Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

Archive for November, 2015

(Arabic) هل تدفع تركيا ثمن موقف أردغان من الرئيس يشار الأسد

without comments

في البدء – على السياسيين اللبنانيين وخصوصا هؤلاء الذين أتت بهم ظروف الحرب اللبنانية الى السياسة و مجلسهم الممدد و حكومتهم العاجزة حتى عن تنظيف شوارع بيروت – و منهم من كان سبب انتشار النفايات في الشوارع – أن يكفوا عن ابداء الرأي  أولا بالرئيس بشار الأسد وبقائه أو رحيله فهذا يعود للشعب السوري الذي بعد كل ما حصل في سوريا – وحتى هؤلاء الذين شردوا انتخبوا مجلس الشعب و أعادوا انتخاب الرئيس بشار الأسد مع العلم – ومنعا للاجابة هنا أن الانتخابات لم تكن نزيهة فهذه الانتخابات حصلت في سوريا تحت المراقبة من مؤسسة أميركية التي أعلنت يومها أن الانتخابات في سورية كانت نزيهة كما أن الذين انتخبوا في الخارج يعيشون في ظل أنظمة ديمقراطية ولم يخشوا ظلم السلطة كما يحلو لمعارضي الدولة السورية ورئيسها أن يقولون . ومن ساهم بتخريب لبنان وايصاله لأن يكون مزرعة تسرح فيها   قطعان بشرية ! ليس في موضع يسمح له أن ينتقد السوريين وحكومتهم ورأيسهم الذين خلافا عن اللبنانيين ما زالوا متماسكين شعبا ودولة و مؤسسات !
السؤال الذي يساله أحد عظماء لبنان : ( هل تدفع تركيا ثمن موقف أردغان من بشار الأسد)؟ و كأن هذا العظيم قد منّ على سيادة الرئيس السوري بلقب رئيس ! ويضيف الرجل العظيم: يجب أن تبقى تركيا قوية نظرا لتأثيرها في المنطقة ! لم لا ؟ فلتبق تركيا قوية وتعمل مع السعودية وقطر و اسرائيل على خراب المنطقة وتجزئتها فينتعش بذلك الطائفيون والاقطاعيون وربما يحصلون على دويلاتهم الطائفية التي يحلمون بها – ما دامت حياة الشعوب في هذه المنطقة لا تساوي زعاماتهم!
ألجواب على هذا الطرح العقيم هو:لتدفع تركيا ثمن موقف  أردوغان من بقاء الرئيس الأسد – ولا تدفع سوريا ولبنان و العراق و فلسطين مجتمعين- ثمن رحيل الأسد الذي – لا سمح الله لو حصل – يكون باهظا .

Written by Raja Mallak

November 30th, 2015 at 2:56 pm

Posted in Thoughtsِ

(Arabic) أفضل تعليق

without comments

Written by Raja Mallak

November 26th, 2015 at 10:29 am

Posted in Thoughtsِ

(Arabic) ما يمكن للدول العربية أن تفعل

without comments

لا شك أن الدول العربية عاجزة الآن اكثر من أي وقت مضى بالدفاع عن فلسطين – مع العلم أن في مامضى لم يكن هناك من دولة عربية مدت يد المساعدة للفلسطينيين عمليا الّا سوريا – و سوريا الآن غارقة بالدماء تستنجد بروسيا لمساعدتها للخلاص من هجمة بربرية عالمية عليها.
الدول العربية – ولا أعني تلك التي تتاجر بفلسطين منذ عام 1947- ولكن غيرها من الدول العربية يمكنها أن تدافع عن فلسطين و ما يجري على أرض فلسطين من تهويد ما تبقى من تلك الأرض و من تبقى من ذلك الشعب الذي يقاتل وحيدا بالحجر والسكين!
رغم مشاكل و مصائب هذه الدول هي بامكانها وامكان وزراء خارجيتها أن يؤلفوا لجانا تعمل على متابعة الوضع في فلسطين المحتلة و اعلام العالم بما يحدث هناك و أن يعلو صوت ممثلي الدول العربية في هيئة الأمم و مجلس الأمن دفا عا عن الفلسطينيين – فلا بد أن يكون  هناك ردة فعل  عالمية وان لم تكن بالاجماع – كما أن هكذا عمل يشعر الفلسطينيين أنهم ليسو وحدهم و لم يقعوا من بين براثن الشوحة !
فلسطين يجب أن تبقى البوصلة التي يستعين بها كل مناضل عربي- و أن تبقى عنوان كل مرا حل النضال من أجل الحرية حتى النصر – ولا نصر لنا الّا بنصرة فلسطين…!

Written by Raja Mallak

November 26th, 2015 at 10:10 am

Posted in Thoughtsِ

without comments

Written by Raja Mallak

November 25th, 2015 at 12:00 pm

Posted in Thoughtsِ

(Arabic) عروسان كنديان يستغنيان عن حفل زفافهما ” لدعم أسرة سورية

without comments

تحت المجهر

السبت 21/11/2015

عروسان كنديان يستغنيان عن حفل زفافهما " لدعم أسرة سورية "

    وجاء القرار للعروسين بعد مشاهدة الصورة المؤلمة للطفل إيلان كردي ، الذي لقي حتفه غرقا قبالة الشواطئ التركية قبل أشهر، خلال محاولة أسرته الوصول إلى سواحل اليونان .قرر زوجان كنديان إلغاء حفل زفافهما الفاخر واستبداله بآخر تقليدي، لتوفير أموال لمساعدة أسرة سورية على الاستقرار في كندا.

    وخطط فارزين يوسفيان وسامنثا جاكسون، لإقامة حفل الزفاف في شهر مارس المقبل بقاعة فخمة في مدينة تورنتو الكندية، وكان من المتوقع أن يتكلف الحفل عشرات الآلاف من الدولارات، بحسب وسائل إعلام محلية.
    لكن الزوجين قررا توفير الأموال واستعمالها في رعاية أسرة سورية من 4 أشخاص، كما استعجلا حفل الزفاف ليقام فعلا في أكتوبر الماضي في قاعة صغيرة، واقتصر الحفل على المقربين.
    ووفر الزوجان بقرارهما نحو 17 ألف دولار، لكنهما في حاجة لإضافة 10 آلاف دولار أخرى ليجمعا المبلغ المطلوب لرعاية أسرة من 4 أشخاص في منطقة تورنتو، بحسب تصريحات العروس، التي تعمل متطوعة في جمعية معنية بمساعدة اللاجئين السوريين.

