Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for December, 2017

أم الاشتراكية و بيها

without comments

 

قال لي أحد اصدقائي أن توجهاته اشتراكية ! فقلت أن حزبنا “ام الاشتراكية وبيها” فنظر الي بعينين واسعتين قائلا : كيف كيف كيف ؟؟؟ فرددت عبارتي ثانية – قال : كيف ذلك ؟ قلت هل تنسيق الاقتصاد على أساس الانتاج و اشراك العامل بالأرباح والادارة يعني لك شيئا ؟ قال : يعني الكثير !
قلت هذا هو الخط العريض الذي وضعه الزعيم سعادة و لم يعش ليضع بنود هذا النظام – ظف الى ذلك قوله أن تعاملنا مع الخارج يكون مع الدول الاشتراكية ! هذا ما سيعمل على تحقيقه الجزب في حال وعى شعبنا أهمية العقيدة القومية الاجتماعية لمستقبل امتنا ووحدتها بنظام علماني تسوده العدالة الاجتماعية ويتساوى فيها المواطنون في الحقوق والواجبات و اني كقومي اجتماعي أعتقد و بصراحة أن عدم وضع النظام الاقتصادي القومي الاجتماعي لجد الآن هو تقصير من الحزب – على أهميته القصوى في توعية المواطن الذي ما زال يحمل في نفسه النزعات العشائرية و الطائفية و الكيانية و أيضا للتعريف عن التهضة القومية الاجتماعية الى المواطن الذي يتوق الى حياة كريمة في مجتمع تكتنفه الحرية و العدالة الاجتماعية و أن يرتاح الى مستقبل بلاده و مستقبل أولاده فيها …!
شكرني صديقي قائلا كان لي الكثير من المقابلات مع قوميين اجتماعيين و لكنك الوحيد الذي عرفني على هذا الحزب…!

Written by Raja Mallak

December 28th, 2017 at 9:31 am

Posted in Thoughtsِ

ألقدس المحتلة و فذلكة بعض العرب

without comments

 

اذا كان وجود اسرائيل على أرض فلسطين المحتلة خطرا على العرب والمنطقة فكيف اذا بمدينة القدس ؟ القدس يميزها عن باقي المدن الفلسطينية أنها رمز الاسلام برسالتيه المسيحية والمحمدية – عدا عن ذلك هي مدينة في بلد مغتصب و هذا ما يجعلها مدينة مغتصبة و في ظل أكبر دول العالم المستعدة للتضحية بجنودها من أجل اسرائيل و لو استعداها كل العرب وهذا طبعا ليس صحيح فنصف الدول العربية مستعدة للتخلي عن فلسطين بكاملها ثمنا لصداقة دول تحميها و تحمي نظامها من أجل الحصول على بترولها ومواردها الطبيعية ولا يردها عن دعم اسرائيل عسكريا و ماديا غير القوة وهذا أصبح معروفا من كل عربي من كبير وصغير و مقمط في السرير!
اذا القدس هي مدينة مثلها مثل تل أبيب وغزة وبيت لحم و أية بقعة اخرى لن تحرر الّا بتحرير كامل الأراضي الفلسطينية – فيترتب على العرب أن يقلعوا عن المهازل و خطوطهم الحمر بالنسبة للقدس فهم يجارون في ذلك صديقهم اردوغان في هذه المهزلة ! وليس جامع الأقصى و لا كنيسة القيامة هي خط أحمر بالنسبة للعرب من مسيحيين و مسلمين- و قد كان لنا أكبر برهان على ذلك اذ أن القدس لم تكن يوما بجامعها الأقصى و كنيسة القيامة الخط الأحمر الّا فقط للفلسطينيين !
من ناحية ثانيةان فلسطين هي قضية دول المشرق العربي التي سمحت لهذه القضية أن تخرج من يدها و تذهب ليد المتاجرين بفلسطين و بالعروبة منذ عام 1947 حتى يومنا هذا – و المشرق العربي مشرذم الى كيانات طائفية و من من شعوبها لهج بفلسطين والفلسطنيين ذاق الأمرين من الحروب الداخلية و المؤامرات المحاكة ضده من اسرائيل و دول الغرب المتآمرة معها و بعض العرب – والحل الوحيد لتحرير فلسطين هو وحدة المشرق العربي وتعاطف الدول العربية معها معنويا و معنويا و ماديا من دول البترول اذا أراد العرب استرداد فلسطين التي هي استرداد حريتهم وكرامتهم !

Written by Raja Mallak

December 6th, 2017 at 12:49 am

Posted in Thoughtsِ

سعد لبنان – الطائفية والزعامة بالوراثة

without comments

رحم الله الشهيد رفيق الحريري و أبعدعنا الطائفية السياسية وسياسة الوراثة التي ورطت لبنان واللبنانيين بهذا الطاقم السياسي و أولهم سعد الحريري الذي يسبق لسانه تفكيره الى الكلام غير الموزون – عمل الحريري على العودة الى السياسة اللبنانية وسار بترشيح سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية وعندما لم ينجح بذلك عاد ورشح الجنرال عون مرشح ثماتي آذار لرئاسة الجمهورية لأنها تلك الطريقة الوحيدة التي تمكنه من العودة لرئاسة الوزراء وهكذا كان ورضي الجميع به من أجل لبنان و انهاء أزمة رئاسة الجمهورية للعودة بلبنان الى الحياة الطبيعية !
و لكن سعد هذاالذي اتهم سوريا باغتيال أبيه عاد بعد أن برأت المحكمة الدولية سوريا من هذه التهمة ليتهم بعدها حزب الله بعملية الاغتيال و هو يعلم أن لا علاقة لحزب الله بذلك – ولكن لنترك مامضىى و نتكلم عما يحصل الآن منذ أن اجبر على الاستقالة من السعودية و الجهود التي قام بها رئيس الجمهورية و رئيس مجلس النواب و السيد حسن نصرلله لتحريره واعادته بكرامة الى لبنان وقد صرحت عمته بهية الحريري أن سعد لم يحرر لولا مواقف السيد حسن نصرالله !
شكرنا الله على هذه الوحدة الرائعة للبنانيين و تأملنا أن تسير الأمورفي الاتجاه الصحيح و لكننا نسمع كل يوم تصاريح جديدة (لسعد لبنان) لا تتعدى كونها تصريحات صبيانية بعيدة كل البعد عن المسؤولية و الاحترام – احترامه لنفسه و احترامه لموقع رئاسة الوزراء بتصريحاته ضد سوريا وحزب الله و ايران و كأن قيضة محمد بن سلمان مازالت حول عنقه …!
أما المضحك المبكي تصريحه أن حياته ما زالت مهددة من قبل النظام السوري ! بربكم لماذا النظام السوري يريد أن يهدد حياة فرد لا تأثير له على سياستها و مسيرتها لا من قريب ولا من بعيد – فذا كان سعد الحيري يرى أنه بعد هذا التكريم له في لبنان بعد عودته من السعودية قد وصل الى مقام والده صاحب الوزنة العالمية فهو مخطيء وسيعود هذا عليه بالوباء – ليس هناك من أحد يريد قتل الحريري أو ازاحته سوى بعض المتهافتين على منصبه كرئيس تيار المستقبل و ما ياتي معه من ملايين السعودية و هم من يسموا بصبيان السعودية …!
بالنسبة لنا نحن اللبنانيين لقد سئمنا سعد الحريري و من حوله فاذا كان يصدق ما يصرح به ليتفضل و يستقيل و يفعلها باحترام هذه المرة و يذهب الى السعودية غير مأسوف عليه…!
لا يمكن للبنان أن ينأى بنفسه عن سوريا لأنه بذلك هو الخاسر الوحيد …!

Written by Raja Mallak

December 1st, 2017 at 6:14 am

Posted in Thoughtsِ