جبران عريجي مناضل قيادي في صفوف الحزب السوري القومي الاجتماعي – من الطبيعي أن نحزن لغيابه ولا يعزينا بفقدانه الا ذكراه بنضالاته وتضحياته و بايماننا أن البقاء للامة !
هناك الكثير من الر فقاء في هذا الحزب ممن لا يعرفهم الدكتور زهير فياض و رؤساء الحزب و المجلس الأعلى في حزب يكرسون انقسامه – رفقاء تأبطوا نضالاتهم و أحزانهم و استشهدوا – وغيرهم ما زالوا يناضلون وربما يحضون بشرف الشهادة أو يفارقوننا كما فارقنا ألأمين جبران متأبطين نضالاتهم و يحملون أحزانهم في حنايا قلوبهم وشعورهم بالخوف على حزب أقل ما يمكن أن تقول به أنه أمل الامة الوحيد – وهو الحزب الذي استشهد مؤسسه من أجل بقائه – هؤلاء لن يكتب عنهم الدكتورفياض و لن يتكلم يوم فراقهم -رئيس الحزب الأمين حنا الناشف و رئيس المجلس الاعلى ألأمين أسعد حردان – ولا غيرهما من رؤساء ورؤساء المجلس الاعلى لهذا الحزب في المشتقبل – ولن ترتاح عظام الشهداء و المناضلين ما دام الانقسام في الحزب سيد الموقف – لا يمكن لحزب مقسوم على نفسه أن يوحد أمة مقسمة…!
هناك من يقول أن الانقسام في الحزب سببه السياسة – ولي رأي آخر في ذلك وهو : لا يمكن أن يكون الانقسام نتيجة آراء سياسية مختلفة – فلا يمكن أن يمنح عضو في الحزب القومي رتبة الأمانة ولا المام له بمبادىء الحزب – فمبادىء الحزب تقرر سياسته ! ولا يكرس الانقسام في هذا الحزب سوى النزعات الفردية …!

Written by Raja Mallak

January 10th, 2019 at 11:31 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply