Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ألطائفية فقط تخترق الحدود

without comments

لا يمكن لجيش كيان من أحد كياناتنا السياسية الطائفية لقسمة سايكس بيكو – أن يخترق حدود كيان آخر خوفا من أن تقوم القيامة ولا تقعد ويستدعي ذلك عدة أساطيل أن تأتي على جناح السرعة الى البحر الأبيض المتوسط و يستنفر كيان العدو في فلسطين المحتلة جيشه الذي يقول أنه لا يقهر! لأن أي تحرك طائفي من قبلنا له علاقة بهذا الكيان لأن انقساماتنا الطائفية هي أحد شروط بقاء هذا الكيان !
ما حصل في السويداء هو مؤلم للغاية و ليس فقط للطائفة الدرزية بل لكل فرد لديه الحس الوطني و الانساني.أما على الصعيد الطائفي فهذا الموضوع قد تسيس وراح كل يدلي بدلوه من جهة مصلحته الشخصية !أما بالنسبة للتهمة الموجهة للنظام في ظل كل الانجازات السياسية و العسكرية تجعلنا نصرف النظرعن تحميل النظام مسؤولية المجزرة . فالنظام الذي رمم ثلاث مناطق و أعاداليها 750 ألف نازح – وفي الوقت الذي تشرف فيه الحرب على نهايتها و سوريا تعمل مع روسيا و لبنان لاعادة النازحين وتطلب من دول كبرى أن تساهم باعمار سوريا و اعادة النازحين اليها من    دول الجوار – ما هي مصلحة النظام بمجزرة السويداء ؟
أما مايخص الطائفة الدرزية في لبنان أو من يسيطرون على أوصال السياسة فيها فهل هم يعتقدون أن ما يقومون به هو تضامنا مع دروزسوريا ؟ وكيف يمكن لمن يعمل على انقسام الدروز في لبنان يمكنهم القيام بوقفة تضامن مع السويداء ؟- اننا نطلب من السياسيين الدروز في لبنان أن يعملواعلى تحسين أوضاع أبناء طائفتهم أولا لمحو الجهل و الفقر و الهجرة بدل الخلاف على مكاسب سياسية ضيقة…عندها و عندها فقط يمكن أن يمدون يد المعونة لاخوانهم في سوريا -ليس للدروز فقط بل لكل سوري بحاجة الى مساعدة – ودون تحريض على النظام و على الجيش السوري البطل….!

Written by Raja Mallak

July 28th, 2018 at 5:20 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply