Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for August, 2017

ممرضات أم ملائكة

without comments

 

تنحني فوق سريرك كالأم أو كالابنة التي تحنو على أبيها المريض أو الأخت الكبرى تعامل أخيها ! انها الملاك بعينه – لم يكن خيارها لهذه المهنة فقط وسيلة لكسب العيش فهي على قناعة تامة بهذا العمل الانساني الذي لا أعتقد ان بامكان كل فرد أن يختاره !
الساعات الطويلة التي تقضيها بين المرضى – تسهر الليالي مداورة مع زميلاتها – تخلد الى النوم قليلا في النهار وتعود الى عملها بعد مضي ست عشر ساعة على انتهائها من عمل اليوم و ربما تعمل لساعات اضافية اذا لزم الأمر – لا يمكنها أن تخطط الحضور سهرة في آخر الأسبوع و غالبا ما تكون عطلتها في وسط الأسبوع وعليها أن تكون مستعدة في أي وقت ليل نهار لو اتصلت بها ادارة المستشفى لتعود الى العمل سواء في الليل أو النهار – وهي لا تتذمر أبدا تماما كالأم التي تسهر الى جانب سرير طفلها .
انها تتحمل مسؤولية كبيرة في عملها تنفذ أوامر الأطباء بدقة فضلا عن قيامها بكل ما يمكن أن يكون سببا لراحة المريض !
أن لم يكن بامكانك النهوض من سريرك تأتي بما تحتاجه لغسلك في السرير – وما يساعدك على قضاء حاجتك و تحملها الى المرحاض ! فبربك هل من أحد فعل ذلك من أجلك سوى أمك ؟! فوق كل هذا العناء لا تخاطبك الّا والبسمة تعلو وجهها…
عمن نتكلم هنا أهي الممرضة أو الملاك …؟!

Written by Raja Mallak

August 31st, 2017 at 5:18 pm

Posted in Thoughtsِ

ايران تعلم و العرب لا يعلمون

without comments

بعد الذي حصل في السفارة الأسرائيلية في الأردن وكان العاهل الاردني على وشك حل الحكومة بكاملها على خلفية السماح لموظفي السفارة بالعودة الى فلسطين المحتلة بمن فيهم القاتل و دون تحقيق- يبدو أن هذا الوضع تغير ليأخذ مكانه بعد الانتخابات البلدية – ثم تظهر هناك بوادر مقلقة كاعلان مناورة كبيرة هي الأولى من نوعها بين الأردن و اسرائيل و السلطة الفلسطينية – و ظهور الثلاثة : العاهل الأردني و نتنياهو و محمود عباس قي صورة تجمعهم أمام العلم الاسرائيلي – وتلك النظرة المزمجرة كراهية على وجه العاهل الاردني لمن يوجهها- أالى الحارس القاتل أو الى ايران ؟!
ألملك الخائف من الهلال الشيعي كما صرح مرة في البيت الأبيض بناء على طلب أوباما يبدو أنه يسير قدما بتنفيذ المؤامرة الأمريكية لتأليب المنطقة ضد ايران و الأنكى هو أنه يتعامل مع اسرائيل التي تحتل أرضه و تقتل شعبه ولم تنته من التقتيل و قضم الاراضي بعد ضد دولة لها كما لنا آلاف السنين في المنطقة و هي دولة تقف الى جانب الحق فهي تساعد الفلسطينيين و هي لم ترسل أسلحة ومسلحين و أموال لخراب الدول العربية .ايران ليس من مصلحتها أن تعادي العرب كما أن العرب ليس من مصلحنهم أن يعادوا ايران – الفرق بينها و بين العرب أنها تعلم أنه ليس لمصلحتها أن تعادي العرب و لكن العرب لا يعلمون أنه ليس من مصلحتهم معاداة ايران …!

Written by Raja Mallak

August 12th, 2017 at 8:49 am

Posted in Thoughtsِ

نزع سلاح الحشد الشعبي مطلب أمريكي

without comments

 

تكاثرت الأسئلة جول زيارة مقتدى الصدر الى لسعودية – والبعض قال أن السعودية وجدت نفسها مخطئة و تريد ترميم العلاقات مع العراق الذي هو دولة مؤسسة للجامعة العربية وانطلاقا منه الى اعادة السعودية علاقاتها العربية …!
معاذ الله أن تكون السعودية أخطأت أو مخطئة فهي جندت وسلحت و مولت الارهاب عن وعي وسابق تصميم لتقسيم العراق و سوريا و من قبلها لبنان و ما زالت حاقدة على اللبنانيين حتى اليوم و لها عملائها في لبنان يفعلون ما تطلب منهم – و قد صرحت السعودية اليوم رغم كلام الجبير أن السوريين يقررون مصير الأسد – عائدة الى نغمتها القديمة الجديدة بأنها لن ترضى بحل سياسي في سورية مع بقاء الأسد !
ليس جديدا في ما تقوله السعودية وهي تعلم أنها تنوي على خراب المنطقة من أجل صديقها تنياهو فمعاذ الله أن تخطيء السعودية .
أما أن يكون مقتدى الصدر ضلعا في المؤامرة -أقول ذلك وضميري مرتاح – فان مطلبه تجريد الحشد الشعبي من سلاحه هو من صلب المؤامرة و المؤامرة اسرائيلية أمريكية والسعودية احدى أدواتها وضمت اليها الآن مقتدى الصدر فيكون بذلك حضورها أقوى على أرض العراق,,,!
أما لماذا أمريكا غارت على الحشد الشعبي على الحدود العراقية الأمريكية – فهناك سببان -ألاول أن أمريكا قالت لسوريا والعراق أن الحدود بين العراق وسوريا “خط أحمر” فاتجه الجيش السوري الى الحدود ولا قاه الحشد الشعبي في العراق الى الحدود وتحت ضربات التحالف الدولي التي كبدت الفريقين دما وشهداء – لذا أمريكا تريد اضعاف الحشد الشعبي بعد أن خلقت له عن طريق السعودية مقتدى الصدرلارباك الحشد الشعبي الذي يصبح وضعه مع مقتدى الصدر كوضع حزب الله في لبنان مع 14 آذار…!

Written by Raja Mallak

August 8th, 2017 at 11:46 am

Posted in Thoughtsِ

ليتحرر العراق و ينجو من التقسيم

without comments

 

طلب مقتدى الصدر المفاجئ بنتزع سلاح الحشد الشعبي أثار عدة تساؤلات وقد حصل في اليوم الثاني لزيارته للسعودية ! المعروف أنه كان لمقتدى الصدر مواقف جيدة طيلة الحرب العراقية و خصوصا في حقبة الغزو الأمريكي للعراق .. والحشد الشعبي قدم الكثير من التضحيات في سبيل تحرير العراق وهو مستعد لمحاربة التقسيم و أداتها البرزاني!
لم يصدر لحد الآن بيانا من مكتب مقتدى الصدر يوضح فيه سبب زيارته الى السعودية أما نتائج الزيارة بدأت تظهر و أولها نزع سلاح الحشد الثعبي ألذي يشكل قلقا متزايدا حيال ما يحصل من مؤامرات على أرض العراق .
لقد نفض الجيش العراقي و الحشد الشعبي الكشير من غبار الذل عن أرضه ألّا أن العراق و هو يسير على خطى لبنان مذهبيا – تبدو قصة الحشد الشعبي مع شريحة من شعب العراق كقصة حزب الله مع شريحة من شعب لبنان – و قد ذاقت هذه الشريحة طعم الانكساركما على يد حزب الله والجيش اللبناني و قد قضوا على جبهة النصرة وبدأوا بالقضاء على داعش في الحدود الشرقية للبنان – فلا يسعني الا أن أتمنى أن يكمل العراق على خطى لبنان فيتحرر وينجو من التقسيم…!

Written by Raja Mallak

August 6th, 2017 at 10:05 am

Posted in Thoughtsِ

ألبرزاني مصيبة العراق

without comments

(ليست فلسفة بلحقيقة جامعة عربية ليست وصية على كورد)
هذا ما أجابني به أحد أكراد العراق على تغريدتي على تويتر أقول فيها أن الجامعة العربية أرسلت رسالة الى البرزاني طالبة منه أن لا يمضي قدما باستفتائه المزعوم لخطورة ذلك بما يمكن أن يسببه للعراق .
اريد أن أعترف هنا أن هذا استفزني و لم أكن لطيفا معه – هو مواطن عراقي يتمتع بكامل حقوق المواطنة – والعراق دولة عربية احتضنت ألأكراد كما فعلت ذلك أيضا سوريا بعد أن طردوا من كردستان على أيدي العثمانيين ! نحن نطلب منهم فقط أن يكونوا مواطنين صالحين كمواطنينا الأرمن !
لست مدافعا هنا عن الجامعة العربية التي لم تفعل شيئا للعراق أو أي دولة عربية ووافقت الغرب بشن هجوم على ليبيا و جردت سوريا ظلما من عضويتها – و لكنني أعتقد و أجزم أن على الأكراد أن يقدروا ويحترموا البلد الذي احتضنهم على الأقل بألّا يسببوا له المشاكل كما يريد أن يفعل البرزاني هذا العميل الأسرئيلي الذي لا فرق عنده ان تضرر العراق أو الأكراد في هذه الحال . فالاستفتاء المزعوم سوف يسبب حربا أهلية في العراق وهم لم تنتهوا بعد من حربهم مع داعش والأمريكان ويكون المستفيد منها اسرائيل !
لو كان البرزاني على شيء من الذكاء لا يقدم على هذا الاستفتاء و لا حتى يتكلم بهذا الموضوع…فنحن نعلم أن العراق لن يرضى بذلك حكومة و شعبا وتركيا على استعداد للحرب مع الأكراد اذا تحركوا بهذا الاتجاه و روسيا لا تريد ذلك أما أمريكا لا فرق عندها ما يحصل للأكراد أو أو للعراق اذا كان ما يحصل يمكن أن يساعدها على بسط سيطرتها على الجميع الذين سيشترون البترول منها فيمابعد ! والأهم من ذلك ليس عندي أدنى شك بأن الناتوا لن يحارب الجيش السوري من أجل اقامة كيان كردي في سوريا يوصلونه بالكيان الكردي العراقي…!

Written by Raja Mallak

August 4th, 2017 at 11:51 pm

Posted in Thoughtsِ

سمير جعجع و حقد الأمريكان

without comments

SAMIR GEAGEAدول قارة أمريكا الجنوبية وعواصمها

لكنا تناسينا و قلنا :عفى الله عما مضى لو أن بعض الفئات التي تقاتلت في لبنان لست عشرة سنة كانت قد اعتبرت من تلك الحرب العبثية وعدلت من سياستها تجاه الفريق الآخر ما دام هذا الفريق يعمل للمصلحة الوطنية خارج الاعتبارالطائفي رغم أن للبنانيين خبرة غير قليلة في حروبهم الطائفية فاتحين – دون أي اعتبار- المجال للأمريكان ومن لف لفيفهم أن يشعلوا الفتنة تلو الأخرى في هذا البلد الصغير منذ أيام العثمانيين و حتى يومنا هذا !
ما يضير سمير جعجع وقواته اذا كان حزب الله هو في خط الدفاع الأول عن لبنان و قد أثبت ذلك مرارا ؟ و السؤال الأجدى هنا لماذا سمير جعجع لا يتورع عن التهجم على طائفته المارونية و حزب الله من أجل ارضاء الأمريكي و حقده على شعبنا الذي يحبط مخططاته الجهنمية !
كانت نصيحة السفارة الأمريكية لجعجع بأن لا يصوروا حزب الله حامي لبنان – فوجدت هذه النصيحة عند جعجع أذنا صاغية و لاقت طريقها الى الرابطة المارونية التي أيدت ما قام به حزب الله في جرود عرسال !
لقد بدأ لبنان العمل على التخلص من رواسب ست عشرة سنة من الحرب و سبع وعشرين سنة من الفساد . كم كانت في هذا الوقت ناجحة و لائقة ومفعمة بالمحبة و الانسانية والوطنية لو أن جعحع أثنى على بيان الرابطة المارونية بدل أن يهاجمه…ان ماقام به حزب الله منذ الحرب اللبنانية وحتى اليوم هو موضع تقدير من كل لبناني كما حزب الله يهدي انتصاراته الى كل لبناني..أما ما قام به جعجع يبقي لبنان متأرجحا بين المذهبية البغيضة و مؤامر ات أعداء شعبنا المستمرة …!

Written by Raja Mallak

August 1st, 2017 at 3:50 pm

Posted in Thoughtsِ