Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for January, 2017

!لا لقانون الستين و لكن نعم لقانون يدور في فلكه ؟

without comments

 

غير مقبول و غبر أخلاقي وغير تقدمي و غير منطقي ما تحمل اللبنانيون في ست عشرة سنة حربا ورتطهم بها الزعامات التقليدية من أجل بسط سلطتها عليهم ! تلا ذلك عشرون سنة من الاحتكار ونهب لأموال اللبنانيين وجرجرتهم وراء لقمة العيش الكريم – وتمديدهم لمجلسهم الموقر مرتين – غير مقبول أي قانون انتخابي لا يرفع هذا النير الاغتصابي الاقطاعي الطائفي والسياسي و غير الأخلاقي عن رقاب اللبنانيين !أعضاء مجلس النواب البناني الممدد – بعد أن وصلوا الى مقاعدهم بقوانين صاغته لهم قوى خارجية ليرتاحوا مع محاسيبهم و أولادهم و أحفادهم يشعرون بأن امتلاكهم لهذه المقاعد تحصيل حاصل فلا مزاحم لهم ولسطوتهم! هم المستفيدون وليس طوائفهم أو مذاهبم من دخول مجلس النواب والوزراء وليس هذا الشعب المسكين – فبينما يرحل اللبنانيون الى الخارج سعيا وراء لقمة العيش يذهب نوابهم و و زراؤهم الى الغرب لشراء البيوت الفخمة و القصور ليرسلوا أولادهم اليها و يذهبوا هم لقضاء عطلاتهم فيها … هؤلاء يرفضون النسبية …هؤلاء نجحوا بابقاء كرسي رئيس الجمهورية شاغر لسنتين ليتصرفوا على هواهم …هؤلاء و تحت الضغط الخارجي الذي لا يعترفون به- انتخبوا رئيسا للجمهورية ناضل طويلا من أجل الوصول لهذا المركز رافعا شعاراتا اصلاحية و اولها قانون الانتخاب الذي لا يمكن أن يتم الاصلاح بدونه – أنهم يعرقلون اليوم مسعاه و هذا مرفوض رفضا قاطعا من الشعب اللبناني لذلك على فخامة رئيس الجمهورية الذي نعقد الآمال عليه أن يستعمل صلاحياته كاملة حتى لو بقي مجلس النواب شاغرا – لينهي هذه الظاهرة الاقطاعية من مجتمعنا من أجل رقي هذا الوطن و هذا الشعب …!

Written by Raja Mallak

January 27th, 2017 at 10:15 pm

Posted in Thoughtsِ

عندما تدخل الانتخابات النيانية في مهلتها القانونية

without comments

 

لبنان بلد العلم بلد النور بلد الحرية و الديمقراطية – لبنان أذكى شعب! !
هكذا تربينا هكذا سمعنا وتعلمنا الى أن أتت الحرب اللبنانية رغم أن كل شيء في لبنان كان على قاعدة الطائفية – ومع هذا فقد أحرز الشعب اللبناني في ستينات القرن الماضي وعيا وتقدما أخاف جماعة الزعماء التقليديين فكان لا بد لهم من عمل ما يعيد لبنان واللبنانيين الى سيطرتهم كما كانت في أول عهدهم الموروث ! وهكذا انطلقت في منتصف السبعينات الحرب اللبنانية العبثية التي كانت متفق هليها لاعادة لبنان الى عهد الطائفية والاقطاعية …
هناك من يقول أنها كانت حرب الآخرين وهذا غير صحيح فقد بدأت بأيد لبنانية أما الآخرين دخلوا عليها ولم يعد القرار بايدي الصغار في لبنان بل كان هناك من يسيرهم من الكبار _ ألآخرين – وما زال هذا الوضع قائما حتى يومنا هذا- فمن يحكم لبنان هم أولاد وأحفاد الزعماء التقليديين ومحاسيبهم من حيث أن تلك الحرب العبثية قتلت قسما من اللبنانيين و هجرت قسما آخر ومن بقي في لبنان خضع للأمر الواقع خوفا من أن يموت جوعا هو و عياله – وهؤلاء أنشاوا جيلا لا يعرف من لبنان سوى زعيمه الطائفي والمذهبي – ومن منهم تمكن جاهدا من ارسال أولاده الى الجامعة يعيش وحيدا في لبنان يكاد يموت حزنا على فراق أولاده الذين تركوا لبنان سعيا وراء لقمة العيش و بقي في لبنان الطغمة الحاكمة و أبناؤهم الذين ينتظرون دورهم في مجلس النواب و الحكومة …!
و صلت المهزلة الى أن يمدد مجلس النواب لنفسه مرتين في بلاد الديمقراطية والنور! واليوم وبعد أن انتخبوا رئيسا للجمهورية – نعلق الآمال عليه – هم لا يعترفون أنهم فعلوا ذلك تحت ضغوط خارجية بعد أن أمضوا سنتين لم يتمكنوا من انتخاب رئيسا! فهم الآن يعرقلون مسيرة العهد الاصلاحي بعرقلة قانون انتخاب حديث يريده كل البنانيون !
في مجلس النواب عدة قوانين قدمت وهناك لجان انكبت على درسها و لكن لحد الآن لم يتمكنوا من الاتفاق على واحد منها – وكل رئيس كتلة في مجلس النواب يتفهم وضع الآخرين منهم و لكن ليس هناك من بامكانه أن يتفهم وضع لبنان و اللبنانيين – ورئيس الوزراء سعد الحريري يطلب من رئيس مجلس النواب أن يمهله الى منتصف شهر شباط القادم لحزم أمره – حيث تدخل الانتخابات في مهلتها القانونية – حسنا فالشعب اللبناني يوافق على ذلك شرط أن من منتصف الشهر القادم تتوقف الدولة عن دفع معاشات النواب والوزراء من أموال الشعب الى ما بعد أن يتم الاتفلق على قانون يرضي اللبنانيين ويتم الانتخاب على أساسه -وبعدها تدفع العاشات ابتداء من بدء أعمال المجلس الجديد …!

Written by Raja Mallak

January 24th, 2017 at 7:16 am

Posted in Thoughtsِ

رسالة الى الدكتورة هدى جنات

without comments

سيدتي لقد قرأت مقالك على موقع تحت المجهر وتوجهين اللوم لقطر والسعودية أنهم هم من يسال هذا السؤال : لماذا لا ترد سوريا على الهجمات المتكررة عليها من اسرائيل ؟ هذا صحيح فان من يمول ويسلح الارهاب في سوريا يتمنى حربا بين سوريا واسرائيل ولكن يا سيدتي بمعزل عن السياسة الدولية وسياسة الخليج العربي فهناك الكثيرون من الشرفاء من شعبنا في سوريا و محيطها الطبيعي يوجهون هذا السؤال و أنا واحد منهم وكتبت على صفحتي على تويتر : الى متى تتكدس الصوارخ في سوريا و لماذا لا ترد سوريا هلى الغارات الاسرائلية و لماذا تسمح روسيا بذلك …
أعلم تماما خطورة الوضع و أعلم أن روسيا هناك تدافع عن نفسها و عن مصالحها و أعلم أيضا أن روسيا يمكنها أن تضغط على اسرائيل سياسيا و تمنعها من القيام بأعمال عسكرية ضد سوريا – كما أنه بامكان روسيا وهي هناك لمحاربة الارهاب بدل أن تسحب طائراتها القاذفة وبعض القطع البحرية و للمرة الثانية منذ أن دخلت سوريا كحليف و كان بامكانها أن تقضي على الارهاب في جنوب سوريا كرسالة لاسرائيل التي تدعم الارهاب في هذه المنطقة و لا ننسى أن نتنياهو زار روسيا عدة مرات منذ قدومها الى المنطقة …!
من ناحية ثانية اذا كانت أمريكا تريد حربا نووية مع روسيا لما أحجمت باديء بدء عن توجيه ضربات صاروخية عابرة القرات كما فعلا كانت تريد القيام به والرادع كان روسيا .
ولكن لنسلم بما حدثتنا عنه من تصورات رد سوري و دخول أمريكا على الخط ومن ثم روسيا ووقوع حرب نووية – فاذا كان هذا التصور حقيقة – و أنا أقول أنه ممكن في حال رعونة أمريكا الى هذا الحد و لكن لا أعتقد أن أمريكا ستشعل حريا نووية لأن سوريا أسقطت طائرة اسرائيلية كانت تهاجمها ففي بدء الحرب أسقطت سوريا طائرة وصاروخ لأمريكا فامتنعت أمريكا عن الهجوم ! هنا أريد أن أوجه لك سؤالا أرجو أن تجيبينني عليه : اذا كان الوضع كما تصورينه بمقالك فلماذا نسلح مقاومة و ندعمها وندعم ثورة فلسطينية لتحرير فلسطين اذا كانت عملية اسقاط طائرة اسرائيلية تشعل حربا نووية – أرجو يا سيدتي الاجابة على هذا السؤال و تشرحين لنا لماذا يقتل الفلسطينون كل يوم وكذلك شباب المقاومة …!

Written by Raja Mallak

January 15th, 2017 at 11:58 am

Posted in Thoughtsِ

ونموذج لقائد ديني

without comments

المفتي حسون: المطران كبوجي رجل حياة ونموذج لقائد ديني

المفتي حسون: المطران كبوجي رجل حياة ونموذج لقائد ديني
من جهته قال مفتي سوريا الشيخ أحمد بدر الدين حسون إن “المطران كبوجي ولد في حلب وعشقها لكنها اختار القدس ليسقر فيها، وفي حلب شارع باسمه، وهو رجل حفظ الكنيسة والقدس وافتدا القدس بروحه ودمه وكان رجل الحياة..ونموذج لقائد ديني”.
وفي حديث للميادين قال مفتي سوريا “اليوم يغيب رجل بجسده لكنه سيبقى ذكرى لكل القادة الدينيين في العالم.. ستذكرك القدس وحلب وسوريا وكل إنسان حر شريف”.

Written by Raja Mallak

January 1st, 2017 at 2:23 pm

Posted in Thoughtsِ