Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ايران تعلم و العرب لا يعلمون

without comments

بعد الذي حصل في السفارة الأسرائيلية في الأردن وكان العاهل الاردني على وشك حل الحكومة بكاملها على خلفية السماح لموظفي السفارة بالعودة الى فلسطين المحتلة بمن فيهم القاتل و دون تحقيق- يبدو أن هذا الوضع تغير ليأخذ مكانه بعد الانتخابات البلدية – ثم تظهر هناك بوادر مقلقة كاعلان مناورة كبيرة هي الأولى من نوعها بين الأردن و اسرائيل و السلطة الفلسطينية – و ظهور الثلاثة : العاهل الأردني و نتنياهو و محمود عباس قي صورة تجمعهم أمام العلم الاسرائيلي – وتلك النظرة المزمجرة كراهية على وجه العاهل الاردني لمن يوجهها- أالى الحارس القاتل أو الى ايران ؟!
ألملك الخائف من الهلال الشيعي كما صرح مرة في البيت الأبيض بناء على طلب أوباما يبدو أنه يسير قدما بتنفيذ المؤامرة الأمريكية لتأليب المنطقة ضد ايران و الأنكى هو أنه يتعامل مع اسرائيل التي تحتل أرضه و تقتل شعبه ولم تنته من التقتيل و قضم الاراضي بعد ضد دولة لها كما لنا آلاف السنين في المنطقة و هي دولة تقف الى جانب الحق فهي تساعد الفلسطينيين و هي لم ترسل أسلحة ومسلحين و أموال لخراب الدول العربية .ايران ليس من مصلحتها أن تعادي العرب كما أن العرب ليس من مصلحنهم أن يعادوا ايران – الفرق بينها و بين العرب أنها تعلم أنه ليس لمصلحتها أن تعادي العرب و لكن العرب لا يعلمون أنه ليس من مصلحتهم معاداة ايران …!

Written by Raja Mallak

August 12th, 2017 at 8:49 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply