Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

أعداء الأمس أصدقاء اليوم

without comments

 

على حساب عذابات اللبنانيين و دمائهم ولقمة عيشهم وقفت الأحزاب المتخاصمة على سلاحها 16 سنة – فلا مشكلة هناك مادام من يموت هو الشعب اللبناني ما عدا أولاد السياسيين! و استمروا بالفساد و السرقة و لا مشكلة مادام من يجوع و يشرد من غير السياسيين الذين ينعمون بالجماية و القصور و أولادهم خارج لبنان يعيشون بأمان في قصور و يذهبون الى الجامعات ليعودون الى تركة آبائهم في الدولة و مجلس النواب الذين مددوا لانفسهم لدورات عدة دون أن يقترعهم الشعب المسكين!
أليوم هناك انتخابات تنتظرهم و قانون انتخاب جديد تلاعبوا به قبل أن يوافقوا عليه حتى فصلوه في النهاية على قياسهم ودون أي احترام لذكاء اللبنانيين أو الحفاظ على شعورهم _ يوهمون الناس بالنسبية و النسبية لا يمكن أن تطبق الا اذا كان لبنان دائرة واحدة فالدوائر الصغيرة تعيدنا الى الطائفية و المذهبية – و أفضع ما في هذا القانون هو أنه لا يمكن للناخب أن يختار أسماء من لائحة لتحل محل مرشحين في لائحة اخرى … و السؤال هنا كيف لم يعترض المرشحون الجدد على هذا التدبير …؟!
في كل الأحوال المطلوب هو التغيير و بما أننا نعلم أن هذا المجلس المنتهية مدته من سنوات يجد أن يتغير و من يريد التغيير من اللبنانيين يبدو أنهم سيقترعون بورقة بيضاء و هذا ليس حلا لانه عندما نقترع بورقة بيضاء لأنه ليس لنا خيار آخر فاننا عندها نعطي الحظ للزعامات الطائفية المذهبية العشائرية لأنه بكل أسف أن دماغ الببناني بأكثرية هذا الشعب ما زال رجعيا يتأثر بلطائفية و المذهبية و العشائرية و ىالاىستزلاام !
اذا ما هو المطلوب للتغيير ؟ _ علينا أن نأخذ العبر من التحالفات بين الأحزاب التي كانت تتقاتل بالأمس بأرواحنا و دمائنا ثم تحالفت على الفساد واقتسام السرقات و الغنائم على حساب لقمة عيشنا علينا أن نخرجها من مجلس النواب مهما كلف الأمر – و يتم ذالك بالاقتراع أي لائحة جديدة و لو لم نكن مقتنعين بها – فنلقن من تاجروا بنا درسا لا ينسى يعتبر منه الجدد و يحاسبون بعد أربع سنوات فقد انتظرنا 44 سنة على المجلس القديم و يمكننا أن ننتظر أربع سنوات المجلس الجديد و يحاسب حسب أعماله مكافأة أو عقابا

Written by Raja Mallak

March 11th, 2018 at 8:18 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply