Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

أعتذر للكاتبة دانه زيدان

without comments

لم اخطيء أبدا بحقك يا آنسة دانه لأستميحك عذرا و لكني أعتذر عن عدم التعليق على مقالاتك التي تكتبينها بأحرف من نور ! خصوصا بعد أن أغلق حسابي على تويتر! ألعمل الذي أعتبره ظلما من قبل هذه المؤسسة التي تفخر بأنها احدى وسائل التواصل الاجتماعي التي تسمح بحرية التعبير!
فأنا أردت و لو بعد تأخير أن أشكرك على مقالاتك والنقد الذي توجهت به للاعلامي نديم قطيش و المفهوم الجديد للوطنية و التحرير عند من سمح لنفسه أن يتطاول حتى على سيد المقاومة الذي صرح قادة العدو الصهيوني أن شعبهم يصدق كلام السيد حسن نصرالله ولا يصدقهم …! و أريد أن أقول هنا أن مصيبتنا بمن هم كندبم قطيش أنهم من حملة شهادات عالية فنديم قطيش حائز على بكالوريوس في الاعلام ! والعلم ان لم يقترن بالصفات الحميدة يؤدي الى كوارث اجتماعية خصوصا في مجتمعنا الذي يحاول أن ينهض ثانية و يتحرر ويستعيد مكانته في هذا العالم الذي لنا الفضل على رقيه !
لقد اغلق حسابي على تويتر لأنني لا أسكت على أكاذيب يطلقها نتنياهو و الجبير و ترامب و غيرهم ونديم قطيش الذي يطلق اشاعات على تويترلا أساس لها فيغلق تويتر حسابي ويستمر نديم قطيش ومن هم على شاكلته بايداء آراءهم المريضة لقاء مبالغ دفعت لهم ممن يعملون على شراء الضمائر…!
كلمة أخيرة:انه لمن دواعي الأسف أن نضطر للرد على هؤلاء!

Written by Raja Mallak

April 27th, 2018 at 11:05 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply