Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

لبنان الفساد وقانون الانتخاب

without comments

يبدو أن لبنان الفساد ما زال مصرا على متابعة الفساد رغم قانون الانتخاب الجديد الذي لا يسمح للناخب بحذف اسم أحد المرشحين منقائمة معينة و احلال اسم آخر مكانه من الجهة الخصم – فعلى اللبناني أن يختارسعر ( الدكما) عبارة تستعمل أيام قطف التفاح وتعني “بيظهر بعضوا :المسوس والصاغ) .
ان هذا التدبير هو أخطر من النظام الطائفي الذي طالما أوصل لبنان الى حروب ـأهلية و فرض ارادة خارجية على شعبه ! أما في لبنان الفساد فهذا يسمى ديمقراطية …! واللبناني حائر هل يقبل على الاقتراع أم لا – أما من يمتنع عن الاقتراع لهذه الأسباب هم قلة لان في لبنان تكثر الأغنام التي تسير خلف الراعي الفاسد لتاكل ولا تدري أنها تسير لنحرها !
في ظل هذا التدبير ستبقى تلك الوجوه التي نعرفها داخل مبنى مجلس النواب لتمعن فسادا وفي ظل عهد تيار التغيير والاصلاح الذي لم يصلح شيئا لحد الآن بل رئيسه أثار الكثير من الحساسية الطائفية!
ألا يكفي الفاسدين أن يورثوا فسادهم لأولادهم ليكملوا المتاجرة على ظهر هذا الشعب و دون أن يفرضوا على اللبنانيين مرشحين أفسد منهم يرشحونهم أخصاما سياسية في قائمة واحدة ليبقوا على فسادهم ويتقاسموه مع أزلامهم ومن كانوا قادة زمر و مليشيات ؟!
لماذا لا يعترض اللبنانيون على ذلك …؟_هناك من قال أن الشعب اللبناني مخدرولا يقوى على المطالبة بحقوقه…!

Written by Raja Mallak

February 9th, 2018 at 7:49 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply