Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ألقمة العربية هل ستكون أفضل من سابقاتها

without comments

القمة العربية مهما قام وزير الخارجية الاردني بالدعاية لها بعنوانها العريض: منبر لحوار عربي صريح وشامل وشفاف وفاعل وعلى رأسها القضية الفلسطينية – وبالفعل هذا ما سيكون : على رأسها القضية الفلسطينية و لكن من الموقع الخطأ فلن تمثل المصلحة الفلسطينبة !
المشروع السعودي الأمريكي (الترانبي) التي رضيت به السعودية مقابل تخلي أمريكا عن ” جاستا” و يقال أن محمود عباس قد رضي به و ترضى عنه مصر و كذلك الأردن ولكن هناك معارضة كبيرة فلسطينية كون المشروع يعطي الفلسطينيين60% من الأراضي المتفق عليها في أوصلوا – لقيام دولة فلسطينية مؤقتة .
ألسؤال هنا هل توافق الدول العربية المعنية يفلسطين على هذا الاقتراح ؟ فلذا وافق الرؤساء و الملوك العرب ( وهذا احتمال بعد كل المهازل العربية منذ 1948 وحتى هذا التاريخ)-فما ستكون عليه ردة فعل شعوبهم عندما يعودون كل الى بلاده – وقد خففوا من مشاكل المحتل على الأراضي الفلسطينية وحلوا مشكلة السعودية مع سيدتها الأمريكية – و فتحوا بذلك المجال أمام المزيد من النقمة و الفوضى في بلدانهم …!
أما مايخص الصراحة بين الدول العربية و محاربة الارهاب فهذا من المستبعد أن يحصل – لو كان هناك نية بمحاربة الارهاب فلا يحتاج ذلك الى قمة عربية يكفي أن توعز أمريكا الى أذنابها في المنطقة لوقف المساعدات من تسليح وتموبل للارهاب و أن تكف هي عن ضرب الجيش و المدنيين في سوريا و العراق فينتهي الارهاب على أيدي الجيشين العربي السوري والعراقى وكذلك الجيش اللبناني و المقاومة الى غير رجعة ! ولكننا نرى أن القوات الأمريكية جاهزة لطرد داعش من الرقة والحلول محله – كذلك لا تريد أمريكا أن تخرج من هناك و من مخططاتها أن تنهي احتلال الموصل والابفاء على بعض الجيوب الداعشية حيث يمكن أن تستعملها اذا قضت الحاجة وهي العالمة أن شعبنا لا ينام على ضيم !
على الحكام العرب ألّا تمتحنوا صبر شهوبهم فللصبر حدود …!

Written by Raja Mallak

March 26th, 2017 at 5:04 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply