Journal Alissar – اليسار

ثائرة-بنّاءة-حرة

رسالة مفتوحة

without comments

رسالة مفتوحة لمشايخ الدروز الذين كانوا بالأمس في مهرجان السمقانيةلمبايعة تيمور الزعامة الدرزية

نحن الشباب الدرزي المتزوجين من غير درزية- و تطلقون علينااسم ( المشركين)في ما بينكم و تعتبرون أولادنا أولاد (زنا) نطلب منكم أن تعدلوا على الدين الذي تمارسون طقوسه علينا أو تعاملونا كما تعاملون تيمور و بي تيمور و نحن لا نطلب زعامة و لا سلطة نطلب منكم أن تحترموا خيارنا كما تحترمون خيار عيرنا – الدين لا يكون على ناس و مع ناس أما اذا كنتم تدخلون الدين في السياسةفهذا يعني أنكم أفسدتموه.
نرجوا أن تأخذوا طلبنا هذا على محمل الجد أو سيكون لنا مواقف مختلفة لم ولن تكون لمصلحة لم الشمل الدرزي – الطوائف الكريمة جمعاء تستقبلنا نحن و أولادنا معززين مكرمين.

Written by Raja Mallak

May 8th, 2022 at 10:36 am

Posted in Thoughtsِ

أنتم لستم قدرا

without comments

Halim Razzouk

·
·
انتم لستم قدرا
ولكن تقاعسنا سهل لكم الامر
انتم نتيجة ولستم سببا
نحن الف القضية وياؤها
نحن المبتدأ والخبر
فانتم كنتم لاننا لم نكن
لأننا ما انوجدنا ساعة
اتيتم الى دارنا في غفلة من وعي
كنا شراذم …وكانت قضيتنا مغيبة
في وحول “الانا” و”العشيرة” و”الطائقة”
انتم لستم قدرا
ولكننا
ما زلنا في نفس المكان …ولو تغير الزمان
..مع فارق بسيط ..وعظيم
بسيط لأنه موجود في واقع الاشياء وجوهرها
وعظيم
لأنه احتاج الى من يكتشفه
فكانت بداية “النحن”
وكانت بداية هزيمة “الانا” و”العشيرة”و”الطائفة”
انتم لستم قدرا
فمن ساعة ان جاء تغيرنا
رجل واحد …انسان واحد
ولكنه امة في رجل
بلاد تجسدت في انسان
بث فينا روحا
بث وعيا
بث حقيقة
لم يأتنا بالمعجزات
قال لنا حقيقتنا
قال لنا من نحن
وقال لنا ان نقدم “النحن” على “الانا”
ولكننا وقفنا حيث تركنا
ولم نتقدم
لقد احتاج بث الوعي فينا
وفي اجيال سبقتنا واجيال تأتي بعدنا
الى رجل …عقل رجل …ارادة رجل
فما بالنا لا نتقدم
الا بقدوة
يطلق جذوة
يخلق نهضة
يبني امة
لطالما احتجنا في مسيرتنا الى
قدوة
فكان الشهداء
وكانت الاجساد المتفجرة
وكان الابطال المجاهدون بالفكر والنهج والقدوة
ولكن الى جانبهم …ورغما عنهم
وجد الاخرون
جميع الاخرين
ووجد من تبعهم
فكانت الكارثة
وكان الموت الاول …بعد الاستفاقة الاولى
فمتى نعود
الى بدايات ذلك الزمن
الذي احدث الفرق
واحدث التميز
فهل نخسر كل ذلك
من اجل “الانا” مجددا ؟
او يعود ذلك الزمن
زمنه
زمننا
زمن الامة ؟
3 Comments
Halim Razzouk
Author
Admin
نشرت لاول مرة منذ سنة، واعيد نشرها لأن الظروف التي املتها ما زالت هي اياها
Reply1h
Mikhail Yacoub
جزيل الشكر والاحترام للإضاءة.
Reply58m
Raja Mallak
كلمة من صميم الواقع المر

Written by Raja Mallak

May 4th, 2022 at 10:35 am

Posted in Thoughtsِ

صوتوا من أجلكم و أجل أولادكم

without comments

 

أيها اللبنانيون ها قد عاد اليكم بعد أربع سنوات قرار مصير الوطن هذا الوطن الذي خذلتموه يوم فصلتموه عن سورية و يوم قررتم نظامه الطائفي – و كم من المرات خذلتموه منذ فصله عن أرضه الأم و الذي تسمونه فجر الاستقلال ! و كم أثخنتموه بالجراخ و خضبتم أرضه بدماء أبنائه لأسباب طائفية لا مصلحة فيها لأحد الا لزعماء الطوائف و أولادهم الذين توالوا على حكمه طيلة عقود فأفقروكم و هجروا أولادكم و سيروكم في عتمة هذا الوطن الذي تسمونه بلد النور و أوقفوكم طوابيرا أمام المخابز و محطات البنزين! و منكم من و قفوا أذلاء أمام زعيم يرجوه أن يجد له عملا فيتمكن من أعالة عائلته أو يقف ذليلا أمام زعيمه يطلب منه واسطة ليعين ابنه في المدرسة الحربية و يبقى ذلك الشاب مديونا للزعيم طيلة حياته ليتمكن من الترقية فيمابعد و حتى منكم من وقف ذليلا يطلب من زعيمه تعيين ابنه جندي في الجيش أو في الأمن الداخلي ! و اعلموا أن أموال لبنان (أموالكم ) لم تذهب مع الريح بل ذهبت الى جيوبهم و حساباتهم في بنوك العالم !
ألمسؤولية لا تفع على طغمة من السياسيين الفاسدين فقط بل أكثر على عاتقكم لأنكم أنتم من بيده قرار التغيير في صناديق الاقتراع !
ألوقت حان للتغيير- بعد أيام معدودة  ستجدون أنفسكم أمام صناديق الاقتراع حكموا ضمائركم من أجل لبنان و من أجلكم و من أجل مستقبل أولادكم و من أجل عودة من هاجر منهم ا فتمضون معهم أيامكم الأخيرة في كنف الحرية و الحياة الكريمة …!

Written by Raja Mallak

April 4th, 2022 at 5:19 pm

Posted in Thoughtsِ

الحريري يبق البحصة:

without comments

في جلسة مسائية هادئة على شاطئ السعديات في ابوظبي الضخمة حيث يقيم الرئيس سعد الحريري وامام عدد من اصدقائه يبق كل البحص العالق عنده فيقول انتظروا شهر رمضان حيث ستشهدون تطورات كبيرة فمحمد بن سلمان لن يكمل هذه السنة في ولاية العهد واشارطكم بان الاميركي سيتخلص منه قبل نهاية السنة عندها سنرتاح وساعود الى لبنان وسأحاسب كل الذين تآمروا عليّ .

في الدرجة الاولى الخائن الكبير سمير جعجع الذي كان يخطط لقتلي بينما كنت معتقلا في السعودية وكان يحرض على التخلص مني فيما كان ميشال عون يسعى بكل قوته لاطلاق سراحي.

وجبران باسيل الذي لا احبه زار سبعة عواصم اوروبية خلال 48 ساعة ضاغطا لاطلاق سراحي. فيما كان المجرم سمير جعجع الذي اطلقت سراحه بعفو خاص وانا نادم على ذلك يحرض القيادة السعودية على التخلص مني.

ويأتي في الدرجة الثانية في طليعة الخائنين وليد جنبلاط الذي يتباكى اليوم على رحيلي وهو لا يتباكى عليّ بل على الاصوات التي سيخسرها في اقليم الخروب والبقاع الغربي لصالح مخبره الصغير وائل ابوفاعور الذي يرسل التقارير اليومية لخالد حميدان الى الرياض ويبخ فيها سمومه عليّ.

ساحاسبهم عند عودتي وكل من ينتخب لوائحهم سأعتبره خائنا وسأحاسبه على هذا الاساس . انتخبوا الشيطان ولا تنخبوا هؤلاء الذين غدروا بنا.

انا دفعت ثروتي وسمير ووليد جمعوا عشرات الملايين على دم ابي وتعبي وتضحياتي.

نعم انا لا احب حزب الله لكن حزب الله لم يخونن يوما. وانا لا احب ميشال عون لكنه تصرف معي كأب خلال فترة اعتقالي ولا اعرف لماذا يحقد عليّ محمد بن سلمان الا اذا كان يريد بيع لبنان لإيران. لا يستطيع فعل ذلك طالما انا في لبنان لذا يصر على تهجيري .

الشيخ محمد بن زايد كان شهما معي وحضنني وهذا الامر لن انساه وعندما سأله احد الموجودين عن شقيقي بهاء قال له: بهاء صغير وحاقد ولكن لا قيمة له. فهو بخيل اصلا ولا يعطي شيئا ويعتقد بأنه قادر على خوض غمار السياسة في لبنان بتصريحاته السخيفة .

انا ضمير السنة في لبنان ولن يستطيع انهائي لا محمد بن سلمان ولا غيره. اصبروا عليّ سنة وسأعود اقوى مما كنت.

راقبوا خط ابوظبي _ دمشق وسيكون للامارات دور كبير في لبنان وسوريا ونحن سنكون جزء من هذا الدور ومن الآن وصاعدا اطلب منكم ان لا يتحدث احد منكم بالسوء عن سوريا.

الانتخابات ستثبت ان السنة معي في لبنان وانتظروا بان لا تنال لوائح جعجع وجنبلاط والسنيورة شيئا في الساحة السنية لأن الناس ستحاسبهم على ما ارتكبوه بحقي. وحتى لو كان كاذبا جبران باسيل فانه احترم قراري ولم يتحدث بكلمة سيئة عني بعدما اتخذت قرار المغادرة بينما شغل جعجع كل ابواقه ضدي.

كان ابي يحب ايلي حبيقة اكثر من سمير جعجع وسألته مرة لماذا تحب حبيقة؟ قال لي : لأنه صادق وجريء ويواجه لكن جعجع وكان يومها في السجن كذاب وغدار ومجرم. وقال لي: سعد انا اعرف الاثنين. لكن بعد استشهاد والدي اقنعني البعض بالسير باطلاق سراح جعجع والتحالف معه ولم ار منه الا الغدر والنكران. لذا من يعطي اصواته لهؤلاء الناس فهو يصوت ضد رفيق الحريري وسعد الحريري .

تنتهي الجلسة بوعد يطلقه سعد الحريري لمن حوله : سأعود الى لبنان على حصان ابيض وستكون الامور جيدة خلال سنتين وسنبدأ بالنهوض الاقتصادي والمالي وسننفتح على السوق السوري والعراقي وستعود العلاقات مع الخليج افضل مما كان

1Ahmed Kaawache

Written by Raja Mallak

March 24th, 2022 at 12:20 pm

Posted in Thoughtsِ

الرئيس الأميركي يشن هجومًا لاذعًا على بوتين

without comments

الرئيس الأميركي يشن هجومًا لاذعًا على بوتين ويصفه “بمجرم حرب” ويتعهد بزيادة المساعدات لأوكرانيا…

_نسألك يا مستر بايدن: هل من قتل و بقتل أطفال فلسطين منذ غام 1947 و حتى اليوم و يشردهم في صقاع الأرض هو مجرم حرب؟

هل من ضرب اليابان يقنبلة نووية هو مجرم حرب؟

هل من دمر فيتنام و قتل أطفالها هو مجرم حرب؟

هل من أرسل سفينة نيوجرزي الى لبنان لتهدم مدينة عاليه على رؤوس أطفالها ( ولم يكن لبنان يهدده ) هو مجرم حرب؟

هل من أطلق القنابل و الرصاص المخضب و لا يزال على أطفال العراق هو مجرم حرب؟

هل من أوجد داعش و دربه و سلحه و أرسله الى دول منطقتنا هو مجرم خرب؟

هل من يسرق قمح و بترول سوريا و يقتل أطفالها هو مجرم حرب؟

هل من يجوع الشعب اللبناني ليفرض عليه صلحا مع من يجرم يحقه كما يجرم بحق الفلسطينيين منذ عام 1947 برعاية دولتكم العلية هو مجرم حرب ؟

تستقوون على الضعفاء الشرفاء و تتهمون الشرفاء الاقوياء – و لا مبرر لأعمالكم سوى قلة ضميركم و كذبكم …!

Like
Comment
Share

Written by Raja Mallak

March 16th, 2022 at 7:50 pm

Posted in Thoughtsِ

حرب عالمية ثالثة اقتصادية أكثر منها عسكرية

without comments

مواقع الكترونية تتكلم عن حرب عالمية ثالثة اقتصادية أكثر منها عسكرية : ربما الحرب الروسية الاوكرانيةهي السبب المباشر لعدم تصدير القمح الروسي و الأوكراني و لكن ليس دون خلفيات فقرار عدم تصدير الحبوب من الدول المصدرة اتخذ منذ ما يقارب السنة و كان الخبر قد انتشر على مواقع الكترونية مع بعض التقارير التي أشعرتني بالخوف من ناحية الأهل في لبنان و نصحتهم بان ازرعوا و على كل أصحاب الأراضي الزراعية أن يزرعو الحبوب و كان ذلك عند بدء موسم الزرع في بلادنا و مما قلته لقد تأخرتم هذا العام على زراعة القمح و لكن يمكنكم أن تزرعوا الذرة و الفاصوليا و ازرعوها بكثرة – و لم تلق هذه النصيحة الاستحسان من قبلهم بل أثارت اشمئزاز أحدهم و قد صدمت بكلامه و ما زالت الصدمة تتفاعل في نفسي !

يبدو الآن و بحجة الحرب الروسية الأوكرانية أن الوقت قد حان لتنفيذ مخطط يسير على قدم و ساق فقد بدأت بعض الدول بوقف تصدير منتجاتها ليس من الحيوب فقط بل من الزيت و السكر – و الجزائر احدى هذه الدول .

لبنان بستورد القمح و لو زرع لبنان سهل البقاع قمحا لكان يكفي للبنان و سوريا معا – و لبنان بستورد أيضا الزيوت ! و لبنان منتج لزيت الزيتون و زيوت نباتية اخرى لحد علمي و كنت في سن الطفولة كان في لبنان شركة تدعى : شركة الزيوت اللبنانية :فهل مازالت مستمرة ؟ وفي ذلك الوقت أيضا كان هناك مشروع تشجيع زراعة ميال الشمس فما الذي حصل …؟

Like
Comment
Share

Written by Raja Mallak

March 4th, 2022 at 8:10 am

Posted in Thoughtsِ

مسؤوليتنا تجاه الوطن

without comments

ها نحن أمام صناديق الاقتراع التي لو أن الشعب اللبناني يتحمل مسؤوليته تجاه الوطن و يتحمل البنانيون مسؤولية مستفبلهم و مستقبل أولادهم و أحفادهم و يعملون من أجل أن يعود أبناؤهم الذين رحلوا و انتشروا في صقاع الأرض طلبا لحياة كريمة لم يحصلوا عليها على أرض الوطن لكانت تلك الصناديق سمحت لهم بتحقيق كل ذلك!
لا يمكننا أن نلقي باللوم على الفاسدين و نحن شركاء لهم اذ أننا انتخبناهم و أعدنا انتخابهم مرارا …!
يوم الانتخاب لو أن اللبنانيين يتخلون عن نعراتهم الطائفية و المذهبية و العشائرية و البعض منهم يتخلى عن مئة دولار يتقاضوتها ثمنا لأصواتهم فلا يشحنون تلك الصناديق بالحقد و الكراهية و عدم الشعور بالمسؤولية بل يودعونها العزة و الكرامة التي بها تبنى الأوطان و الحياة الكريمة …!

Written by Raja Mallak

March 3rd, 2022 at 4:04 pm

Posted in Thoughtsِ

الحزب السوري القومي الاجتماعي: الموازنة اللبنانية رديف لخطة الخضوع لصندوق النقد

without comments

1٬391 دقيقة واحدة

إنّ موازنة 2022 التي تناقشها الحكومة اللبنانية، هي موازنة الضرائب والرسوم بامتياز، وتشكّل استمراراً للسياسات الاقتصادية الهدامة القديمة ورادف للخطّة «مسبقة الإعداد» خارجياً وداخلياً للخضوع لصندوق النقد الدولي. قد لا تتضمّن هذه الموازنة الكثير من الضرائب الجديدة، ولكن رفع سعر الدولار الضريبي بالشكل المطروح، يشكّل بحدّ ذاته جريمة اقتصادية، في وقت يعاني الاقتصاد من انكماشٍ حاد، ما سيرفع أسعار السلع والخدمات الأساسية ارتفاعاً إضافياً مهولاً، ويترك شعبنا أسير المجاعة والمرض، بغياب أي شبكة أمان اجتماعي وانعدام الانتاج والاتكال على الاستيراد.
تفتقر الموازنة بشكل تام إلى الإصلاحات الهيكلية التي تهدف إلى ترسيخ مناعة الاقتصاد الوطني وقطاعاته المالية. كما لم تلحظ الموازنة العامة نفقات استثمارية، بل اكتفت فقط بتحديد نفقات متدنيّة في قطاعي الزراعة والصناعة بقيمة 2,200 مليار ليرة من أصل 49,416 مليار كنفقات إجماليّة، ما يؤكّد قرار استمرار رهن البلد ومنع أي خطة تعافٍ اقتصادي مبنية على الانتاج الوطني.

وبينما تشكّل هذه الموازنة صفعة لأجراء القطاع العام، ودفعٌ لانهيار تام لنظام الرعاية الصحية اللبناني ونزوح جماعي لآلاف الأطباء والممرضين، من الواضح أنها تحاول تحييد المصارف عن تحمّل أي تبعات للخسائر الناتجة عن الأزمة، وتسمح بالاقتطاع المقنّع على الودائع، مما سيضيّع حقوق المودعين بشكل تام، وتستثني الضرائب على الأرباح ورؤوس الأموال من زيادات كبيرة كالتي لحقت بشعبنا عامةً، مع الانخراط بقوّة في منح الإعفاءات لرجال الأعمال وكبريات الشركات والمستثمرين.

إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي، يعلن رفضه استمرار السياسات الاقتصادية ذاتها والتي تتكامل مع العقلية التقليدية لنظام المحاصصة والاستغلال الطائفي، ويحذّر الحكومة من تداعيات هذه النتائج المدمّرة، على شعبنا وعلى ما تبقى من مؤسسات الدولة في لبنان.

Written by Raja Mallak

February 14th, 2022 at 7:39 pm

Posted in Thoughtsِ

هكذا تكلمت الآنسة نظيرة زين الدين في بيروت

without comments

فتاة شامية في العشرينات تثير ضجة في الحياة الثقافية العربية بخطابها التحرري من خلال تطرقها إلى مسائل الحرية والحق والشرع والدين والعقل بوعي نقدي لافت.
الأحد 2019/10/13
استقلال النساء كاستقلال الرجال (غرافيك “الجديد”)
عندما نشرت نظيرة زين الدين كتابها “السفور والحجاب” في بيروت سنة 1928 لم تكن تجاوزت الثلاثين، من عمرها، من هنا نجد في خطابها الذي سرعان ما انقسم الرأي العام العربي من حوله، لهجة تتسم بجرأة لم تسبقها إليها كاتبة في بلاد الشام، وهي لم تطلب الحرية لنفسها وبنات جنسها وحسب، بل وطلبتها للرجل عندما اعتبرته أسير أوهامه، مستهدفة في خطابها النسوي الذهنية العامة السائدة في مجتمع شرقي ذكوري النزعة والقيم، وقد فعلت ذلك بوجد وتحدّ، وبرغبة عارمة وإيمان خالص بأحقية دعوتها، مستنهضة المرأة ومطالبة إياها بنزع حجابها ورفع صوتها طلبا للحرية، ونيل الحق بالتغيير.

كتاب نظيرة زين الدين الذي قيض له أن يهزّ العالم العربي حمل عنوان “السفور والحجاب- محاضرات ونظرات مرماها تحرر المرأة والتجدد الاجتماعي في العالم الإسلامي”. مؤلفته كانت ابنة لشخصية قانونية هي سعيد زين الدين الذي شغل في ذلك الوقت منصب الرئيس الأوّل لمحكمة الاستئناف في الجمهورية اللبنانية، والكتاب مهدى إليه. وقد تألف من خمسة أقسام وعناوين كثيرة اندرجت تحتها موضوعات أثارت مجتمعة قضايا تتصل بحقوق المرأة وحريتها ومكانتها الاجتماعية، وأحوالها المتأخرة في ذلك الزمن، والدعوة إلى التجديد والالتحاق بالمدنية الحديثة.

تطرقت نظيرة زين الدين إلى مسائل الحرية والحق والشرع والدين والعقل، بوعي نقدي لافت، وقدمت ما اعتبرته نوعين من الأدلة على وجوب تحرر المرأة ومساواتها بالرجل: الأدلة العقلية والأدلة الدينية، ورأت تداخلاً بين هذه وتلك، لأن الدين والعقل متآزران متضامنان في الحق لا يفترقان. وساقت في كتابها آراء مضادة لتحرر المرأة ففندتها وعلقت عليها، ورفضتها. واتسمت لغتها بالبساطة والوضوح ولم تغب عنها الفصاحة، بل إن الخطاب الذي بلورت فيه نقدها اللاذع للذكورية المجتمعية احتفظ بنبرة أدبية رائقة.

ولقد تميز خطاب الكاتبة بالقدرة على الإقناع، حيث أنها استقطبت لدعوتها الانصار من حيث جلبت على نفسها الأعداء، الذين ما لبثوا أن اشتبكوا في ما بينهم في سجالات استمرت زمناً طويلاً، وهو ما حدا بها لاحقاً إلى جمع مادة السجال واستعراضها والردّ عليها في كتاب آخر أطلقت عليه اسما متحدياً هو “الفتاة والشيوخ” جدد بدوره الضجة التي أثارها كتابها الأول. وقد شارك في تلك السجالات كبار الشعراء والمفكرين والكتاب وعلماء الدين العرب في القاهرة ودمشق وبغداد وبيروت، ممن طبقت شهرتهم الآفاق وسادت أقلامهم في النصف الأوّل من القرن العشرين.

دعوة لاستنهاض المرأة لنيل الحق بالتغيير
دعوة لاستنهاض المرأة لنيل الحق بالتغيير
***

واحدة من أبكر المحاولات، ولعلها الأبكر، في استعادة هذا “السفور والحجاب” من التعتيم والنسيان، في إطار مشروع ثقافي عربي للكشف عن الأعمال والشخصيات المؤسسة لدعوة تحرير المرأة في الثقافة العربية تمت على صفحات مجلة “الكاتبة” التي صدرت في مطلع العشرية الأخيرة من القرن العشرين.

وقد أثار نشر المجلة لنماذج من كتابات نظيرة زين الدين إلى جانب أعمال كوكبة من الكاتبات والكتاب ممن تصدرت أسماؤهم الدعوة لتحرير المرأة، انتباه القراء العرب الذين اكتشفوا في ما أعادت “الكاتبة” نشره وتسليط الضوء عليه من نصوص وأعمال مجهولة، نماذج وأسماء وسّعت بحضورها المتجدد رقعة مؤسسي خطاب تحرير المرأة في أذهان القراء، وأعادت إحياء أسماء أساسية في ذاكرة الثقافة العربية المعاصرة.

***

وبالعودة إلى تجربة نظيرة زين الدين، فإن السؤال الذي ظل يشغلني إثر حصولي، سنة 1993 على نسخة من الطبعة الأولى لـ”السفور والحجاب” المحفوظة في مكتبة سانت أنتوني في جامعة أكسفورد، هو عن أسباب إهمال الكتاب فلم تظهر منه إلى النور حتى مطالع التسعينات سوى طبعة واحدة، على الرغم من كل ما أثاره الكتاب من جدل في المراكز الأساسية للثقافة العربية؟ فهل كان يكفي الانتصار المؤقت للسفوريين على الحجابيين بدءاً من الثلاثينات، حتى تضرب الثقافة العربية صفحاً عن الكاتبة وكتابها وتتركه يؤول الى النسيان؟

الإجابة عن هذا السؤال تحتاج إلى بحث مستفيض ليس في سيرة الكاتبة، وحسب، وإنما في الوقائع والصراعات المجتمعية والسياسية والتحولات التي عرفتها المنطقة في ظل الانتدابين الفرنسي والبريطاني في العشرينات والثلاثينات من القرن الماضي، وتمكن الإشارة هنا إلى بعض النشاطات الثقافية التي جرت في ظل الانتداب ونشطت من خلالها النساء العربيات المطالبات بحريتهن في مصر والشام. وهو ما يفسر الاتهام الذي وجهه أحد المثقفين التقليديين اللبنانيين -مصطفى غلاييني- للكاتبة وكتابها، بقوله إن “السفور والحجاب” هو كتابهم. ويقصد أنه كتاب وضع بوحي وتشجيع مباشرين من القوى الناعمة للانتداب، بقصد اختراق المجتمعات الشرقية المسلمة فكرياً وخلخلة قيمها عن طريق استقطاب النساء وجعلهن يتبنين قيم الغرب الاستعماري، ويرتبطن بمنظومة الأفكار الغربية.

هنا قطوف من كتاب “السفور والحجاب” حول مسألتي “الحجاب” و”حرية المرأة”، أخلي لها ما تبقى من مساحة هذه الكلمة.

نوري الجراح

لندن – تشرين الأول/أكتوبر 2019

قول في الحرية
دعوة لإطلاق المرأة وتحريرها
دعوة لإطلاق المرأة وتحريرها (لوحة سارة شمة)
كذلك هي الحرية أيها السادة، إنها منبع الخير للإنسان، وأساس رقيه الأخلاقي وكماله الأدبي إذا هي بنيت على التربية الصحيحة، هي التي ترفع عقل المرأة وتزيده نماءً وتثقيفاً، وتفهم المرأة معنى الشرف وطرق حفظه، وتحيي فيها عاطفة الثقة بنفسها، وتحمل الرجال على احترامها، يجب أن نعلم كما يعلم سائر الناس أن استقلال النساء كاستقلال الرجال، يحلّق بالنفوس إلى ما فوق، ويبعدها عن مواطن الزلل.

يجب أن نعلم، أن استقلال الإرادة أهم عامل في نهوض الرجل، فلا يكون له في نفوس النساء إلا مثل ذلك الأثر الطيب.

يجب إطلاق المرأة وتحريرها، وإيقاظ ضميرها الذي خدره الخدر، وأنامه النقاب والحجاب، وجعل ذلك الضمير المستيقظ الحي متولياً بنفسه محاسبة صاحبته على جميع أعمالها، ومراقبة حركاتها وسكناتها، فهو أعظم سلطاناً وأوقى يداً من سيدي الرجل.

***

يجب أن يعرف سيدي الرجل أن العبودية، وهي مصدر الذل والخمول والجمود، لن تكون أبداً كما قال بعض الحكماء مصدراً للفضيلة، ومدرسة لتربية النفوس على الكبر إلا إذا صح أن يكون الظلام مصدراً للنور، والموت علة للحياة والعدم سلماً للوجود.

***

لا نستطيع أردنا أم لم نرد أن نقف حاجزاً في سبيل تيار النهضة الحديثة وما تتحفنا به من آراء جديدة في العلم والاجتماع.

***

يدلنا التاريخ، أن قوى الكون القاهرة، ما استطاعت إيقاف شمس الحرية عن الشروق، متى حانت ساعته، إنه ليس من قوة في الأرض تمنع الحرية أن تشمل هذا الكون بنورها الساطع كما يشمل نور الشمس هذا العالم. ولكن، كما أن الشمس، لا تشرق دفعة واحدة على العالمين، بل تتناول الجبال أولاً ولا تهبط أشعتها إلى الأودية إلا بعد أن تصل إلى أعلى العرش، كذلك شمس الحرية، تشرق في أوّل الأمر على النوابغ والمفكرين والفريق الراقي من البشر، ثم يضيء نورها الفريق الآخر الجاهل متى بلغت قمة العرش، وإنه لسعيد ذلك النابغ المفكر الذي يستنير قبل غيره بنور الحرية الساطع، هذا النور الذي ينعش العقل والفكر والاجتماع، بما يحدثه من تجدد، وهو من مظاهر الحياة، خلافاً للجمود، وهو من مظاهر الموت.

***

كفى الشرق جموده، وموت روح الحرية والاستقلال فيه، وكفى الشرقيين حرمانهم حرية التفكير التي هي أساس كل نهضة، بل كفاهم أنهم يمشون على منهاج آبائهم لا يتطوّرون ولا يتجددون، ما دامت الأرض أرضاً والسماء سماء. إنهم هم الخاسرون.

***

يا سيدي الرجل القوّام على النساء، إن كل حكومة هي قوّامة على الشعب، وقد طالما ادعت الحكومة في الأدوار المظلمة أن سلطانها مستمد من قوتها أو من الله، ولكن، ما هي إلا حقبة من الزمان حتى سقطت دعواها، وانهارت صروح مجدها، وتدحرجت تيجان أصحابها، وأكرهت على التسليم بأن الشعب قوّام عليها، كما هي قوّامة عليه، فحفظت الموازنة، وبطل الاستبداد، وسادت الحرية والعلم، ونكمل الأدب، وسعدت العيلة، والمجتمع البشري.

***

يا سيدي الرجل، إن الرقي والأخلاق في الحكومات المستبدة الغاشمة المستعبدة شعوبها أحط منها جداً في الحكومة الحرة العاقلة، كان يقال إنما العاجز من لا يستبد، فأصبحنا اليوم، وكل يخجل من أن يوصم بالاستبداد، لأنه ينافي العدل والمروءة، ينافي العقل والمصلحة، والأدب والاجتماع.

يهم الحكومة المستبدة أن تقبض على رقاب الناس، فتقيد حرياتهم وتخفت أصواتهم وتكسر أقلامهم لتأمن.

***

يا سيدي الرجل، إن القول بوجوب بقاء المرأة عندنا على حالها من الجمود، وحجبها وحبسها دون تبديل ولا تغيير، خروج عن سنّة النشوء والارتقاء، ولا يصح القول إن حق الارتقاء من حال إلى أصلح منها، مختص بالرّجل وحده فقد قال أحد الفلاسفة: أما ألاّ يكون حق لأحد الناس، أو أن يكون لكل فرد حق مساوٍ حق الآخر، ومن جرّد غيره عن حقه، فقد داس بقدمه حق نفسه.

نظيرة زين الدين

بيروت    1928

 

 

https://aljadeedmagazine.com/%D8%A7%D8%B3%D9%85%D8%B9-%D8%A3%D9%8A%D9%87%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A7%D8%A1-%D9%83%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D9%84%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%84

Written by Raja Mallak

February 1st, 2022 at 2:52 pm

Posted in Thoughtsِ

ألسلسلة الذهبية

without comments

ألسلسلة الذهبية

ثورة 17 تشرين ضد الفساد و الطائفية و الفقر -تلك الفورة الشعبية المجيدة التي جمعت بين أبناء الشعب مشكّلة نلك السلسلة الذهيسة من شمال لبتان الى جنوبه متخطية الطوائف و المذاهب ! فككتها قيادات مليشيات و زعامات طائفية حاولت ركوب الموجة و بعض القوى الوطنية عملت ضدها و البعض الآخر بقي على الحياد مع أن مطاليبها محقة فنجحوا بتشتيت فورة لم يكن لها قيادة توجهها لتصبح ثورة بالمعنى الصحيح…
عندما نقول ثورة تتجه أنظارنا فورا للاحنكام الى السلاح و هذا ليس شرطا للثورة في ظل نظام برلماني و ان لم بكن مثالي يبقى هناك الاحتكام لصناديق الاقتراع و هذا يتطلب و عي الشعب الى حاضره و مستقبله و يكون له العبرة من ماضيه و حاضره أيضا – و مثالا على ذلك ما يسمى بالثورة الهادئة

 ألتي حصلت في( Le revolution tranquille )

كوبك كندا يانتحاب جان لسّاج في حزيران من عام 1960 و بقي رئيس وزراء لغاية عام 1966 و قد قلب النظام الطائفي رأسا على عقب !
فهل يمكن ل 17 تشرين أن يستغل انتخابات مجلس النواب اللبناني ليحصل التغيير و بالطبع نأمل ذلك من جميع اللبنانيين أن يستغلوا الانتخابات لمصلحتهم و ليس لمصلحة زعمائهم الطائفيين …

Written by Raja Mallak

January 22nd, 2022 at 3:46 pm

Posted in Thoughtsِ