Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for March, 2017

without comments

تذكروا حسن كامل الصباح

Written by Raja Mallak

March 31st, 2017 at 9:04 am

Posted in Thoughtsِ

خمسة رؤساء

without comments

خمسة رؤساء يتطاولون على فخامة الرئيس ميشال عون – فتسبقه منهم رسالة الى الجامعة العربية قبل انعقاد القمة في الاردن – المحضرة من قبل نتنياهو و ترانب !
أحد الرؤساء الاربعة – من أتى رئيسا ليحل محل أخيه المنتخب على ظهر الدبابات الاسرائيلية يوم اجتاحت اسرائيل لبنان !هذا الرجل كما يقول اللبنانيون : (شحذهن عالبسين) وهو من سمح بالتداول بالدولار و محق الليرة اللبنانية -و لا مجال لذكر أشياء اخرى فالكل يعلم سيرته…!
أما الثاني في سدة الرئاسة الأولى كان قد عين قائدا للجيش بارادة أميركية اشترطت أن يكون قائد الجيش أضعف شخصية بين الضباط في الجيش اللبناني – وكان أضعف رئيس جمهورية اعتلى كرسي الرئاسة في لبنان ! وهو من قال أنه يحمي المقاومة برموش عينيه – أنقلب على المقاومة من قبل أن يدخل حزب الله في الجرب السورية ضد الارهاب و نأى بنفسه ليس فقط عما يدور في المنطقة بل أيضا عن اللبنانين وأصبح صاحب المثلث الخشبي …!
أما من رواد الرئاسة الثالثة والذي أتى بالصدفة الى السياسة اللبنانية فهو من قدم الشاي للجنود الاسرائليين في مرجعيون وهو من لا يزال ينتظر المحاكمة لمعرفة أين ذهب بال11 مليار دولار!
أما الشخصية الربعة – وهو من انقلب على رئيسه ليصبح رئيسا للوزراء – و عرقلت السعودية مسعاه ثم تخلت عن دعم رئيس للوزراء في لبنان لسوريا مقابل أن تطلق سوريا صراح الأميرالذي كان سجينا في سوريا لدخوله أراضيها متخفيا وبطريقة غير شرعية ! هذا الرجل الذي عينته سوريا صاحبة نعمته كرجل أعمال و رئيس وزراء في لبنان لم يقم بزيارة سوريا مرة واحدة وراح يعدوا خلف السعودية دون جدوى الى أن قرروا في لبنان ازاحته و أوتي مكانه بالشخصية الخامسة – من هذه الزمرة التي تتطاول على رئيس الجمهورية – ليكون رئيس وزراء بموافقة الجميع ليكون – مطية الى أن يفرجها الله على لبنان المسكين – و لم يكن يملك حق الاستقالة من منصبه قبل أن ياتي الفرج…!
هؤلاء الخمسة و من خلفهم السعودية المتآمرين على لبنان والمنطقة لصالح العدو الصهيوني في فلسطين المحتلة يتطاولون على رئيس أعاد الى لبنان اعتباره…!

Written by Raja Mallak

March 28th, 2017 at 10:56 am

Posted in Thoughtsِ

ألقمة العربية هل ستكون أفضل من سابقاتها

without comments

القمة العربية مهما قام وزير الخارجية الاردني بالدعاية لها بعنوانها العريض: منبر لحوار عربي صريح وشامل وشفاف وفاعل وعلى رأسها القضية الفلسطينية – وبالفعل هذا ما سيكون : على رأسها القضية الفلسطينية و لكن من الموقع الخطأ فلن تمثل المصلحة الفلسطينبة !
المشروع السعودي الأمريكي (الترانبي) التي رضيت به السعودية مقابل تخلي أمريكا عن ” جاستا” و يقال أن محمود عباس قد رضي به و ترضى عنه مصر و كذلك الأردن ولكن هناك معارضة كبيرة فلسطينية كون المشروع يعطي الفلسطينيين60% من الأراضي المتفق عليها في أوصلوا – لقيام دولة فلسطينية مؤقتة .
ألسؤال هنا هل توافق الدول العربية المعنية يفلسطين على هذا الاقتراح ؟ فلذا وافق الرؤساء و الملوك العرب ( وهذا احتمال بعد كل المهازل العربية منذ 1948 وحتى هذا التاريخ)-فما ستكون عليه ردة فعل شعوبهم عندما يعودون كل الى بلاده – وقد خففوا من مشاكل المحتل على الأراضي الفلسطينية وحلوا مشكلة السعودية مع سيدتها الأمريكية – و فتحوا بذلك المجال أمام المزيد من النقمة و الفوضى في بلدانهم …!
أما مايخص الصراحة بين الدول العربية و محاربة الارهاب فهذا من المستبعد أن يحصل – لو كان هناك نية بمحاربة الارهاب فلا يحتاج ذلك الى قمة عربية يكفي أن توعز أمريكا الى أذنابها في المنطقة لوقف المساعدات من تسليح وتموبل للارهاب و أن تكف هي عن ضرب الجيش و المدنيين في سوريا و العراق فينتهي الارهاب على أيدي الجيشين العربي السوري والعراقى وكذلك الجيش اللبناني و المقاومة الى غير رجعة ! ولكننا نرى أن القوات الأمريكية جاهزة لطرد داعش من الرقة والحلول محله – كذلك لا تريد أمريكا أن تخرج من هناك و من مخططاتها أن تنهي احتلال الموصل والابفاء على بعض الجيوب الداعشية حيث يمكن أن تستعملها اذا قضت الحاجة وهي العالمة أن شعبنا لا ينام على ضيم !
على الحكام العرب ألّا تمتحنوا صبر شهوبهم فللصبر حدود …!

Written by Raja Mallak

March 26th, 2017 at 5:04 pm

Posted in Thoughtsِ

ألأخطار المحدقة بالمنطقة

without comments

بدءا بمعلومات بحسب الرأي الكويتية و عن دبلوماسيين أمريكيين أن هناك اتفاق بين الولايات المتحدة وروسيا واسرائيل الى ابعاد ايران من الأراضي السورية وخاصة عن حدود اسرائيل الشمالية (فلسطين والجولان )- سبقها تقريرعلى أحد المواقع الالكترونية بأن روسيا ستمنع مرور أنابيب الغاز من ايران الى سوريا والعراق و منها الى اوروبا من حيث أن روسيا ترغب بشراء الغاز من ايران وتوزعه عبر أنابيبها الى اوروبا …
يأتي بعد ذلك الانزال الأمريكي في الرقة ودون موافقة سوريا و خبر مفاده أن الولايات المتحدة تريد أن تتوقف الحرب بعد تحرير الموصل والبقاء على جيوب لداعش يمكن أن تستعملها …فأمريكا تخطط للبقاء في سوريا والعراق و تعمل على بناء قاعدة لها بين الرقة و الموصل أي أنها تعمل على طرد داعش من الرقة لتحل محلها !
الهجوم على حزب الله داخليا و خارجيا – داخليا على لسان سيادة البطرك الراعي و اعلامية داعشية تطلب من العدو قتل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله ! و خارجيا على لسان العدو الاسرائلي وخطر حزب الله على كيانه و ادعائه على الحدود البحرية بين لبنان و فلسطين المحتلة – والعقوبات التي تهدد بها الولايات المتحدة البنوك اللبنانية و كل هذا مع صمت روسيا عما يقوم به الامريكان في سوريا في ظل وجود قاعدتين لروسيا بحرية وبرية في هذا البلد !
كل هذا يدل على أن المؤامرة على محور المقاومة مستمرة و اعلان حرب اقليمية ستحصل – يزيد ذلك يقينا خبر على موقع الكتروني معروف ” تم حذفه فيما بعد “- مفاده أن الحكومة الباكستانية سمحت لرئيس أركان جيشها المتقاعد “شريف” أن يقود حلفا عسكريا من مجموعة من الدول العربية بقيادة السعودية – المتحالفة مع اسرائيل !
ان الحرب الدائرة في سوريا عدا عن سبب مصلحة اسرائيل – هو أنابيب الغاز في المشروع القطري الامريكي التركي التي منع الرئيس بشار الأسد مرورها في الأراضي السورية حتى لا تؤثر على اقتصاد روسيا و ايران -و جاءت روسيا لتقف الى جانب حليفتها سوريا – ولكن بعد كل هذه المعطيات – ان الشعوب التي بدأت تؤمن باخلاص روسيا بسياستها الخارجية و خصوصا حيال ما يجري في سوريا – بدأت تشكك بنية روسيا – و هي تنتظر بيانا روسيا يوضح سياسة المرحلة …!

Written by Raja Mallak

March 25th, 2017 at 9:40 am

Posted in Thoughtsِ

رسالة من صيدنايا الى غبطة البطريرك الراعي

without comments

ألديار

د. جميل م. شاهين
مركز فيريل للدراسات ـ برلين

لستُ بصدد تقييم لقائكَ مع محطة معروفة التوجّه، أو تحليل دوافعكَ لفتح النار على أكثر من جهة داخل لبنان، فهذا شأن داخلي لا أتدخل فيهِ. أمّا عندما يصل الأمر لسوريا والتحدث عن تدخل حزب الله فيها، فلي الحق بالتدخل يا غبطة البطريرك، وسأقدم لكَ شهادة ستوضّحُ لكَ بالتأكيد، الصورة الضبابية التي ربما ـ سوّقت ـ أمامك بسوق رخيص، وهذه بعض الحقائق التي غابت عنك:
ماذا فعلت كنائسُ العالم ورجال الدين المسيحي للسوريين بشكل عام، ولمسيحيي سوريا بشكل خاصّ؟ بل ماذا فعلتْ بطريركيتكم لهم؟
ماذا فعلتم يا رجال الدين المسيحي في العالم تجاه 38 ألف مسيحي استشهدوا في سوريا خلال السنوات الست الماضية؟ و450 ألف مسيحي هاجروا أو هجّروا من سوريا إلى أصقاع الأرض؟ 43 كنيسة حرقت أو فُجّرت؟ 27 قرية تم احتلالها من قِبل الانفصاليين في محافظة الحسكة، وأخرى تمّ إجبار المسيحيين فيها على اعتناق دين داعش في الرقة ودير الزور وإدلب؟
ماذا فعلتم يا رجال الدّين المسيحي في العالم تجاه المخطوفين من رجال الدين المسيحي في سوريا، أو الذين قُطعت رؤوسهم، وعلى يد عصابات يموّلها أصحاب المحطة التي أدليتَ فيها بدلوك، ويدعمهم زعماء الحرب في لبنان؟ ماذا فعلتم تجاه 11040 إرهابياً، وحسب إحصائية مركز فيريل للدراسات، جاؤوا من لبنان ويقاتلون الشعب والجيش السوري؟
حتى التنديد والاستنكار والاستهجان، أصبحتم أوهن من أن تتفوّه به حناجركم الرنانة بخطبة الآحاد، وكُمّتْ أفواهكم عن قول الحقيقة.
ماذا فعلتم تجاه عشرات المدن والقرى المسيحية التي احتلت، أو حوصرت، أو ما زالت حتى اللحظة تتعرض للقصف بالصواريخ والهاون من قبل إرهابيي تيار مستقبلكم؟ ماذا فعلتم لـ معلولا، ربلة، السقيلبية، محردة، تل تمر، تل شميرام، خبب، القريتين، الغسانية، صيدنايا، القصير، حلب، حمص…؟
رجال حزب الله هم الذين دافعوا عن مسيحيي القصير وربلة وغيرهما، وهم الذين كانوا يخاطرون بحياتهم ويوصلون الطعام والماء لهم، وسط حصار من إرهابيي لبنان الذين أرسلهم أحبابك.
الشيء الوحيد الذي فعلتموه يا رجال الدين المسيحيّ في العالم هو تشجيع هجرة المسيحيين لتفريغ سوريا منهم، وفق تعليمات أسيادكم، ولم تستقبلوا مسيحياً عن طيب خاطر في كنائسكم، بل كانت الأفضلية لأصحاب الذقون العفنة، وكنائس أوروبا تشهد، ونحن أبلغُ الشاهدين…
صيدنايا تفيدكم بالتالي إن كنتم لا تعلمون:

يعيش أهالي صيدنايا منذ عشرات السنين بإخاء وودّ مع كافة القرى المحيطة، في عهد «الديكتاتورية» كما تسمونه. وعهد الديكتاتورية هذا، كان يسمح للمسيحيين بأن يحتفلوا بأعيادهم داخل وخارج الكنيسة، وكانت حقوقهم الدينية مُصانة، وويل… ويل وألف ويل لمن يحاول أن يتحدث عن الطائفية أو يمس مسيحي على أساس ديني. الآن؛ في عهد «الديموقراطية»، انقلبت الآية 180 درجة، وعليكَ مهمة القلب…
فجأة، وبتوجيه من أحبابك وأحباب سلاطين الحرب في لبنان، وفي السعودية ودول العربان، وبعد وصول دفعة من أحباب قنواتكم الفضائية من شيوخ البول، الذين عملوا على بث الضغينة والفتنة وروح الشقاق بين الأشقاء، هنا استفاق قسم من سكان بعض القرى المجاورة لصيدنايا، وصاروا يتحدثون عن الدين… فجأة اكتشفوا أنّ أهل صيدنايا ليسوا مسلمين. مع وصول دفعات بالمئات من إرهابيي الفردوس الماجن، من السعودية والأردن والباكستان، ابتدأت سلسلة غارات على صيدنايا، والحجة: «مدفعية ودبابة تقصف هذه القرى من داخل دير صيدنايا والحجة ثانية: «دير صيدنايا لم يدفع الأتاوة في عهد الخلفاء الأمويين»!!. وصدّق «المهابيل» هذا الكلام وما أكثرهم…
سبع غارات شُنّتْ لاحتلال صيدنايا، شارك بها المئات وكان العدد في الهجوم الأكبر 2300 إرهابي، ووصلوا إلى دير الشيروبيم، وإلى أطراف صيدنايا… مَنْ الذي صدّهم يا غبطة البطريرك؟ هل صدّهم تصريح جهنمي من رجال الدين؟ أم دافعت عنهم «الأمورة» فرنسا وابنها شارب الويسكي صاحب السكسوكة؟ أم ذاك الذي تعهد بحلق شاربيه وهو يقطف وردة من الحديقة؟ لا يا غبطة البطريرك#0236
في صيدنايا أسود ولبوات حملوا السلاح، وكانت النساء قبل الرجال تعتلي أسطحة المنازل، وتدافع عن الأرض والعرض والوطن، وكانت يد المسلم الصيدناوي بيد المسيحي الصيدناوي. قدّمت صيدنايا حتى اليوم 51 شهيداً، هل سمعتَ بذلك؟ 51 شهيداً يا غبطة البطريرك…
في محيط صيدنايا جيش أبيّ مُقدّس اسمه الجيش السوري، دافع عن 42 ديراً وكنيسة ومقاماً مسيحيّاً. وارتفع منه عشراتُ القديسين إلى جوار ربّ القوّاد.
وفي محيط صيدنايا، وتحديداً دير الشيروبيم يا غبطة البطريرك، رجال الله من حزب الله… أشاوسٌ استبسلوا في الدفاع عن أقدم دير في العالم، وجرت اشتباكات مباشرة مع الإرهابيين داخل الدير… وارتفع منهم عدة قديسين إلى جوار السيد المسيح.
في صيدنايا امتزجت دماء المسيحيين والمسلمين في الدفاع عن الكنائس، وكما دافع حسين وأحمد عن الكنيسة، دافع طوني وجورج عن المسجد والمقام. هذا الإخاء من الصعب أن يعرفهُ مستشارك الذي كتبَ لك أجوبة المقابلة المأسوف على شبابها.
كما نُدينُ بالعرفان والجَميل لأسود صيدنايا الذين دافعوا عن ترابها، نُدينُ أيضاً بالعرفان لأبطال الجيش السوري، ولرجال الله في حزب الله… ونحنُ خيرُ مَن يصونُ الودّ ويقول الحقّ ويحفظُ العهد، ولا ينتظرُ رجال الدين المسيحي و«دشاديشه» كي تدافع عنه.
لكم دشاديشكم وصواني التبرعات ومقابلات الدولارات، ولنا الله وأسود صيدنايا الصامدون ورجالهُ الصادقون.
لكم شيوخ البول وأطفال السياسة وريالات الكياسة ووهابيات النجاسة، ولنا زندنا وسلاحنا ومحمدنا ومسيحنا.
غبطة البطريرك، وكافة رجال الدين المسيحي في العالم؛ شكر الله سعيكم، وتقبّل الباري دعائي لكم، وغفر المولى تقصيركم… نحن لسنا بحاجة إلا لشيء واحد… حلّوا عن سمانا…

Written by Raja Mallak

March 23rd, 2017 at 10:15 pm

Posted in Thoughtsِ

محمد البعلبكي والعصر الذهبي

without comments

«البناء»
مع رحيل نقيب الصحافة محمد البعبلكي يغيب رمز عصر الصحافة الذهبي وقد رحل آخر رموز هذا العصر والصحافة تعيش أصعب أيامها وتحتضر كبريات الصحف عجزا عن مواصلة التنفس والصدور، كما كان حال نقيبها في أيامه الأخيرة، ونقابة الصحافة التي عرفت معه عصرها الذهبي بقوة ومكانة الصحف لن تستعيد تلك الأمجاد والمكانة من بعده، وبقوة تجذره الصف الأول لصناع الراي العام لسنوات طوال لم يعد ممكنا تكرار شبيهة لها، ثقافة محمد بعلبكي ولغته الأنيقة وتاريخه المشبع نضالا وفي رأس صفحاتها سجنه ووقفته أمام سجانيه كعقائدي حزبي يترافع عن عقيدة الحزب السوري القومي الإجتماعي، وكداعية من دعاة نهضة زعيم الحزب ومؤسسه أنطون سعادة، و أخلاق بعلبكي وطباع الهادئه، وإبتعاده عن الصدامات العدائية رغم حفاظه على مواقفه ودفاعه عنها في الشؤون القومية التي بقيت مقدسة في قاموسه وخصوصا مقاومة الإحتلال والإخلاص لفلسطين، كلها عناصر صنعت مهابة النقيب وإحترماه، وضمنت بقاءه لعقود على عرش نقابة الرأي العام الأولى في لبنان، التي تفتقد مع غيابه دورها بغياب مكانة الصحافة وربما غياب الصحافة التي يضمر دورها ويشح زيتها.

Written by Raja Mallak

March 22nd, 2017 at 9:19 pm

Posted in Thoughtsِ

فصل الربيع و بسمة الامهات!

without comments

Serenityأليسار تهنيء الأمهات بعيدهن

Written by Raja Mallak

March 21st, 2017 at 8:01 am

Posted in Thoughtsِ

ألله يكون بعون الرئيس عون

without comments

 

بعد ست عشرة سنة من الحرب تلاها حكم المليشيات و عملاء الخارج من أعداء شعبنا – فقد الشعب اللبناني كل أمل بالاصلاح حتى يومنا هذا.
فبعد أن انتخب الجنرال عون رئيسا للبلاد والعمل على تطبيق ما جاء في خطاب القسم – يبقى اللبنانيون محبطون جراء فقدان الثقة بـالطاقم السياسي !
في لبنان اليوم رئيس يعمل على بناء الدولة متحديا كل العراقيل داخليا و خارجيا ولكنه ليس ساحرا يمكنه ب (طقشة ) من اصبعه أن يغير كل شيء – بناء الدولة بعد اندثارها ليس بالأمر السهل فهناك صعوبات تعترضه – و يتطلب جهدا و وقتا – و أكثر من ذلك يتطلب ثقة الشعب ينفسه أولا و بمن يعمل على الاصلاح ثانيا . على الشعب ألّا ينجر وراء الأكاذيب التي يطلقها المتضررون من الاصلاح كهؤلاء الذين سرقوا أموال الشعب والدولة بالمليارات – و هم يعرقلون الآن كل خطوة باتجاه الاصلاح … لهذا تطرق سماحة السيد حسن نصرالله الى هذا الموضوع و أعلن عدم صحة القائمة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي – بل هي مزورة . تلا ذلك بيان وزير الاقتصاد و التجارة رائد خوري مجذرا و معلنا عن رقم هاتف هو1739 للاتصال عليه من قبل المواطنين في حال حصول عملية احتيال عليهم من قبل التجار و أصحاب الأعمال . بعدها عقد الوزير جبران باسيل مؤتمرا صحافيا قال فيه للمواطنين أن لديه كل المواضيع التي بحثت في مجلس النواب و أن القائمة التي بين يدي الناس مزورة !
و بعد أن تكلمت مع بعض المواطنين اتضح لي أن المواطن لا يريد أن يتصل و بحسب قولهم أن ( كل المسؤولين عكاريت!) و لا جدوى من الاتصال والشكوى !
لقد أحبط اللبنانيون الى حد الانبطاح فكيف يمكن اعادة الثقة اليهم ليشاركوا بنهوض هذا الوطن الذي وصل الى ما وصل اليه بفضل أبنائه ؟!
ألله يكون بعون الرئيس عون…!

Written by Raja Mallak

March 19th, 2017 at 11:53 am

Posted in Thoughtsِ

ليس هكذا يكافأ الشهيد كمال جنبلا

without comments

ألسادس عشر من شهر آذار ذكرى استشهاد رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي كمال بك جنيلاط – وقفة تعيدنا بالذاكرة الى القيم التي ناضل من أجلها الشهيد واضعا نصب عينيه مصلحة الشعب و الوطن الذي آمن به و نحترم مواقفه رغم الفروقات التي نؤمن بها بين الوطن الصغير و الوطن الكبير المكتمل جغرافيا و اجتماعيا !
آمنا بحركته الوطنية وكنا أول المنضمين اليها برئاسته و بمشاركة الحزب الشيوعي اللبناني .رغم أن الحرب اللبنانية كانت قد بدأت تتحول الى طابع طائفي – كنا نشعر أن الحركة الوطنية تسير بالطريق الصحيح خصوصا و لأحزابها الثلاثة رصيد في جميع طوائف شعبنا – و أذكر يوم أقمنا احتفالا بهذه الذكرى في مدينة مونتريال جمعنا لا يقل عن خمس مئة نسمة من جاليتنا و كان الحضور المسيحي و السني و الشيعي كما الحضور الدرزي و لكنها لم ترضي البعض الذين يفضلون التقوقع في طائفتهم !
لقد سمعت الكثير و أنا في المغترب عندما بدأت الأزمة اللبنانية في سبعينات القرن الماضي عن مواقف كمال جنبلاط عاملا على التهدئة وخصوصا بين الفلسطينيين وفئات لبنانية اخرى.
و في ما يخص ما يجري في لبنان اليوم أذكر أن النسبية كانت من طروحات الشهيد كمال جنبلاط و كنا من مؤازريه من هذا المنطلق…
نفتقد اليوم الى الحركة الوطنية و مؤسسها – و نتمنى لو أنها مازالت كسابق عهدها في أيامه لنعمل سويا على تحقيق ما وحدنا من أفكاره فيمكن لأحدهم – ابان هذا الوضع المأساوي في لبنان – أن يقف في هذه الذكرى و يقول للشهيد هذا ما أردت يا كمال جنبلاط وقد حققناه اليوم …!

Written by Raja Mallak

March 17th, 2017 at 6:31 pm

Posted in Thoughtsِ

أليمن يواجه خطر المجاعة

without comments

هذا العنوان هو تصريح لهيئة الأمم – وهذا التصريح كان يمكن أن يصرح به أي انسان يتابع مايجري في اليمن تحفيزا للرأي العام و تحفيزا لهيئة الامم أن تفعل شيئا للحد من معاناة هذا الشعب الكريم بدل أن تقف متفرجة و تتصرف كصحفي ينقل الى العالم ما يجري في اليمن من اجرام على أيدي الامريكان و حلف السعودية .
في اليمن ياسادة وكما الكل يعلم الولايات المتحدة تسلح السعودية وطبعا الأخيرة تدفع الثمن – هذا اذا ماكانت تدفع لحلفها بدل اشتراكه معها و ثمن أسلحة طبعا تستفيد منه أمريكا من أموال الشعب السعودي – لهدم اليمن على رؤوس بنيه وهدم المراكز الصحية و المشافي و لم تتورع عن اسقاط القنابل على اناس يتجمعون في مأتم و على الأسواق التجارية !
اليمن ياسادة هذا الشعب الحي المثقف والعربي الأصيل -( وهذا الكلام هنا ليس فقط لهيئة الامم بل للامم العربية أولا) .يتآمر عليه و يخونه العرب من أجل مصالح الصهيو غربية – و بصمات اسرائيل واضحة في هذه الحرب القذرة ! أما الملاك الامريكي فهو المنقذ الذي يزعم أنه يغير على مواقع داعش “تماما كما كان يغير في الماضي على مواقع داعش في العراق وسوريا ويضربون جيشها (بالخطأ)! و هيئة الأمم لا تحرك ساكنا ! لأن هيئة الأمم هي هيئة أمم الاستعمار – وطالما أمم الاستعمار تتبع الأمريكي فهيئة الامم تتبع الأمريكي أيضا ومعاناة الشعوب هي آخر همها …!

Written by Raja Mallak

March 11th, 2017 at 11:14 am

Posted in Thoughtsِ