Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

انما الامم الأخلاق ما بقيت فان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

without comments

انما الأمم الأخلاق مابقيت وان هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا : هذا القول ما يتطابق مع مواصفات الولايات المتحدة الأميركية من رئيسها الى أصغر جندي فيها وعن شعبها الذي يسمح لحكومته أن تتصرف كالحيوانات…
أما يكفي دولة شريعة الغاب ما فعلت من جرائم في هذا العالم هذه الدولة التي فقدت أخلاقيتها منذ ما بعد أيام الرئيس ولسون ما زالت تتحفنا بديمقراطيتها الدموية ! انها تعيش كالبق على دماء الشعوب – تعرف مكان كل جندي سوري عل الأرض في سوريا و كل ارهابي على الأرض في سوريا و في العراق فكيف تخطيء و تقصف مواقع الجيش العربي السوري ولمدة 55 دقيقة ؟! أو أن ما فعلته كان ثمن اسقاط الدفاع الجوي السوري لطائرتين لربيبتها اسرائيل التي – أي الولايات المتحدة – تقوم بكل الجرائم في المنطقة من أجلها – ومن ناحية ثانية فهي تعمل على بقاء داعش التي هي من صنعها والتي هي تحضر لها المناسبات لترسل جيشها للتدخل في أي بقعة من الأرض تريد الدخول اليها …!
على أمريكا أن تغير من نهجها في هذه المنطقة – و أن تتذكر ما حدث لها في فيتنام – وأنها اذا استمرت بمخطط المؤامرات ضد شعبنا واهراق دماء هذا لشعب الذي قدم للعالم و يقدم جميع أسباب الرقي والحضارة – ستكون فيتنام بالنسبة لها مقدار ذرة لما سيحصل لها قي منطقتنا…!

Written by Raja Mallak

September 20th, 2016 at 11:59 pm

Posted in Thoughtsِ

Leave a Reply