    Written by Raja Mallak

    November 21st, 2015 at 6:08 pm

    Posted in Thoughtsِ

    (Arabic) أنتم من صنع داعش

    without comments

    أوباما ربط إنهاء الحرب بتسوية تفضي لرحيل الأسد

    باراك أوباما – كنت أتمنى لو يأتي يوم أعتذر به عن تسميتك بالدجال بعد خطابك في القاهرة في بدء ولايتك الأولى – ولكن للأسف لم أغير رأيي لحد الآن وقد أشرفت على نهاية ولايتك الثانية ولن يكون لك عودة بعدها !تصرح مرة أن الحل في سوريا سياسي ثم تعود وتسلح وتمول داعش والنصرة وهذا هو أيضا شأن وزير خارجيتك كيري الذي لا يعرف الا سياسة الكذب والأحتيال – مخطيء من يقول أنكم على خلاف مع دولة اسرائيل في فلسطين المحتلة – والدليل على ذلك هو السباق على الكذب بينك وبين نتنياهو – ولكني رأيتكما اليوم على شيء من الصدق فكلاكما يصرح أنه ليس من خطر على دولته من داعش لحد الآن – فكيف يكون هناك أي خطر عليكما و أنتما من صنع داعش و دربها وسلحها – طبعا بأموال السعودية وقطر! والبغدادي كان سجينكم قبل أن تحضروه وتطلقوه لهذه المؤامرة على شعبنا ! والبرهان الثاني على أنكم كنتم تكذبون عندما قلتم أنكم مقتنعون بأن الحل في سوريا سياسي هو أن عميلكم السعودي استمر مطالبا برحيل الرئيس الأسد … حتى عدت أنت اليوم يا باراك أوباما لتقول : أنه لا حل سياسي في سوريا الّا برحيل الأسد ! ثم أتت الحقيقة ألتي كانت واضحة لنا – على لسان أثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي -بأن ما يحصل في سوريا هو مؤامرة لاقامة نظام عميل …من حسن حظنا أن روسيا الاتحادية تنبهت لهذه المؤامرة التي على ما يبدو أنها لو نجحت في سورية فلن تتوقف هناك بل ستكمل طريقها بعد أن تشرذم منطقتنا وتقدمها لقمة سائغة الى ابنتكم المدللة على الأراضي الفلسطينية – الى ايران ثم الى روسيا …!أما ما قلتم عن روسيا الاتحادية أنها ستغرق بالمستنقع السوري : فأنتم وصنيعتكم داعش والنصرة هو المستنقع الوحيد في سورية ولا حاضنة لكم هناك فشعبنا الحر بالتعاون مع روسيا الاتحادية والشرفاء من دول العالم سيقضون على أحلامكم الاجرامية .كنا نتمنى أن دولة عظمى كالولايات المتحدة تتعامل مع الشعوب باحترام متبادل وتتعامل خصوصا مع الحكام المخلصين لبلدانهم وشعوبهم – كالرئيس بشار الأسد ! فتستريحون وتريحون العالم من جرائمكم…!

    Written by Raja Mallak

    November 19th, 2015 at 10:31 am

    Posted in Thoughtsِ

    (Arabic) سيناتور أميركي للرئيس الأسد: الحرب كانت لفرض نظام عميل

    without comments

    تشرين الثاني 18, 2015 أولى تكبير الخط + تصغير الخط –

    H

    تلقى الرئيس السوري رسالة من السيناتور الأميركي ريتشارد بلاك جاء فيها: «سررت بالتدخل الروسي ضد الجيوش التي تغزو سورية وبدعمهم حقق الجيش السوري خطوات دراماتيكية ضد الإرهابيين».

    وأضاف السيناتور بلاك عن ولاية فرجينيا: «لقد أسعدني الانتصار الساحق ضد «داعش» في مطار كويرس.. تحياتي لأولئك الذين أنقذوا بشكل بطولي حياة ألف جندي سوري شجاع من موت محقق.. وأنا مقتنع بأن انتصارات كهذه تلوح بالأفق».

    وأكد السيناتور بلاك أن «الحرب السورية لم يكن سببها اضطرابات داخلية.. كانت حرباً غير قانونية لعدوان من قبل قوى خارجية صمّمت على فرض نظام عميل بالقوة»، مشيراً إلى أن الجنرال ويسلي كلارك كشف من أن القوى الغربية طوّرت خططاً العام 2001 لقلب نظام الحكم في سورية.

    Written by Raja Mallak

    November 17th, 2015 at 11:23 pm

    Posted in Thoughtsِ

    (Arabic) يا سورية

    without comments

    Logo of the Syrian Social Nationalist Party.svg

    شفت الوحي حيران ب عينيي
    وكان القلم سكران ب ايديي
    ولما القلم فوق الورق مريت
    اختلجت الورقة بحنية
    وسالتها بالفكر ع السكيت
    عن هالشعور اللي سرى فيي
    تردد صداها من زوايا البيت
    هيذي حكاية حب مسمية
    لما بنفسك للشعر حنيت
    تصورلك بقدرة الهية
    لما بايدك هالقلم خطيت
    وكتبت كلمة سورية عليي
    يا سورية ع حبك تربيت
    بحبك خلايا الجسم مبنية
    من صدر امي حبك تغذيت
    والتضحية تعلمت من بيي
    وبأرض عالي مجدها اعتزيت
    أرض الجنا بوحدة طبيعية
    وياما ب هالاسم الحلو تغنيت
    بتعجز بوصفو بيات شعرية
    اسمك على مر الزمن حييت
    مخطوت ع صفحة تاريخية
    آشور-آشوريا- السيريا سورية
    يا سورية كيف ما صليت
    اسمك ع تم المجد غنية
    بعد الصلا ياسورية حسيت
    محمول فوق جناح حرية
    بنسمات من تشريننا تعليت
    حلقت عن صنيننا شوية
    ع ربوع أحلا من الحلا طليت
    جنات من قطعة سماوية
    يا ريتنا يا سورية يا ريت
    ع الصفا منصمم النية
    هنيت نفسي بالوعي وهنيت
    يللي وعي بأفكار قومية
    حملت المبادي وسرت وتمنيت
    ما يفرقونا حزاب دينية
    ولا يفرقو بين الاهل ب شريط
    ولا بيننا في حدود وهمية
    هالأرض يللي ترابها حبيت
    حبيت أهلا من حواليي
    كفى يا شعبنا شرذمة وتفتيت
    و تشريد بعد حروب أهلية
    فيها الفتى المقدام صبّح ميت
    صبّح شهيد غراض شخصية
    وقال السياسي أمير الطايفة احتليت
    كرسي الحكم و الناس ملهية
    والمال ملو الخزاين و عبيت
    منو خزانات بنوك دولية
    براحة ضميري قال البري تعزيت
    ما هرقت نقطة دم من خيي
    يا شعبنا المسؤول يللي عطيت
    بروح عالي و طيب نفسية
    وجدت الحضارة والعلم و بنيت
    و صيرتها نهضات كونية
    معقول عن أمجادك تخليت
    و ارتحت ل نير العبودية؟
    ع نفسك و ع ارضك تعديت
    قسمتها كيانات سياسية
    والطائفية شعارها خليت
    وزدت العداوة و الكراهية
    متل دولاب الهوا صفيت
    تبرم ع هبة ريح غربية
    مهما كياناتك بهالأرض سميت
    بتظلها أرض الالوهية
    ومنظلنا فيها صحاب البيت
    و ب عروقنا الدمات سورية

    Written by Raja Mallak

    November 15th, 2015 at 11:32 pm

    Posted in Thoughtsِ

    (Arabic) دانة زيدان: برج البراجنة بالأمس “اسرائيل” واليوم التكفيريون.

    without comments

    Dana-zadan.jpg-okرأي اليوم

    NOVEMBER 13, 2015
    دانة زيدان: برج البراجنة بالأمس “اسرائيل” واليوم التكفيريون.. لن ترهبونا.. الضاحية لن تركع″.. القناة السابعة العبرية تروج لثقافة القتل بين أطفالها.. “لا تسمح لأي شبعان يقولك أصبر على الجوع″
    بتنا جميعاً في قلب المشهد الدموي الذي تغذيه قوى الضلال والتكفير والإرهاب، فهذه الحرب الطائفية الشعواء لا ترحم مدنياً ولا أعزل، ولا تميز بين رضيع ومسلح، فتسلب الأرواح جميعاً.
    عشية يوم جمعة وفي منطقة من أشد المناطق إكتظاظاً بالأطفال والنساء والشباب الذين خرجوا للأسواق والأفران والبسطات والمقاهي وأماكن العبادة، بعثت قوى الضلال رسالة دموية مفادها بأن حرب إثارة النعرات والتعبئة الطائفية والعنصرية مستمرة، وستحصد الكثير من الأرواح.
    إعتصر الألم قلبي وأنا أتابع عبر قناة “الجديد” اللبنانية مشاهد التفجير الذي ضرب الضاحية، وقول المذيعة “هذا ليس مصاب الضاحية بل مصاب لبنان” بل هو مصاب الأمة كلها وأولها فلسطين التي كبر ابناؤها مرددون ” بخلدة خلدنا الوحدة يا بيروت لبنانية فلسطينية”. إلا أنه ما لبثت أن قامت بعض وسائل الإعلام بالتركيز على الأخبار غير المؤكدة عن كون أثنين من المنفذين من حملة الجنسية الفلسطينية.
    كلنا إيمان بأن أبطال المقاومة الذين دحروا الإحتلال الصهيوني من جنوب لبنان، وكسروا شوكته ودمروا أسطورة الميركافا، ووقفوا إلى جانب المقاومة في فلسطين، لن يسمحوا لمثل هذه الأعمال الإرهابية بخلق حالة عنصرية طائفية بين برج البراجنة ومخيمه، وبأن كل المحاولات لتفكيك وحدة الصف الفلسطيني اللبناني ستبوء بالفشل، فكما إمتزج الدم الفلسطيني باللبناني في ميادين المقاومة، إمتزج بالأمس دم برج البراجنة بمخيمه حين هرع شباب المخيم للتبرع بالدم للمصابين فور وقوع التفجير، فعمق وتجذر العلاقة اللبنانية الفلسطينية ليست موضع شك.
    الموت بشع أياُ كانت أسبابه، والذين سقطوا بالأمس على يد قوى الظلام والتكفير ضحايا لهم عائلات وأصدقاء وأحلام، هم لم يريدوا الموت بل كانوا في الطرقات العامة يمارسون الحياة بكل أشكالها من على بسطاتهم ومقاهيهم ومحالهم التجارية.
    نقلت قناة “الجديد” صوراً من برج البراجنة صباح التفجير حيث ظهرت لافتة تقول: ” بالأمس “اسرائيل” واليوم التكفيريون.. لن ترهبونا.. الضاحية لن تركع″.
    فكيف يركع من كان شعاره “هيهات منا الذلة” ؟
    *******
    القناة العبرية السابعة تروج لثقافة القتل بين أطفالها..
    حمل الأسبوع الماضي نقاشاً مزعجاً دار بيني وبين إحدى الزميلات حول عمليات تصفية قوات الإحتلال الصهيوني للشباب الفلسطيني. إستنفذت زميلتي طاقتها بالدفاع عن حياة المستوطنين – والذين هم برأيها مدنيون عزل لا ذنب لهم – فقلبت الآية وجعلت من الجلاد ضحية وممن يدافع عن حقه في الحياة مجرم لا يستحق التعاطف.
    إستمرت هي بإختلاق الحجج والمبررات لعمليات إعدام شبابنا، فألقت باللوم تارة على العمليات البطولية التي ينفذها الفدائييون، وتارة أخرى على المنهج الذي نربي عليه أطفالنا وكيف أننا نحشو أدمغتهم بأفكار “عنيفة وإرهابية”  في نظرها. إستمرت بالحديث طويلاً بينما كنت أنا أقلب صور الشهداء على هاتفي وتحاصرني فكرة وحيدة ” كيف يحتاج دم بهذا الوضوح الى معجم طبقي لكي يفهمه؟ “
    لماذا نسمع تلك الأصوات تتعالى حين نُعلم أطفالنا أسماء قراهم التي طُرد أجدادهم منها، وحين تمسك الأم بيد طفلها لترسم معه خريطة فلسطين، بينما تخرس تلك الأصوات حين نرى صور الإحتلال يطلب من أطفاله كتابة رسائل موت وترهيب وعنف على الصواريخ قبيل إطلاقها على أطفال غزة ؟ لماذا تخرس تلك الأصوات ” المنددة بالعنف ” حين تروج القناة السابعة العبرية للعبة للأطفال تحمل اسم ” أضّعف الإرهابي” والتي تحرض على قتل أكبر عدد ممكن من أطفال وشباب فلسطين لجمع النقاط، لتظهر في نهاية اللعبة قائمة تحمل عدد عمليات القتل التي نفذها “الطفل” والنقاط التي حصل عليها جراء مساعدة قوات الإحتلال بالقضاء على الشعب الفلسطيني.
    نستوعب لعبة الإعلام الغربي حليف الكيان الصهيوني بتسليط الضوء على الأفعال الدفاعية التي يقوم بها الشعب الفلسطيني وتصويرها وكأنها هي سبب هذا الصراع، لكن يبدو أن البعض – ممن تبعُد عنه فلسطين مسافة بضعة كيلومترات وممن قدم شعبه شهداء في سبيلها – بات متأثراً “بالبروغاندا” التي يروج لها الإعلام الغربي، بل ومدافعاً شرساً عن تلك الأكاذيب.
    لسنا نحن من نزرع أفكار ” العنف والموت ” في أذهان أطفالنا فنحن نحب الحياة ما إستطعنا إليها سبيلاً، إلا أن الإحتلال أكبر زارع للحقد في قلوب أطفال تكُبر لأب شهيد تُرك ينزف بينما أكمل جندي الإحتلال إحتساء قهوته بالقرب منه وكأن شيئاً لم يكن، ولأم إستشهدت مع من في بطنها بعد أن إعترض حاجز الإحتلال طريق سيارة الإسعاف للمشفى. الإحتلال أكبر معلم لأطفالنا بأن فلسطينية هذه الأرض لن تسقط بالتقادم وبأن كل حجر في البيت الذي طُرد أجدادهم منه سيبقى يرفض هذا المستوطن القادم من بروكلين أو مانهاتن أو روسيا أو إفريقيا والقائمة تطول.
    *******
    ” لا تسمح لأي شبعان يقولك أصبر على الجوع″
    لم يتطلب الأمر أكثر من دقيقة تحدث خلالها الرشيس المصري لمذيعة قناة “النهار” حول الأحداث الإرهابية الأخيرة الرامية لضرب السياحة في مصر، لتنشغل وسائل التواصل الإجتماعي فوراً بالتعليقات الساخرة والساخطة على رد الرئيس ” إحنا نجوع ونبني بلدنا” و” النجاح واضح ” وغيرها من العبارات المعنوية التي جاءت في رده.
    سخر الناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي من هذا الخطاب العاطفي مبدين إستغرابهم من محاولات طمأنة الشارع عن طريق الحديث عن المزيد من الفقر والجوع في بلد يعاني من نسب فقر مرتفعة خاصة في الأرياف، ويقطن فقراءه المقابر، ويعاني أكثر من 20% من أطفاله من العديد من أوجه الحرمان، وفق دراسة لمنظمة “اليونيسيف” صدرت عام 2010 عن  “فقر الأطفال والتفاوت في مستويات معيشتهم”.
    خرج الشعب المصري العظيم للشوارع معلناً ثورته على الظلم والفساد وتدوير الحكم بهتافه الشهير : “عيش.. حرية.. كرامة إجتماعية” إلا أنه بات اليوم بأمس الحاجة للخروج ثانية للشوارع ليسمع من به صمم، وليكسر سلسلة إزدياد الغني غنى والفقير فقراً خاصة بعد المساس بالحصن الأخير للفقراء وهو الدعم الحكومي الذي  يؤمن لهم أدنى مستويات المعيشة، والذي قام مجلس الوزراء المصري بإصدار قرار بإلغاءه نهائيًا على مدار الخمس سنوات القادمة وبدءًا من عام 2014، بينما صدرت قرارات عدة بزيادة حوافز ورواتب الجيش والسلك الشرطي والقضائي.
    من الجدير بالذكر بأن الرئيس المصري كان قد ألقى خطاباً قبل مدة بالندوة التثقيفية للقوات المسلحة عقب حالة السخط التي أصابت أوساط الحقوقيين والسياسيين والنشطاء أثر إصداره قراراً جمهورياً لزيادة رواتب أفراد الجيش المصري، قال يومها: “هتاكلوا مصر يعني؟ مصر محتاجة إننا نقف جنبها.. وبعدين إحنا متفقين، فمش عاوز مناقشة”. أما اليوم وجه كلمته للشعب المصري العظيم بأن يصبر على الجوع مقابل بناء البلد.
    ذكرتني هذه الحادثة بقول الفنان الأردني “حجازين” في أحدى مسرحياته ” لا تسمح لأي شبعان يقولك أصبر على الجوع″.

    Written by Raja Mallak

    November 13th, 2015 at 1:45 pm

    Posted in Thoughtsِ

    (Arabic) المطلوب اتخاذ قرار يحمي الوطن

    without comments

    Sorry, this entry is only available in Français and Arabic.

    Written by Raja Mallak

    November 12th, 2015 at 3:39 pm

    Posted in Thoughtsِ