Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

اتق شر من أحسنت اليه

without comments

 

هذا العالم مدين لشعبنا بالعلم والحضارة والرقي والانسانية منذ ما قبل التاريخ الجلي وحتى يومنا هذا – فشريعة حمورابي تشهد على ذلك وليست وحدها بل في الشعر والأدب والعلوم والرياضيات
(الهندسة ) (و الجبر)الذي مازال يحمل اسمه حتى اليوم .كما أن شعبنا هو محتضن الاسلام برسالتيه المسيحية والمحمدية و ناشرها نورا في هذا العالم – فاستحق هذا الشعب عداوة من كان سبب نعمتهم و من حملهم من دنيا التخلف و ارتقى بهم الى مصاف الانسانية !
ولعل أكثر الشعوب عداوة لنا هم هؤلاء اليهود الذين نكروا كل جميل من قبلنا حتى ضيافتنا لهم – بعد أن طردهم الفرعون من مصر وبعد أن ضاعوا في الصحراء لأربعين سنة قبل أن يصلوا فلسطين ويستقبلهم شعبنا الفلسطيني على الرحب والسعة ! قد تنكروا لكل ذلك وهاجموا القدس بعد أن شبعت بطونهم و ثاروا على نبوخذ نصّر في غيابه و كان قد اتجه غربا ليوحد سورية وما أن وصل الى نهر الكلب في بيروت حتى جاءه رسول ليقول له أن العبرانيين ثاروا عليه !
ترك نبوخذنصّر قسما من جيشه في بيروت وعاد بالقسم الآخر ليؤدب العبرانيين ونجح في ذلك بعد أن قضى على الكثير منهم ومن تبقى تعامل معهم بانسانية حيث وزعهم في كل بلاد الشام راغبا بدمجهم في المجتمع و لكن عبثا – وقد أنشأوا الكانتونات وتقوقعوا على أنفسهم ! يجدر بالذكر هنا أن اثنين من قادتنا العظام نبوخذنصّر و صلاح الين الأيوبي وقعا في نفس الخطأ – فكما وزع نبوخذ نصّر اليهود في كل أنحاء سورية كذلك فعل صلاح الدين الأيوبي عندما حرر القدس من الفرنك سمح لهم بحمل أموالهم والذهاب الى صور بدل من أن يعيدهم من حيث أتوا …!كما يجدر بالذكر أن يهود بلاد الشام و البلدان العربية الأخرى عاشوا بأمان و لم يضطهدوا كيهود أوربا و أمريكا الشمالية…!
الفرنج الذين خلصتهم المسيحية من همجيتهم اعتدوا أيضا على القدس و أضمروا الحقد لشعبنا و لصلاح الدين الأيوبي تماما كاليهود – وبعد أن دخلوا الشام على جثث أالسوريين في معركة ميسلون-معركة غير متكافئة – من حيث العتاد – وصل قائد الحملة الفرنسية الى قير صلاح الدين و قال :(صلاح الدين قلت لنا أننا رحلنا الى غير رجعة وها نحن قدعدنا)!أما اليهود فعملوا مع الحكومات الأوروبية لاعطائهم فلسطين ونجحوا بالحصول على وعد بلفور و من ثم قرار( سايكس بيكو) باخراج الفلسطينيين من أرضهم واقامة كيانهم الغاصب على تلك الأرض المقدسة…لم يكن ليحصل ذلك لولا الخيانات العربية و التي ما زالت مستمرة.. ولكن مقولة :اتق شر من أحسنت اليه – ما زالت تطبق علينا…!

Written by Raja Mallak

May 18th, 2017 at 11:40 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply