Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

قانون انتخاب عصري في لبنان مرفوض

without comments

 

يظهر جليا بعملية تشكيل الحكومة العتيدة أن المجلس النيابي الممدد من رئيسه والى آخر من يرغب بقانون الستين أو التمديد لبقائه في ساحة النجمة هم جميعا من يعرقلون تأليف الحكومة صاحبة العمر القصير هذا اذا ما قدر لها أن تولد ! وهذا ما يعني بالضبط تصريح رئيس مجلس النواب الممدد عندما قال : “اللي عند أهلو ع مهلو” ولكن كل يوم يمر هو ليس لصالح قانون الانتخاب …! وهو بالطبع أحد المعرقلين لتأليف الحكومة و هو أحد الخاسرين في انتخاب الرئيس ميشال عون-وفي نفس الوقت هو حليف حزب الله الستراتيجي كما النائب سليمان فرنجية الذي كان ترشيحه واردا بقوة لو تراجع الجنرال عون عن ترشيحه ولكنه و للأسف هو الخاسر الثاني لانه قبل بترشيحه من قبل رئيس المستقبل سعد الحريري و وضع 8 آذار و خصوصا حزب الله في وضع حرج – وعلى حزب الله الآن أن يرضي حليفيه فترك مباحثات تشكيل الحكومة لرئيس مجلس النواب كما أراد حقيبة لتيار المردة في هذه الحكومة ! و هناك فريق آخر بارز في عرقلة التأليف وهو من تآمر عل سليمان فرنجية وهو لا يعرف حجمه… و بالنتيجة ان ما يقال عن تشريع قانون انتخاب على أساس النسبية أو أي قانون عصري هو اعلان غير ما هو ضمني …! و لربما أن تكون سلة رئيس مجلس النواب المتكاملة استبدلت بطريقة غير علنية بقانون الستين …!

Written by Raja Mallak

November 30th, 2016 at 5:36 am

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply