Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

متى نعود الى رشدنا

without comments

 

يبدو أن هناك الكثير من التحضيرات الجهنمية لتواكب ما يسمى بصفقة العصر. و بحسب جريدة الأخبار لهذا اليوم فقد أعلن الأمن العام اللبناني عن توقيف روني ضومط و أمين اسكندر بتهمة التخاير مع اسرائيل .
(تستغل اسرائيل اللغة الآرامية لغة المسيح المقدسة لتغطية جزء من مؤامرتها “صفقة العصر”. أما ما حصل قبل اكتمال التحقيق مع روني ضومط و أمين اسكندر رئيس ما يسمى ” ألمجلس السرياني الماروني” – و ذلك بتهمة التواصل مع اسرائيل في السويد …! و قد صدر بيان عما يسمى ” ألتحالف الأميركي الشرق أوسطي للديمقراطية – يتهم به لبنان ب
توقيف ناشطين لبنانيين يعملون على الحفاظ على اللغة الآرامية ! وصل الى و زير الخارجية جبران باسيل مما أد للافصاح عن وقائع التحقيق من قبل الأمن العام. ولننتظر الآن نتائج اجتماع و زير الخارجية جبران باسيل حيث سيبحثون الحريات الدينية في العالم…!
أنا ياسادتي أفهم لماذا اليهود يزورون تاريخنا و تاريخهم – و مع السنين عدة استعراضات من أكلاتنا عرضوها على أساس أنها يهودية و منها ما صور في فلسطين بانتاج التلفزيون الكندي و غيره أميركي و هذا ضئيل جدا لو قدر باللغة الآرامية وربطا بالموارنة (ألموارنة ) كنت أتمنى الّا أكتب أو ألفظ هذه الكلمة قأنا أكره المذهبية أكثر مما أكره الطائفية ! أما أنا لا أفهم : لماذا شعبنا يزور تاريخه لمصلجة اليهود…!
أتعلمون ياسادتي ماذا فعل زعماء الموارنة باللغة الآرامية يوم دعاهم الزعيم سعادة الى الوجدة السورية قائلا : لهم أنتم الأساس أنتم مازلتم تستعملون السريانية في كنائسكم ! فماذا حصل ؟ _أوعزوا الى قيادتهم الروحية أن تترجم الانجيل الى اللغة العربية …!
هل من يعتقد أن الموارنة يريدون الحفاظ على اللغة الاآرامية ؟! _ لا و ألف لا ..أما انخراط البعض منهم بهكذا جمعيات و اتصالهم باسرائيل فهو على سبيل أمل التقسيم ! لو أن الموارنة حافظوا على اللغة الآرامية على الأقل في كنائسهم و بيوتهم لكانت الآرامية اليوم لغة شعبنا ككل…!

Written by Raja Mallak

July 25th, 2018 at 12:03 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply