Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

هكذا تقضي الانسانية

without comments

ان تكون انسانيا عليك أن تكره الرئيس بشار الأسد وتحب النصرة وداعش! وأن تحرض السوريين الذين مع السلطة ليكونوا ضدها – من دروز وغيرهم وان كان ذلك لخراب وتقسيم سوريا !
ان تكون انسانيا عليك أن تحب السعودية وتكره ايران ! تحب السعودية ولفيفها الذين يعتدون على أطفال اليمن ليس فقط بضرب البنية التحتية لهذا البلد يل بضرب المدنيين والمستشفيات و خيام النازحين الذين هدمت بيوتهم – وضرب مدارج مطار مدني حتى لا تتمكن الطائرة الايرانية التي تحمل المساعدات الطبية لليمنيين من الهبوط في المطار ! لم يفغل االاسرائيليون في غزة ما فعلت السعودية في اليمن ! حسنا فعلت ايران وأرسلت سفينة مساعدات غذائية وطبية لليمن – و هددت بقطع يد من يعترض هذه الباخرة مع العلم أنها اتجهت الى جيبوتي لتفتيش الباخرة برعاية هيئة الأمم بناء على طلب برنامج الغذاء العالمي – فلذلك تستحق ايران الشتائم ممن يعتبرون أنفسهم نموذجا للانسانية !
ان تكون انسانيا فعليك أن تكون ك14 آذار مطيعا للسعودية وقطر وخصوصا للأميركان و ليس كحزب الله الذي حرر الجنوب ويقاتل في سوريا الارهابيين عونا للجيش العربي السوري ودفاعا عن لبنان وعن المقاومة ! فأنت تقول أنك انساني لذلك أنت تتهجم على حزب الله وتثني على 14 آذار و أعماله الانسانية وكل من يحرض على سوريا والمقاومة وتثني و تحب وتفتخر بمن يحرض على السلطة في سوريا و يهنيء جبهة النصرة على اغتصابها احدى المدن القريبة من دمشق ! وعندما تتكلم مع صديق قديم لك – تقول أنك تحبه وهو يختلف معك بالرأي – و لأن حديثك لا يكون مقنعا أمام ثوابته – توجه اليه كلمات نابية لأنه هكذا تقتضي الانسانية جمعاء .

Written by Raja Mallak

September 30th, 2016 at 3:07 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply