Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ألله يكون بعون الرئيس عون

without comments

 

بعد ست عشرة سنة من الحرب تلاها حكم المليشيات و عملاء الخارج من أعداء شعبنا – فقد الشعب اللبناني كل أمل بالاصلاح حتى يومنا هذا.
فبعد أن انتخب الجنرال عون رئيسا للبلاد والعمل على تطبيق ما جاء في خطاب القسم – يبقى اللبنانيون محبطون جراء فقدان الثقة بـالطاقم السياسي !
في لبنان اليوم رئيس يعمل على بناء الدولة متحديا كل العراقيل داخليا و خارجيا ولكنه ليس ساحرا يمكنه ب (طقشة ) من اصبعه أن يغير كل شيء – بناء الدولة بعد اندثارها ليس بالأمر السهل فهناك صعوبات تعترضه – و يتطلب جهدا و وقتا – و أكثر من ذلك يتطلب ثقة الشعب ينفسه أولا و بمن يعمل على الاصلاح ثانيا . على الشعب ألّا ينجر وراء الأكاذيب التي يطلقها المتضررون من الاصلاح كهؤلاء الذين سرقوا أموال الشعب والدولة بالمليارات – و هم يعرقلون الآن كل خطوة باتجاه الاصلاح … لهذا تطرق سماحة السيد حسن نصرالله الى هذا الموضوع و أعلن عدم صحة القائمة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي – بل هي مزورة . تلا ذلك بيان وزير الاقتصاد و التجارة رائد خوري مجذرا و معلنا عن رقم هاتف هو1739 للاتصال عليه من قبل المواطنين في حال حصول عملية احتيال عليهم من قبل التجار و أصحاب الأعمال . بعدها عقد الوزير جبران باسيل مؤتمرا صحافيا قال فيه للمواطنين أن لديه كل المواضيع التي بحثت في مجلس النواب و أن القائمة التي بين يدي الناس مزورة !
و بعد أن تكلمت مع بعض المواطنين اتضح لي أن المواطن لا يريد أن يتصل و بحسب قولهم أن ( كل المسؤولين عكاريت!) و لا جدوى من الاتصال والشكوى !
لقد أحبط اللبنانيون الى حد الانبطاح فكيف يمكن اعادة الثقة اليهم ليشاركوا بنهوض هذا الوطن الذي وصل الى ما وصل اليه بفضل أبنائه ؟!
ألله يكون بعون الرئيس عون…!

Written by Raja Mallak

March 19th, 2017 at 11:53 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply