Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

!هل دخان يا نظري سيصيح حشيش يا نظري ؟

without comments

قصة طريفة حصلت في الماضي حيث كنت في سن الطفولة و في قرية حارة جندل الشوف ألتي كانت أقرب موقع لمهربي التبغ من الجنوب اللبناني مرورا بمرج يسري لينتقلوا منها الى بعذران الشوف على طريق قدم في الحرش الذي يفصل بين القريتين .
وفي أحد الأيام وصل الى حارة جندل أحد المهربين وعلى كتفه قضيب تمسك بأحد طرفيه و تدلى من الطرف الثاني خلف ظهرة بقجة تحتوي على بضع كيلوغامات من التبغ ؛ و ما أن استقرت قدماه على الطريق العام حتى فوجيء بدورية من درك مخفر المختارة على بعد أمتار منه – و بكل رباطة جأش قطع الطريق العام عرضا قائلا : الله مع الأفندية ! و أجابت الدورية ألله يحفظك ” و أردف أحدهما قائلا :ما ذا تحمل في هذه البقجة ؟ و أجاب الرجل : “دخان يا نظري”! ورد الدركي بامتعاض “ألله معك” – ظنا منه أن الرجل يهزأ منهما – وهكذا نجا الرجل مع كمية التبغ المهربة !
حصل هذا عندما كان لبنان بألف خيرلا فساد و لا جرائم و لا يقتل الأخ أخاه والأب أبنه من أجل قطعة أرض و لا يقتل رجل زو جته و أولاده أو ينتحرلأنه لم يتمكن من تأمين لقمة عيشهم …!
لا يمكن للبنان أن يدخل في هكذا تجربة بزراعة الحشيش و(الدنيي فلتاني) ولا قانون يمنع عدم وصول المنتجات الى أيدي الأطفال عدا عن المدمنين ومن يتاجرون بها ! و حتى لو كان هناك قانون لا يحترمه أحد… لو أخذنا مثلا كندا التي قوننت الحشيش ففي كندا يمكن تطبيق هذا القانون لأن سابقا هناك قانون قي كندا لا يسمح ببيع السجائر لقاصر و اذا فعل أحدهم فمن الممكن أن يخسر عمله اذا كان موظفا و أن يخسر محله اذا كان صاحب محل و أن يدخل السجن في أي وقت ولا يغطيه سياسي أو عسكري كما هوالحال في لبنان …!
ربما تستفيد الدولة من زراعة الحشيش و لكن ذللك سيكون على حساب أطفال لبنان و عائلاتهم – احذروا من هذا الوضع المخيف : ان من يريد أن يفلس لبنان هو من يريد يفلس المقاومة و محور المقاومة – و أكثر من ذلك هم يريدون تفتيتنا من كل الجوانب – أية محاولة لقانون أو قوانين حول هذا المشروع قبل أن ينتهي لبنان من انهاء آخر ملف فساد عل أرضه هو مشروع خاسر و هدام …!

Written by Raja Mallak

July 20th, 2018 at 10:46 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply