Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ممرضات أم ملائكة

without comments

 

تنحني فوق سريرك كالأم أو كالابنة التي تحنو على أبيها المريض أو الأخت الكبرى تعامل أخيها ! انها الملاك بعينه – لم يكن خيارها لهذه المهنة فقط وسيلة لكسب العيش فهي على قناعة تامة بهذا العمل الانساني الذي لا أعتقد ان بامكان كل فرد أن يختاره !
الساعات الطويلة التي تقضيها بين المرضى – تسهر الليالي مداورة مع زميلاتها – تخلد الى النوم قليلا في النهار وتعود الى عملها بعد مضي ست عشر ساعة على انتهائها من عمل اليوم و ربما تعمل لساعات اضافية اذا لزم الأمر – لا يمكنها أن تخطط الحضور سهرة في آخر الأسبوع و غالبا ما تكون عطلتها في وسط الأسبوع وعليها أن تكون مستعدة في أي وقت ليل نهار لو اتصلت بها ادارة المستشفى لتعود الى العمل سواء في الليل أو النهار – وهي لا تتذمر أبدا تماما كالأم التي تسهر الى جانب سرير طفلها .
انها تتحمل مسؤولية كبيرة في عملها تنفذ أوامر الأطباء بدقة فضلا عن قيامها بكل ما يمكن أن يكون سببا لراحة المريض !
أن لم يكن بامكانك النهوض من سريرك تأتي بما تحتاجه لغسلك في السرير – وما يساعدك على قضاء حاجتك و تحملها الى المرحاض ! فبربك هل من أحد فعل ذلك من أجلك سوى أمك ؟! فوق كل هذا العناء لا تخاطبك الّا والبسمة تعلو وجهها…
عمن نتكلم هنا أهي الممرضة أو الملاك …؟!

Written by Raja Mallak

August 31st, 2017 at 5:18 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply