Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

ماذا تعني عرقلة تأليف الحكومة

without comments

 

فقط حزب الله وبعض فئات 8 آذار كانت صادقة بترشيحها للجنرال عون رجل المواقف الذي يمكنه أن يعيد الى الدولة هيبتها وينفخ فيها روح الاخلاص و المسؤولية والوطنية ! اما ما تبقى فكان لكل فرد أو فئة أسبابه الخاصة بوضعه المفلس سياسيا أو ماديا أو الاثنين معا …! هذا مع تأثير مخلفات الحرب اللبنانية من قادة ومسؤولي مليشيات أصبحت كلها في مجلس النواب – والكثيرون منهم يعلمون أن لا عودة لهم الى ساحة النجمة الّا بالتمديد أو بالانتخاب على أساس قانون الستين!
الحكومة العتيدة لو وجدت – تنتهي صلاحياتها بعد انتخاب مجلس النواب في شهر أيار المقبل . فما ذريعة المعرقلين لتأليفها سوى أنهم يريدون أن يبقوا على قانون الستين أو التمديد الذي أصبح لطعمه بالنسبة لهم نكهة خاصة !
في الحقيقة أن للأخلاق شأن كبير بتحمل المسؤوليات – ولبنان بعد ست عشرة سنة من الحرب تلتها سنوات من الفوضى فقد القسم الكبير من أخلاقيته وقيمه التي أوصلت الى شغور مركز رئيس الجمهورية وفقدان المؤسسات و سرقة أموال الشعب – وعندما أفلست الطغمة الحاكمة كما ذكرنا أعلاه تهافتت لانتخاب رئيس للجمهورية – تعمل الآن وبدون أي شعور بالمسؤولية تجاهه أو تجاه الشعب اللبناني – تعمل على اخفاق هذا العهد منذ البداية لتبقي لبنان واللبنانيين على الوضع الحالي وتستمر بوضعها الحالي…!
ان عدم تأليف الحكومة وعدم ايجاد قانون انتخابي عصري من شأنه أن يعرقل رقي لبنان ورقي شعبه و اكمال دورانه في حلقة مفرغة تعيده أكثر مما هو عليه من انحطاط أخلاقي وثقافي في ظل اقطاعية مذهبية و سياسية …!

Written by Raja Mallak

December 1st, 2016 at 8:31 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply