Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

هل تيران وصنافير هي المشكلة الوحيدة في هذه البقعة من الأرض؟

without comments

عدا أن تسليم تيران و صنافير للسعودية هو اعتداء على التاريخ أعتقد أن السيسي كان ليسلم الجزيرتين للسعودية لو كانت مصر بحالة اقتصادية جيدة . ولكن هل هناك طريقة اخرى لتقوية الاقتصاد المصري دون الحاجة لأموال السعودية ؟ نعم أن هناك طريقة وهي الأجدى أقتصاديا و اجتماعيا و جغرافيا و سياسيا – وكان لمصر أن تعتبرها أولية لحل جميع مشاكلها أولا مع جارتها السودان والتي تعتبر مع مصر من ضمن وحدة جغرافية طبيعية غنية الموارد -( وادي النيل)- و بدل أن تقوم بين البلدين وحدة تعودخ والجغرافيحقيقة تنازل مصر والسعودية عن جزر تيران وصنافيرا هناك مقومات اخرى أساسية في تعديل هذا سياسيا واجتماعيا و اقتصاديا …
لا شك أن لاقتصاد المصري المتعثر يلعب دورا مهما بقضية الجزيرتين ولا عليهما بالازدهار و الحرية تختلف مصر مع السودان على أراض تدعي كل من الدولتين ملكيتها – هذا الخطأ الذي تقع فيه معظم الكيانات العربية من سورية الطبيعية الى وادي النيل و دول الخليج و المغرب العربي و هي أربع أمم عربية دعا المفكر أنطون سعادة لوحدة كل منها ومن ثم الى سوق عربية مشتركة و دفاع مشترك بجيش عربي و واجبه الدفاع عن أي امة من هذه الأمم ضد عدو خارجي . ولكن حكومات هذه البلدان رغم أنها اختبرت منذ عام 1932 وحتى اليوم كل الهزائم التي حذر منها سعادة في حال تشرذمهم – يبدو أن شيئا بنفس يعقوب يمنعهم من الاعتراف بهذا الواقع المر…
أذكر أن مرة عندما كان الأمين انعام رعد رئيسا للحزب السوري القومي الاجتماعي حضر مؤتمرا قوميا في مصرو التقى بشخصيات هناك منها تقدمية ومنها حكومية و اقترح عليهم القيام بمشاريع زراعية مع السودان لتحسين أوضاع مص الاقتصادية فكان الجواب : “لا يرضى الأمريكان “.
لماذا يا ترى لا يرضى الأمريكان أن تتعاون مصر مع السودان زراعيا ؟ الجواب بسيط وهو لأن اسرائيل لا ترضى – واليوم نجد أن اسرائيل هي وراء الحرب والانقسامات في السودان وفي كل قطر عربي – واليوم أيضا عملية تسليم الجزيرتين للسعودية تقف خلفها اسرائيل ! وفي حال تم ذلك يزيد العرب تشرذما و يزيد اسرائيل قوة …!

Written by Raja Mallak

June 17th, 2017 at 12:29 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply