Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

العيارة التي أخافت الزعماء التقليديين

without comments

انني أخاطب أجيالا لم تأت بعد!
عيارة أطلقها المفكر أنطون سعادة مؤلف وزعيم الحزب السوري القومي الاجتماعي – لم تهلع لها قلوب الزعماء التقليديين في مجتمعنا فحسب بل قلوب الحكومات الدول المستعمرة و أصحاب القرار فيها فنشطت للتآمر على سعادة و نهضته القومية الاجتماعية مستعينة بالزعماء و الانظمة الطائفية في بلادنا – تلك المؤامرة التي انتهت باغتيال الزعيم الفيلسوف أنطون سعادة في الثامن من تموز عام 1949على يدي الجكومتين -اذا صح التعبير- السورية واللبنانية في عهد حسني الزعيم و بشارة الخوري !
ان تنبؤات سعادة بأن الحيف على فلسطين هو حيف على لبنان وحيف على سوريا (الشام) وحيف على العراق و خيف على الكويت و الاردن – و بالتالي فهو حيف على المنطقة العربية بأسرها – قد بدأنا نشعر بهذا الحيف منذ زمن غير وجيز …! أما آماله بالأجيال التي لم تأتي بعد فكانت قد بدأت تتبلور في وسط شعبنا وعيا شبابيا في منتصف ستينات الى أوائل سبعينات القرن الماضي خاصة في لبنان هذا الكيان الذي بني على نظام طائفي اقطاعي عشائري أصبح فيه حاضنة واسعة في ضميرالشعب للحزبين الغلمانيين : السوري القومي الاجتماعي و الشيوعي اللبناني ارتجفت له قلوب الزعماء التقليديين فصمموا على اعادة شعبنا الى مربع الطائفية و الجهل فكانت الحرب اللبنانية القذرة التي اتفقوا عليها ! وقد رددنا هذا الكلام مرات في كلمات سابقة “مات من مات و هرب من هرب و من بقي اخضع للأمر الواقع بفهره و تجويعه وقد ربوا جيلا جديدا تعود على سفك الدماءو لا يعرف من لبنان أو محيطه الطبيعي سوى زعمائه الطائفيين و قادة مليشياتهم الذين هم اليوم مع أبناء و أحفاد من قتل وخرب على الهوية – أصحاب القرار في مجلس النواب اللبناني و حكومته . ولزيادة توغل اللبنانيين في الظلمة أتوا بقانون انتخاب حوّل الطائفية الى مذهبية و أوهموا اللبنانيين أن قانون الانتخاب هو قانون النسبية التي لا يمكن أن تطبق الّا في 🙁 لبنان دائرة واحدة) تترشح فيه الاحزاب على أساس برنامج عمل وليس على أساس طائفي …! ولكنهم قسموا لبنان الى مناطق انتخابية مذهبية !
و اذا كان هناك من يتساءل لماذا لم ينهض لبنان من كبوته ؟ الجواب هو : هل يمكن لمن هدم لبنان و قتل على الهوية و عاث فسادا داخل الدولة و خارجها أن يأتي باية صيغة أو قانون لينقذ لبنان…؟!

Written by Raja Mallak

July 9th, 2018 at 1:03 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply