Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

هل نصدق نتنياهو أو الأونيسكو ؟

without comments

بعد أن اعلنت الأونيسكو أن لا علاقة تاريخية لليهود بالمقدسات في الفدس المحتلة هاجمها نتنياهو بشدة – وبحسب جريدة الميادين فان الأونيسكو اتخذت هذا القرار بعد عملية انتخابية صوتت فيها 24 دولة لصالح ألقرار ألفلسطيني مقابل 6 دول وامتنع عن الانتخاب 24 دولة وتغيب ممثلي دولتين .
بريطانيا التي جارت اليهود في كذبهم و أتت بهم الى فلسطين في وقت كانت فلسطين و محيطها الطبيعي تنوء تحت الاحتلالين البريطاني والفرنسي – ما زالت تكذب حتى اليوم وتدعم أكاذيب اليهود في ادعاءاتهم الباطلة في حقهم وتاريخهم في أرض فلسطين ألمحتلة التي وقبل الأونيسكوا أثبتت الحفريات التي قامت بها دولة العدو تنقيبا عن أي أثر يهودي – خيبت آمالهم – و من الممكن أن تسبب انهيار مبنى الأقصى و هم يعرفون ذلك ولكنهم بانتظار أن ينهار الأقصى ليبنون على أنقاضه هيكل سليمان …! و قد وصلت أكاذيبهم الى حد انكار وجود شعب فلسطيني حيث أن أحد الصحافيين سأل غولدا مائير: ماذا عن الفلسطينيين ؟ فأجابت : من هم الفلسطينيون ؟ أنا أعرف العرب ولكن لا أعرف الفلسطينيين ! والحقيقة أن تاريخ اليهود في فلسطين يختصر بوصول بعضهم الى فلسطين – بعد أن ضاعوا 40 سنة في الصحرا بعد أن طردهم الفراعنة من مصر – وقد استقبلهم شعبنا الفلسطيني على الرحب والسعة !
بعد كل الأكاذيب والتلاعب من قبل الدولة العدوة في فلسطين المحتلة و كل ما حصل من اعتداء على الفلسطينيين بمساعدة أوروبا سابقا وبمساعدة أوروبا و أمريكا لا حقا وبعد أن أصبحت هذه الأعمال معروفة و واضحة للعالم بأسره وكذلك وضوح تاريخ فلسطين و الفلسطينيين هل يمكن لأحد أن يصدق أكاذيب نتنياهو وشعبه…؟!

Written by Raja Mallak

October 13th, 2016 at 7:37 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply