Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for August, 2016

(Arabic) يا صديقي أنت و أنا

without comments

مواطنون نلتقي في بلاد الغربة- مشكلتنا واحدة- نشكي هموم بعضنا لبعض- نتحرق على اقتتال مواطنينا في ما بينهم- نتحرق على أرضنا المقدسة التي تدوسها أقدام الهمجية – ونستعرض الويلات! الويلات التي نزلت بشعبنا منذ أن استعمرها العثمانيون حتى يومنا هذا.
تشرد تفكك معنوي وروحي- تغذية النعرات الطائفية- والى آخر ما هنالك من مصائب…!
ويطول الحديث- وأحدنا يعدد الأسباب التي أوصلتنا الى ما نحن عليه- ويطرح الحلول الجذرية و آخر يوافق :
– هذا صحيح !
الحق معك!
هكذا يجب علينا أن نعمل!
كلنا موافق دون نزاع أو جدال! ولكن علينا أن نكون يدا واحدة لقهر أعدائنا- و نفقأ عيون من تسول لهم أنفسهم التغاضي عن المصلحة الوطنية في سبيل مصالحهم الشخصية ؛ هذا هو الرأي الصائب و الخلاصة التي يجمع عليها الحضور؛ وقد نشعر في لحظة أننا أنجزنا في ساعة من الوقت ما عجز عن انجازه أجدادنا و آباؤنا في مئة سنة و أكثر !
و اذ نحن في نشوة هذا النصر المبين ! يطلق أحدنا زفرة من أعماق صدره – و قد أنهكته رحى المعارك التي لم يخضها و يقول :”و لكن ياصديقي ..أنت و أنا.. يعني شو طالع بايدنا ؟ المصير بايد غيرنا”!
أجل شو طالع بايدنا و ليس بأيدينا- فنحن ما زلنا يدا واحدة تحولت – حولتها تلك اللكن اللعينة- بلحظة – من يد قاسية باطشة بأعدائنا و عملائهم – الى يد متهدلة ضعيفة – لم تعد تقوى الّا لأن تمتد الى قنينة الويسكي الرابضة أمامنا و تفرغ ما تبقى فيها في كؤوسنا و تجرعنا نخب الوطن…! فتخدر نفوسنا الضعيفة الى أن نستفيق في لقاء آخر من هذا النوع…!
ترى – ما هو هذا الخمول – وما هو هذا الانحلال النفسي- وما هذه اللا مبالاة وعدم الشعور بالمسؤولية و ما هي أسبابها ؟!
قد يكون السبب في أننا نعيش في المغترب بحرية تامة – و في ذلك عار علينا لأننا ننعم بحرية أمة غير أمتنا و أمتنا مستعبدة و أرضنا مستباحة و شعبنا مهان !
أو يكون ذلك نتيجة أمراض نفسية ! وفي ذلك عار علينا أيضا – فالشعوب المثقفة لا تلم بها الأعراض النفسية- و نجن ندعي الثقافة!
انني أشم رائحة أطعمتنا يحملها الهواء في طول وعرض الحي الذي أسكنه !
ترى هذا الشعب المثقف- يخاف على معدته من ضرر المآكل الغربية و لكنه لا يخاف اهانة كرامته ممن يذله ويسحب تلك الحفنة من التراب من تجت أقدامه ؟!
مهما كانت الأسباب فالنتيجة واحدة- مهما كانت الأسباب  يسودنا الخمول و يلحقنا العار تركبنا المذلة…!
فياصديقي و يا مواطني انني أدعوك لأن نجتمع هذه المرة و نترك قنينة الويسكي جانبا و نجدل أيدينا يدا واحدة قوية – تسيطر عليها نقس أبية- فهي ان قويت واستبسلت كانت الكفيل باعادة أرضنا و حقنا و كرامتنا- و عندها -عندها فقط يكون المصير بيدنا – يا صديقي .. أنت و..أنا …!

Written by Raja Mallak

August 31st, 2016 at 8:35 pm

Posted in Thoughtsِ

(Arabic) من حقنا كشعب أن نتساءل عن مصداقية تركيا و روسيا

without comments

اردوغان الذي يتهم الولايات المتحدة والسعودية بالانقلاب الفاشل عليه سارع الى رأب الصدع مع روسيا الاتحادية – تدخل قواته المسلحة اليوم الى الأراضي السورية لقتال داعش و الأكراد دون تنسيق مع الدولة السورية وبتغطية من طيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة – لذلك يمكن أن نقول أن اردوغان قام بدعسة ناقصة و  هو من كان رأس الحربة في الحرب السورية – فتعتبر دمشق أنه قام بخرق سافر لسيادتها كما أن روسيا صرحت أن عليه أن ينسق مع الحكومة السورية وهذا يعني عدم رضاها عما يقوم به وكأنه ينتظر عودة الحرارة الى العلاقات بينه وبين الامميركيين وقد اتهمهم بالأمس بتدبير الانقلاب ضده !
من حق سوريا و روسيا التنديد بتصرفات اردوغان ومن حقنا كشعب أن نتساءل عن مدى اخلاصه للسياسة التي اتبعها بعد الانقلاب وعن مدى مصداقية روسيا من هذه الناحية دون أن ننسى مواقفها السياسية و العسكرية لجانب سوريا – و لكننا نخشى أن يكون حان وقت اقتسام الجبنة على أرضنا بين القوى العظمى …!
على روسيا اذا كانت صادقة بما أعلنته عند عملياتها العسكرية لجانب سوريا دفاعا وحدتها و وحدة شعبها – ألا تندد وتتكلم فقط في هذه المرحلة الحاسمة بل أن تقوم عمليا لتطبيق ما تقول – خصوصا وما زال الخطر قائما في حلب – وهذا الوضع ناتج عن المخطط الأميركي التركي السعودي…!

Written by Raja Mallak

August 24th, 2016 at 11:50 am

Posted in Thoughtsِ

(Arabic) كما أنتم يولى عليكم

without comments

أفهم شريحة من اللبنانيين عندما يصبون جام غضبهم على السياسيين في لبنان – وهم الأقلية من الشعب اللبناني الذين لا حول لهم ولا قوة حيال ما يحصل في هذا البلد من تجاوزات في القطاعين العام والخاص! هذا الوضع الشاذ سببه عدم الشعور بالمسؤولية – وعدم الشعور بالمسؤولية هو عدم وجود أخلاق سامية و هو سبب كل علة في لبنان طالما أن من أجرم في الحرب اللبنانية التي دامت ست عشرة سنة أصبحوا نوابا و وزراء ورؤساء كتل نيابية بأصوات أكثرية اللبنانيين- فكما أنتم يولى عليكم …!
لو كان في لبنان شعبا مسؤولا لم يحصل للبنان ما حصل ولا وصل لبنان الى الوضع المزري الذي وصل اليه ولم يمدد ما يسمى بمجلس النواب لنفسه مرتين و بالاجماع ما يعني أن في مجلس النواب كلهم على نفس المستوى المنحط أجمعوا على التمديد لانفسهم و لكن ليس بامكانهم أن يجمعوا على انتخاب رئيس للجمهورية أو على ايجاد قانون انتخاب حديث ليخلصوا لبنان من قذارته…!
لو كان في لبنان شعبا مسؤولا لم يحصل التمديد لمجلس النواب – على الأقل- في المرة الثانية دون أن تندلع في هذا البلد ثورة تقضي على هذه الطغمة الحاكمة والعديمة المسؤولية !
لو كان في لبنان شعبا مسؤولا لم تقع الحرب اللبنانية التي كانت متفقا عليها من قبل الزعماء التقليديين لمنع تقدم هذا الشعب و رقيه الى درجة الشعوب المسؤولة…!

Written by Raja Mallak

August 20th, 2016 at 3:58 pm

Posted in Thoughtsِ

(Arabic) ألقوميون الاجتماعيون لم يسلموا قرار مصيرهم الّا لزعيمهم فقط

without comments

نسور الزوبعة

الرئيس المنتخب للمرة الرابعة علي قانصوفي خطابه هدد المعارضين لعملية الانتخاب وهو المنتخب من قبل مجلس أعلى كان من المفروض أن تعاد عملية انتخابه غير الدستورية كما حكمت المحكمة الحزبية و لا ينسحب ذلك فقط  على انتخاب الرئيس.
عندما يهدد رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي بابعاد معارضيه فهو في صدد استعمال النظام الداخلي الذي انقلب هو عليه وعلى دستور الحزب للاستئثار بالسلطة الحزبية . والرئيس المنتخب يعلم ويعلم من رشحه ودعمه تماما أنهما خرجا على دستور الحزب والمادة الرابعة من الدستور التي تؤكد أن القوميين الاجتماعيين هم مصدر السلطة في الحزب وقد جاراهم في ذلك أعضاء المجلس الأعلى ما عدا ثلاثة منهم !
البعض يصف عملية الانتخاب التي حصلت ب “بوتين روسي” ففي ذلك جورا على بوتين حتى لو كانت متشابهة – فبوتين سمح لشعبه بالانتخاب …!
ألرئيس المنتخب يهدد بمحاسبة المعارضين اذا كان الرئيس المنتخب يريد أن يبعد كل معارضيه ومعارضي من رشحه ودعمه النائب الممدد والرئيس الذي منعته المحكمة الحزبية من التمديد فهو سيضع أكثر بكثير من نصف عدد أعضاء الحزب خارجه رفقاء وامناء! أما وأنه سيعمل لوحدة الحزب فهو لم يعمل على وحدة الحزب في المرات الثلاث السابقة …!
نذكر حضرة رئيس الجزب والمجلس الأعلى الموقرأن شيئا كذلك حصل ابان غياب حضرة الزعيم القسري وكثيرا من القوميين اعتكفوا عن العمل الحزبي وبعضهم فصل من الحزب – ولكن الأمور استقامت بعد عودة الزعيم !
من حسن حظ المستأثرين بالسلطة – بأي ثمن – أن الزعيم لن يعود ! ولكنهم يعلمون أن القوميين الاجتماعيين هم روح وفكر ودم الزعيم – وهم من يحملون رسالته ويضحون من أجلها كل غال ونفيس (عيالهم و دماءهم)- وهم لم يسلموا يوما مصيرهم ومصير نهضتهم الّا للزعيم فقط…!
ما يمكن عمله الآن لوضع المسيرة الحزبية على الطريق الصحيح هو : القيام فورا بتأليف لجنة تضم محامين تعمل على وضع نظام انتخابي داخلي لتحقيق المادة الرابعة من الدستور يسمح لكل  قومي اجتماعي متمم واجباته الحزبية أن يدلي بصوته في انتخاب قيادة الحزب (مجلس أعلى ورئيس) وذلك خلال مدة ثلاثة أشهر من الآن …!

Written by Raja Mallak

August 7th, 2016 at 12:24 pm

Posted in Thoughtsِ

without comments

علم لبنان

تحية لجيش لبنان المقدام بمناسبة عيده
أعاده الله عليك نصرا
و حماك من سياسيي هذا البلد

Written by Raja Mallak

August 1st, 2016 at 7:08 am

Posted in Thoughtsِ

without comments

Canada

HAPPY BIRTHDAY CANADA

Written by Raja Mallak

August 1st, 2016 at 6:56 am

Posted in Thoughtsِ